أفضل فيتامينات للأطفال

  • تاريخ النشر: الأحد، 22 يناير 2023
أفضل فيتامينات للأطفال
مقالات ذات صلة
فيتامين أ للأطفال
فوائد فيتامين سي للأطفال
أفضل فيتامينات للجسم

يمر الأطفال في مرحلة التطور والنمو لذلك يحتاج جسمهم للفيتامينات والمعادن الأساسية للحفاظ على نموهم بشكل سليم، وقد لا يكفي تناول الأغذية بشكل عام في حال كان النقص لديهم كبيراً إذ قد يتسبب بحدوث مشكلات صحية مثل النحافة والتأخر في النمو والكلام وبعض الأمراض المناعية، لذلك لا بد من التركيز على طبيعة الأغذية والفيتامينات الضرورية لذلك، والتي سنتعرف عليها بشيء من التفصيل في مقالنا هذا.

 أفضل أنواع الفيتامينات للأطفال 

تتوفر أنواع عديدة من الفيتامينات حسب مكان تخزينها في الجسم، وبالتالي تختلف الفائدة التي تمنحها لصحة الأطفال، ومن أهم أنواع الفيتامينات الذائبة في الدهون والتي يتم تخزينها في الأنسجة الدهنية، والكبد ليتم الاستفادة منها وقت الحاجة، ومن أنواع هذه الفيتامينات، فيتامين أ، فيتامين د، فيتامين ه، والنوع الآخر من الفيتامينات هي الذائبة بالماء وهي التي تخزن في الجسم بل يأخذ الجسم حاجته منها ثم يطرد الباقي خارج الجسم، ومن أنواع هذه الفيتامينات، فيتامين ج، فيتامين ب، وللتعرف على أهمية الفيتامينات ومصادرها، إليكم ما يلي: [1]

  • فيتامين أ -Vitamin A

يعد من أهم أنواع الفيتامينات للأطفال، إذ يساعد في الحفاظ على صحة العينين وتقوية البصر، كما يعزز النمو الطبيعي، ويقوي الجهاز المناعي للوقاية من الأمراض، يمكن الحصول على فيتامين أ في الخضراوات الورقية كالسبانخ والملفوف، والفواكه والخضراوات ذات اللون البرتقالي مثل الشمام والجزر.

  •  فيتامين ب المركب -Vitamin B Complex

تحتوي هذه المجموعة على أنواع متعددة من فيتامين ب 2 وب 3 وب 6 وب 12، وحمض الفوليك والبيوتين، بحيث تتوافر بكثرة في اللحوم الحمراء، الخضروات الورقية، والحبوب الكاملة، والبيض، والحليب، ومشتقات الألبان. تساعد فيتامينات في إنتاج خلايا الدم الحمراء الضرورية لعملية التنفس الخلوي، كما تساعد في عمليات الأيض بالجسم، بالإضافة إلى تعزيز الجهاز الدوراني بالحفاظ على الدورة الدموية والجهاز العصبي.

  • فيتامين ج- Vitamin C

يعتبر هذا الفيتامين مهماً للأطفال لتعزيز وتقوية مناعة الجسم ضد الأمراض والعدوى، كما يساعد في الحفاظ على أنسجة الجسم مثل الأوعية الدموية والعظام واللثة، ويساعد أيضاً في التئام الجروح بسرعة، ويتوافر في العديد من الأطعمة، مثل: الكبد، الملفوف، والبروكلي، والفواكه الحمضية مثل البرتقال والليمون والشمام، والكيوي، والبندورة.

  • فيتامين ه - Vitamin E

يساعد هذا الفيتامين والذي يعرف بفيتامين البشرة بحماية الخلايا والأنسجة من التلف، ويتوافر في الخضراوات الخضراء، والحبوب الكاملة مثل: الشوفان، والزيوت النباتية، والمكسرات، والبذور.

