نصائح للأمهات الجدد للتخلص من الاكتئاب والتوتر

  • تاريخ النشر: الأحد، 20 فبراير 2022
نصائح للأمهات الجدد للتخلص من الاكتئاب والتوتر
مقالات ذات صلة
نصائح من أمهات مثلك للتخلص من التوتر
علامات الاكتئاب ونصائح للتخلص منها
اكتئاب الشتاء خلال الحمل.. تخلّصي منه مع 8 نصائح فعّالة

الأمومة هي وظيفة بدوام كامل أو وظيفة مدى الحياة، ولا يمكنك الشعور بالتعب بما يكفي للتقاعد، حيث تعاني الأمهات الجدد من بعض الصعوبات التي تواجههم بعد الولادة مباشرة، لذلك فحقيقة الأمر هي أنه عليكِ أن تعتني بنفسك أكثر من أي شخص آخر لأنك أساس المنل وعليكِ أن تحافظي على صحتك جسديًا وعقليًا، حتي تتمكني من تجاوز هذه الفترة بنجاح.

المشاكل التي تواجهها الأمهات الجدد

  • الرضاعة الطبيعية هي التحدي الأكبر للأمهات الجدد.
  • هناك مجموعة من المشاعر المختلطة ، والتعامل مع الفرح من ناحية والتوتر الناتج عن إطعام الطفل ، وقلة النوم ، وآلام الظهر ، والألم فوق الغرز هي بعض المواقف الصعبة التي تواجهها الأم لأول مرة.
  • قلقة من القيام بالأشياء الصحيحة كأم جديدة ، خاصة إذا كان عليها العودة إلى العمل.
  • الشعور بالقلق من فقدان الشكل وعلامات التمدد وتحديات استعادة الصورة الذاتية.
  • اكتئاب ما بعد الولادة.
  • ارتباك حول معلومات العصر الجديد على الإنترنت مقابل ما ينصح به الآباء في المنزل العادات التقليدية.
  • التهاب الضرع أو احتقان الثدي أو تكوين خراج.

نصائح للأمهات الجدد لصحتها النفسية

الهدوء والشعور بالراحة للأمهات الجدد

في حين أن هذا قد يبدو غير مهم جدًا فإن الحفاظ على الهدوء هو أكبر أداة للأمومة، لأنه سيتعين عليكِ التعامل مع مواقف لم تحلم بها أبدًا، أولهم البكاء المستمر، ونوبات غضب الطفل التي لا تنتهي، وجلسات تغيير الحفاضات المتعددة، والليالي التي لا تنام، وعدة زيارات للطبيب والاضطرار إلى إرضاع الطفل الصغير من حين لآخر، يمكن أن تجعلك تفقد أعصابك، من المهم أن تجمعي نفسك معًا، وأن تفهمي أنها مجرد مرحلة، وتذكري أنك لست مضطرة للبحث عن الكمال، لا بأس أن تكون إنسانًا عاديًا يرتكب الأخطاء.

العودة إلى ممارسة الرياضة بعد الولادة

قد يبدو هذا أيضًا غير واقعي بعض الشيء ويصعب القيام به، لكنه مهم للغاية، أنت لا تريدي الشعور بتقلصات الظهر أو الرقبة، بعد شهر أو شهرين من الولادة وتحت إشراف طبيبك، يجب أن تبدأ في ممارسة الرياضة لمدة 10 دقائق في اليوم، سيساعدك هذا على البقاء نشطًا، وسيعوضك عن المواقف السيئة التي تظل فيها خلال النهار.

قضاء الوقت لمفردك

سواء أكان ذلك لمدة 10 دقائق من التمرين أو استراحة شاي أو قهوة مدتها 5 دقائق، فقم بتسليم الطفل إلى أهل زوجك، أو إذا بقيت بمفردك، يمكنك القيام بذلك أثناء نوم طفلك، وخذ هذا الوقت لنفسك لا تفعل أي شيء، مجرد إلقاء نظرة خاطفة خارج النافذة، ومشاهدة السماء، أو إلقاء نظرة على الطرق المزدحمة، ولكن كن على طبيعتك، لا تفكري في كيفية الاستفادة من هذه الدقائق الخمس في غسل الأواني أو إكمال الأعمال الروتينية الأخرى، فحتى الآلات تحتاج إلى بعض الوقت لتهدأ وأنتي إنسانة.

