مواقف أثارت الكثير من الجدل في بداية مهرجان الجونة 2020

  • تاريخ النشر: السبت، 24 أكتوبر 2020
مواقف أثارت الكثير من الجدل في بداية مهرجان الجونة 2020
مقالات ذات صلة
نجوم عادوا للغناء بعد غياب سنوات: هل الزهايمر سبب غياب ميادة الحناوي!
الأعمار الحقيقية للنجوم: بينهم هيفاء وهبي ومنى زكي
مشاهير يتفائلون ويتشائمون بأشياء غريبة: بينها الألوان والمسامير

 مع انتهاء فعاليات حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي في النسخة الرابعة للعام الجاري 2020، وبعيدًا عن إطلالات النجوم ومشاهير الوطن العربي والعالم، سنستعرض أبرز المشاهد السلبية التي خطفت الأنظار خلال اليوم الأول المنتظر من متابعي هذا الحدث السنوي الهام.

مهرجان الجونة في مواجهة مهرجان فينيسيا

يعتبر مهرجان الجونة السينمائي هو ثاني المهرجانات الفنية التي أقيمت منذ انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 بعد المهرجان السينمائي العريق فينيسيا الذي أقيم في وقت سابق نسخته رقم 77.

وتناقش متابعي مهرجان الجونة السينمائي حول المقارنة بين الجونة وفينيسيا على صعيد مواجهة التحديات المستجدة مع فيروس كورونا، وكان الأبرز الإجراءات الاحترازية التي كانت شبه غير متواجدة في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي النسخة الحالية.

وجاءت البداية مع قواعد التباعد الاجتماعي الإجبارية التي تم احترامها وتطبيقها بالكامل في مهرجان فينسيا وتم تجاهلها في مهرجان الجونة، وشاهدنا في فينيسيا ترك مقعد فارغ بين الضيف والآخر، وفي الجونة شاهدنا النجوم يجلسون بجوار بعضهم البعض دون أدنى مشكلة.

ولم تكن الكمامة حاضرة بقوة في احتفالية الجونة وشاهدنا العديد من الفنانين يتجاهلون الإجراءات الاحترازية، وشاهدنا العكس في فينيسيا حيث ظهرت كيت بلانشيت طوال الحفل منذ وصولها وحتى المغادرة وهي ترتدي الكمامة على سبيل المثال.

إحراج سمير صبري لمذيعة بسبب الإجراءات الاحترازية

ظهر الفنان المصري القدير سمير صبري غاضبًا بعض الشئ من تجاهل الإجراءات الاحترازية خلال الحفل، ولم يستطع مقاومة إحراج إحدى المذيعات اللاتي أجرين لقاءات مع الضيوف وقال لها "إنتي مش لابسة الكمامة ليه؟"، ولكنها حاولت إنقاذ نفسها من هذا الموقف المحرج بداعي أنها بعيدة عن الحضور لذا لا حاجة للكمامة الطبية.

مواقف أثارت الكثير من الجدل في بداية مهرجان الجونة 2020

تكريم جيرارد ديبارديو المثير للجدل

يرى بعض متابعي المهرجان على مواقع التواصل الاجتماعي أن تكريم النجم الفرنسي جيرارد ديبارديو بعد اتهامه مؤخرًا في قضية اغتصاب مرفوض تمامًا حتى تظهر حقيقة هذا الأمر.

وجاء الرفض من قبل بدء المهرجان من الأساس، ولم يظهر بالفعل جيرارد ديبارديو على السجادة الحمراء، ولكنه تفاجئ الجميع بوجوده داخل القاعة وصعوده إلى المسرح ليتلقى تكريمًا خاصًا به، ولم يتردد القائمين مهرجان الجونة السينمائي بنشر صور وفيديو التكريم لتوثيق اللحظة، ولكن ردود الأفعال لم تكن جيدة على الاطلاق من غالبية متابعي المهرجان.

مواقف أثارت الكثير من الجدل في بداية مهرجان الجونة 2020

أين نجوم الصف الأول في مهرجان الجونة؟

شهد مهرجان الجونة السينمائي في نسخة 2020 غياب بعض نجوم الصف الأول من عالم الفن، خاصة الذين حرصوا على حضور هذا العرس الأنيق في النسخ الثلاث الماضية.

لم نرى في هذه النسخة حتى الآن نجوم من الصف الأول مثل نيلي كريم، هشام ماجد وشيكو، دينا الشربيني، منى زكي، محمد رمضان، هند صبري ودرة، أحمد الفيشاوي وزوجته وغيرهم من نجوم الفن.

أفلام مهرجان الجونة

وعن الأفلام المشاركة أعلن أمير رمسيس عن مشاركة مجموعة من الأفلام بينها فيلم عالمي بطولة لنجم مصري قائلاً: "التواجد المصري في المهرجان من خلال فيلم أسترالي من بطولة نجم مصري هو الشاب أحمد مالك، وهناك عدد كبير من الأفلام الحاصلة على جوائز عالمية، ستشارك في الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي".

 وعن النجوم اللذين سيتم تكريمهم هذا العام، كشف انتشال التميمي، مدير مهرجان الجونة السينمائي، عن تكريم المهرجان هذا العام، الممثل والنجم خالد الصاوي، ومهندس الديكور أنسي أبوسيف.

جوائز مهرجان الجونة

تتضمن جوائز المهرجان في دورته الرابعة مجموعة من الجوائز التي تتضمن، جائزة نجمة الجونة الذهبية وقدرها 30000 ألف دولار، جائزة نجمة الجونة الفضية وقدرها 15000 ألف دولار، جائزة نجمة الجونة البرونزية وقدرها 7500 ألف دولار، جائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم عربي وثائقي وقدرها 10000 ألف دولار. أما عن جوائز الأفلام القصيرة فستكون عبارة عن جائزة نجمة الجونة الذهبية وقدرها 15000 الف دولار، جائزة نجمة الجونة الفضية وقدرها 7500 ألف دولار، جائزة نجمة الجونة البرونزية وقدرها 4000 ألف دولار، جائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم عربي قصير وقدرها 50000 ألف دولار.

فيروس كورونا ومهرجان الجونة

يأتي مهرجان الجونة لهذا العام وسط حالة من القلق التي تسيطر على العالم بسبب انتشار فيروس كورونا، وكان سميح ساويرس، أحد مؤسسي مهرجان الجونة السينمائي، قال في تصريحات سابقة إنه رَهن إقامة المهرجان هذا العام بإقامة مهرجاني فينيسيا وسبيستيان، موضحاً أنه بعد قامة المهرجانين لا مجال لتأجيل مهرجان الجونة السينمائي، معتبراً أن ذلك يعطي إشارة سلبية بقلق مصر من فيروس كورونا وأن إقامة المهرجان هو رسالة إيجابية لطمأنة العالم.