  • فيتامين د - Vitamin D

يستطيع الجسم الحصول على هذا الفيتامين من الشمس وبعد ذلك يعمل على تعزيز نمو العظام وصحة الأسنان، من خلال زيادة امتصاص الكالسيوم في العظام والأسنان، ويمكن الحصول عليه من الحليب المدعم بفيتامين د، والسمك، وحبوب الإفطار المدعمة، ومن البيض.

  • فيتامين ك - Vitamin K

يعد فيتامين ك من أهم العناصر لتجلط الدم بحيث يساعد في تخثر الدم والعمل إيقاف النزيف في حال التعرض لإصابة، ومن الأطعمة التي تعد غنية بهذا الفيتامين الخضروات الورقية، مشتقات الألبان والحليب، البروكلي، وفول الصويا.

أفضل أنواع المعادن للأطفال

يحتاج الأطفال للمعادن الأساسية بجانب الفيتامينات لدعم جهازهم المناعي، ومن أهم المعادن التي يحتاجها الأطفال:[4]

  • الحديد: يعتبر الحديد من المعادن المهمة التي يجب على الأطفال الالتزام بالحفاظ عليه، إذ تلعب دوراً مهماً لإنتاج الهيموغلوبين المهم لنقل الأكسجين والذي يؤثر بصحة خلايا الدم الحمراء، ويوجد بشكل طبيعي في السبانخ، والباذنجان، والتفاح.
  • الكالسيوم: يساعد في بناء العظام والأسنان، ويساعد على تجلط الدم بالتالي يعمل على تخثر الدم لمنع النزيف، يتواجد بكثرة في منتجات الألبان والحليب.
  • البوتاسيوم: يعزز البوتاسيوم وظائف القلب عبر موازنة الماء داخل الجسم، ويحمي العضلات من هشاشة العظام وحصى الكلى.
  • الزنك: يدخل في تركيب الأنزيمات المهمة في الجسم التي تساعد في عمليات الأيض ونمو الخلايا.

أهمية الفيتامينات للأطفال  

تكمن أهمية الفيتامينات للأطفال فيما يلي:[1]

  • عند ولادة الرضع بوزن قليل فإنهم يحتاجون إلى مكملات غذائية وفيتامينات تدعم وتقوي صحتهم، يمكن إضافتها مباشرة مع حليب الأم أو اختيار بعض أنواع الحليب الصناعي التي تحتوي على الفيتامينات التي يحتاجها الطفل.
  • لا يمكن الاعتماد على حليب الأم فقط ويجب تدعيمه بمكملات غذائية، بحيث لا يوفر جميع الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الطفل وخاصةً في مرحلة التطور والنمو.
  • تناول بعض الأدوية التي تقلل من امتصاص الفيتامينات مثل أدوية الربو، وبالتالي يحتاج لتعويض النقص.
  • تساقط الشعر وتوقف نموه لدى الأطفال وبالتالي يحتاج فيتامينات للشعر.
  • الوقاية من الإصابة ببعض الأمراض من نقص الفيتامينات، مثلاً نقص فيتامين د يؤدي إلى الإصابة بالكساح وهو مرض يؤثر على العظام بحيث يجعلها لينة أكثر من اللازم بسبب قلة امتصاص الكالسيوم.
  • الأطفال الذين لا يحبون الأكل الصحي أو المطبوخ في المنزل، ويحبون تناول بعض الوجبات السريعة الضارة، وبالتالي لم يأخذ أي نوع فائدة من الأغذية التي يتناولها.
  • انتشار فقر الدم بين الأطفال ويكون ذلك بسبب نقص فيتامين ب 12 الذي يحافظ على صحة خلايا الدم والمسؤول عن تكوين الحمض النووي.
  • تقوية الجهاز المناعي للطفل لمقاومة الأمراض، وخاصةً في زمان يكثر فيه استخدام المضادات الحيوية وكثرة الأمراض والملوثات التي تضعف المناعة تدريجياً.
  • بعض الأطفال في سن معين يصبحون انتقائيين بالطعام فقد يؤثر على بعض الفيتامينات بسبب عدم تناول الأطعمة التي تحتويه.