توقفي عن محاولة أن تكون مثالياً

جميع الأمهات الجدد سيتعلقن بحقيقة أنهن يحاولن التوفيق بين كل شيء بشكل مثالي، ومع ذلك هذا ليس ممكنًا بشريًا، لا بد أن يرتكب الرجل والمرأة أخطاء، توقفي عن الركض وراء الكمال، قدّري نفسك لفعل الكثير من أجل الجميع واستمري في ذلك.

استمعي إلى جسدك

جسمك يحتاج إلى انتباهك أنت الشخص الذي يتحمل مسؤولية الأسرة، مارسي اليوجا والتمارين الرياضية بعد الولادة، أخبري عائلتك أنك بحاجة إلى ساعة واحدة لنفسك، ودعي شخصًا آخر يعتني بالطفل. إذا لم يكن هناك من يفعل ذلك، فافعل ذلك عندما ينام طفلك. تذكري إذا كنت لا تحافظي على صحتك، فلن يستطيع أحد في العائلة ذلك. كلما كنت أكثر نشاطًا، كان الطفل أسعد وأقوى.

قضاء اجازة قصيرة بعد الولادة

لا يجب أن تكون هذه رحلات طويلة، ولكن يجب أن تكون رحلة قصيرة ليوم أو يومين. يعلم الجميع أن الأم تعمل دائمًا، ولكن يمكنك أن تكون عليها بعيدًا عن المنزل أيضًا. يمكنك الذهاب إلى الأماكن المجاورة لتجديد شبابك وتهدئة نفسك، لن يخلصك هذا المهرب من السموم فحسب، بل سيساعدك أيضًا على التواصل مع طفلك بشكل أكبر. إذا كان طفلك لا يحب التواجد حول الكثير من الناس، فاختري مكانًا هادئًا ويستحق الزيارة.

تقديم الدعم للأم المصابة باكتئاب ما بعد الولادة

طلب المشورة الطبية

أفضل طريقة للتحسن هي زيارة معالج أو طبيب نفسي للمساعدة في اكتئاب ما بعد الولادة أو القلق. لذلك كلما تمكنت من إحضار شريكك في أقرب وقت إلى عيادة الطبيب، كلما تمكنت من بدء العملية في أسرع وقت، يمكنك أن تقول ما إذا كان شريك لا يزال يشعر بالارتباك، يمكنك حضور الموعد التالي لطرح الموضوع والتأكد من أنها خاضعة للفحص لاكتئاب ما بعد الولادة والقلق.

مساعدة الأشخاص من حولها

يتصور العديد من الآباء الجدد أنه يجب أن يكونوا مثاليين في رعاية أطفالهم ومنزلهم، مع ذلك ببساطة غير ممكن. يمكنك مساعدة زوجتك في الحصول على توقعات أكثر واقعية لما يستلزمه المنزل النظيف، يمكنك أيضًا المشاركة وتقديم المساعدة عندما تستطيع، من الأفضل أن تفعل ذلك دون أن يُطلب منك ذلك لأن سؤال هو عمل روتيني في حد ذاته.

الاهتمام بطعام زوجتك

يمكن أن تساعد عادات الأكل الصحية لزوجتك في الشعور بمزيد من التوازن والصحة، عندما تقوم برعاية طفل رضيع، قد يبدو من المستحيل تناول الطعام بشكل منتظم وصحي، ولكن يمكنك مساعدة زوجتك في هذا المجال، يمكنك إحضار الطعام لها أثناء إطعامهم أو إرضاعهم، إذا لم تكن قد قمت بذلك بالفعل، يمكنك حتى الطهي والتسوق.

تقديم الدعم النفسي لزوجتك

حاول مرة واحدة في الأسبوع على الأقل رعاية زوجتك من خلال إعداد وجبة وتقديمها وتنظيفها، هناك طرق تجعلك أكثر تواجدًا في المنزل، ربما يمكنك القدوم متأخرًا بضعة أيام في الأسبوع حتى يتمكن شريكك من النوم، أو حتى يمكنك الاستيقاظ مع الطفل في منتصف الليل. ربما يمكنك العمل من المنزل مرة أو مرتين في الأسبوع لتكون أكثر سهولة.