الاحتفال بعيد الأم عالميًا

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 16 مارس 2021
الاحتفال بعيد الأم عالميًا
مقالات ذات صلة
"جوجل" يحتفل بعيد الأم 2021 ويطرح كروت معايدة
في عيد الأم أمهات استطاعت إحداث تغيير في العالم
في عيد الأم كيف يختار الرجل هدية زوجته

عيد الأم هو واحد من الاحتفالات السنوية التي لها تاريخ كبير حول العالم، حيث يتم تكريم الأم في هذا اليوم والاحتفال بها وبمجهودها، حيث يكون الاحتفال أما من خلال تقديم الهدايا أو الزهور أو المعايدات، حيث ظهر الاحتفال في عيد الأم منذ بداية القرن الماضي، وذلك بهدف تكريم دورها الفعال في المجتمع من أجل تنشئة وتربية أبنائها حتى يكونوا أشخاص منتجين داخل مجتمعهم.

تاريخ عيد الأم

يعود الفضل في وجود عيد الأم إلى امرأة أمريكية تدعي آنا جارفس، حيث بدأت الفكرة بشكل واقعي عام 1872، ففي هذه السنة قامت المُؤلّفة الأمريكيّة جوليا وورد هوي بالتشجيع على إقامة احتفال وعيد وطني بالأم، وذلك بهدف الاحتفال بالأمهات التي شارك أبناءها في الحرب الأهلية، حيث يعتبر نوع من الترويح عن الناس، وذلك بسبب ما حدث في الحرب الأهلية بأمريكا، والتي سببت الكثير من الخسائر منذ سنوات عديدة، قامت الصحفية جوليا باعتماد هذا العيد من أجل الاحتفال وتغير جو الحرب إلى جو احتفال، حيث يتم من خلال التجمع في الساحات والكنائس وإلقاء الخطب والمواعظ لأهمية المرأة وخصوصًا الأم.

وبعد ذلك قامت آنا جارفس بدعوة عامة للإحتفال بعيد الأم نوع من المناسبات الوطنية، ولأول مرة في الثاني عشر من مايو سنة 1907، حيث تم من خلال إجتماع عام داخل كنيسة ببلدة غرافتون في ولاية فرجينيا الغربيّة، وذلك بفضل الجهود التي قامت بها آنا طوال السنوات الخمس منذ هذا العام، حيث أصبحت جميع مُدن الولايات المُتّحدة الكُبرى تسعى للإحتفال بعيد الأم في كلّ عام، وفي سنة 1914 قام الرّئيس الأمريكيّ وودرو ويلسون بإعلان عيد الأم عطلة رسمية في أمريكا يتم الاحتفال به، الأمر الذي أنتشر في باقي دول العالم.

الاحتفال بعيد الأم في الولايات المتحدة

تحتفل الكثير من الدول حول العالم بعيد الأم، حيث يرتبط هذا العيد بأحداث مختلفة، سواء كانت هذه الأحداث دينية أو تاريخية، حيث يتم تخصيص تاريخ محدد لهذا اليوم يتناسب مع وضع كل دولة على حدا، حيث يقوم الأبناء في هذا اليوم بالاحتفال بالأم وزيارتها وتقديم الهدايا لهن، وذلك بهدف التعبير عن امتنانها ومكانتها في حياتهم.

حيث يتم الاحتفال في الولايات المتحدة من خلال أخذ عطلة رسمية في 12 من مايو / آيار، والذي يختلف الاحتفال به من عام إلى الآخر، في أول أحتفال في أمريكا تم من خلال مسيرة من مجموعة من الأمهات تقودهن آنا جارفيس حملة للاحتفال بيوم الأم، وهو اليوم الذي يتزامن مع وفاة والدتها، حيث تمت دعوة كافة الولايات الأخرى للإحتفال بهذا اليوم.

الاحتفال بعيد الأم في دول العالم

وهناك الكثير من الدول التي تحتفل بعيد الأم وفقًا للتاريخ الأمريكي ومنها ستراليا والنمسا وبلجيكا وبنغلاديش والصين وكندا وكولومبيا والبرازيل وكرواتيا والإكوادور وإستونيا وفنلندا وألمانيا واليونان والهند وإيطاليا واليابان ولاتفيا و ماليزيا ومالطا والفلبين وجنوب أفريقيا وسويسرا وتايوان وهولندا وتركيا وفنزويلا وزامبيا.

أما عن المملكة المتحدة فهي تحتفل بعيد الأم في الأحد الأخير من شهر مارس من كل عام، وهو اليوم الخاص بالأمهات، وفي بريطانيا يعود الاحتفال بعيد الأم إلى القرن السادس عشر حيث لا يتم بصلة للأمهات، بل كان الهدف من الاحتفال هو زيادة المسيحيين إلى الكنيسة الأم في عيد الفصح، ففي الماضي كان الموظفون يحصلون على عطلة رسمية بهدف الذهاب للصلاة مع أسرهم في الكنيسة الأم، وأثناء العودة يحمل الموظفون الشباب إلى أمهاتهم الزهور والهدايا بمناسبة عيد الأم.

وأما عن الترويج هي الدولة الوحيدة التي تقوم بالاحتفال بعيد الأم في شهر فبراير، تحديدًا في الثاني من شهر شباط، وهو يعتبر نوع من الاحتفالات الدينية، وفي السويد تحتفل الدولة بعيد الأم في أخر يوم من شهر يونيو، وتقوم فرنسا بالاحتفال في أول يوم أحد من يونيو بشكل سنوي.

وأما في الشرق الأوسط تعتبر مصر هي أولى الدول العربية التي تحتفل بعيد الأم في 21 مارس/آذار، حيث كانت بداية الاحتفال بعيد الأم في عام 1956، حيث قامت أم بالذهاب إلى إحدى الجرائد المصرية وخصوصًا الصحفي الراحل مصطفى أمين، في مكتبه داخل جريدة أخبار اليوم، وامت بفص حكايتها وكيف أنها أصبحت أرملة ولديها الكثير من الأولاد الصغار، حيث قامت بتربيتهم ولم تتزوج، وقامت بتكريس حياتها من أجلهم إلى أن كبروا وتخرجوا من الجامعة وانصرفوا كلًا على حدا لمتابعة حياتهم، وتركوها وحدها، فهنا كتب مصطفي أمين العمود الشهير " فكرة "، حيث اقترح تخصيص يوم للأم، يكون بمثابة يوم لرد الجميل لكل أم والتذكير بفضلها علينا.