أضرار نقص الفيتامينات للأطفال

من الأضرار التي يعاني منها الأطفال في حال نقص الفيتامينات لديهم:[2]

  • ضعف البنية الجسدية للأطفال والرضع بحيث يصبح أكثر عرضة للكسور، بسبب نقص فيتامين د والكالسيوم.
  • تعرض الرضع والخدج لفقر الدم الانحلالي في حال نقص فيتامين ه.
  • يؤدي نقص فيتامين ب 12 إلى العديد من المشاكل الصحية، ومنها؛ التهاب الجلد الدهنيّ، وفقر الدم سوي الكريات، والتهاب اللسان، والتهاب مخاطية الفم، والتهاب الشفة، والاستسقاء، وفرط الدم، والتهاب الحلق.
  • الإصابة بأمراض خطيرة مثل التهاب الجلد التحسسي مثل التحسس من الضوء، قد يصاب الأطفال بالخوف والإسهال نتيجة نقص فيتامين ب 3.
  • ارتفاع خطر الإصابة بداء الإسقربوط عند نقص فيتامين ج.
  • تضرر الجهاز العصبي وجهاز الدوران والقلب، عند نقص فيتامين ب 1 أو الثيامين.
  • عدم توقف النزيف في حال التعرض للحوادث نتيجة نقص فيتامين ك.

نصائح استخدام الفيتامينات للأطفال 

يجب اتباع بعض النصائح للحصول على استفادة من المطلوبة من الفيتامينات: [3]

  • ينصح بإعطاء الفيتامينات والمكملات الغذائية منذ الولادة مثل فيتامين د، حتى وإن كانت الرضاعة طبيعية بشكل كامل، وأيضاً مكملات الحديد ولكن يبدأ بتناولها من سن 4-6 أشهر. 
  • ينصح بتناول الفيتامينات وخاصة الذائبة بالدهون بعد تناول وجبة دسمة، أو شرب حليب كامل الدسم.
  • تجنب إعطاء الطفل أي أدوية خلال فترة تناول الفيتامينات دون استشارة الطبيب تجنباً لأي تفاعلات دوائية ضارة قد يتعرض مثلاً لرد فعل تحسسي يؤدي للاختناق في بعض الأحيان.
  • يجب حفظ الفيتامينات بعيداً عن متناول الأطفال.
  • ينصح بتنوع الأطعمة لدى الأطفال للحفاظ على توازن الفيتامينات الكاملة بالجسم.
  • ينصح بتناول مجموعة متكاملة من الفيتامينات بعد السنة الرابعة، بعد استشارة الطبيب المختص.
  • عدم التوقف عن أخذ الفيتامينات إذ لم يتقبل الطفل الحبوب يمكن استبدالها بالشراب، أو بفيتامينات على شكل سكاكر مثل الجلي الذي يقبل الأطفال عليه بشكل كبير.
  • جعل الخضار والفواكه في متناول يد الطفل بشكل دائم حتى يتناولها عندما يشعر بالجوع، وتقديمها بشكل جميل للأطفال.

يسعى الجميع لتحسين الصحة العامة للأطفال، ويكون ذلك من خلال الحفاظ على توازن الغذائي الصحي لديهم وإمدادهم بالفيتامينات والمعادن، للتقليل من خطر الإصابة بالأمراض والوفيات للجيل القادم.

  1. أ ب "مقال الفيتامينات" ، المنشور على موقع kidshealth.org
  2. "مقال نقص الغذائي" ، المنشور على موقع learn.pediatrics.ubc.ca
  3. "مقال أفضل مكمل غذائي للأطفال" ، المنشور على موقع webteb.com
  4. "مقال 10 عناصر غذائية يحتاجها كل طفل (من 2 إلى 4 سنوات)" ، المنشور على موقع babycenter.com