القضاء الفرنسي يصدر حكمًا جديداً ضد سعد لمجرد بتهمة الاغتصاب

  • الأربعاء، 22 يناير 2020 الأربعاء، 22 يناير 2020
القضاء الفرنسي يصدر حكمًا جديداً ضد سعد لمجرد بتهمة الاغتصاب

أصدرت غرفة التحقيق التابعة لمحكمة الاستئناف في العاصمة الفرنسية باريس، الثلاثاء 21 يناير الجاري، حكماً جديداً ضد الفنان المغربي سعد لمجرد، بعد أن وجهت له تهمة الاغتصاب.

وأحالت غرفة التحقيق التابعة لمحكمة الاستئناف في العاصمة الفرنسية باريس، لمجرد، إلى غرفة الجنايات التابعة ذات المحكمة، بتهمة اغتصاب شابة فرنسية.

وقال موقع "لو باريزيان" الفرنسي إن محكمة الاستئناف الباريسية ألغت بذلك القرار الصادر عن قاضي التحقيق في أبريل الماضي، مُعيدة تصنيف الواقعة ضمن خانة الاعتداء والعنف الجنسيين، لتقرر بذلك إحالة صاحب أغنية "لمعلم" إلى غرفة الجنايات لدى محكمة الاستئناف.

ونقلت الصحيفة الفرنسية عن محامي الضحية لورا بريول (23 عاما) قوله "نحن راضون عن هذا القرار. قامت غرفة التحقيق بقراءة وتحليل دقيق للحقائق.. ووجدت أن الاغتصاب يعتبر جريمة ومحكمة الجنايات هي المتخصصة في قضايا مماثلة".

وكان القضاء الفرنسي وجه تهمة الاغتصاب للمجرد في أكتوبر 2016، بعد أن اتهمته بريول بمحاولة اغتصابها داخل فندق في باريس، قبل حفل غنائي كان سيقيمه في المدينة.

وبعد قضائه فترة في السجن وإطلاق سراحه بشكل مؤقت مع إخضاعه للمراقبة في فرنسا، عاد سعد لمجرد، خلال الأيام الماضية، لإحياء حفلات، شهدت حضورا جماهيريا غفيرا.