حل مشكلة القلق لدى الطفل من خلال 5 نصائح مهمة!

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 أبريل 2016 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
حل مشكلة القلق لدى الطفل من خلال 5 نصائح مهمة!
مقالات ذات صلة
تربية البنات في سن المراهقة، نصائح مهمة!
ابنتكِ على أبواب المراهقة؟ توقفي عن الدلال المبالغ به واتبعي 8 نصائح مهمة!
نصائح للتغلب على قلق المراهقين
       ما من شيء متعب بقدر تربية طفل يعاني من القلق. لذا، لا بد من حل مشكلة القلق لدى الطفل قبل تفاقمها.
 
فيما يلي 5 نصائح مهمة لحل مشكلة القلق لدى الطفل:
 
- اصنعي روتيناً يومياً ثابتاً: رتبي خلاله أوقات الطعام والنوم والاستحمام وما إلى ذلك. لخلق مزيد من الاطمئنان، اكتبي بنود هذا الروتين على ورقة وثبتيها على الثلاجة أمامه.
 
- علّمي طفلكِ كيفية التعبير عن مشاعره ومخاوفه: إياكِ وقمعه بمجرد أن يتحدث. شجّعيه على البوح وأشعريه بالأمان.
 
- لا تمنعي طفلكِ من ممارسة أنشطة ما لمجرد أنكِ تخافين منها: كمثل أن تمنعيه من القفز في بركة السباحة أو أن يركب كما أقرانه الدراجة. عوضاً عن هذا، علّميه إجراءات السلامة وراقبيه عن بُعد وشجّعيه.
 
- علّمي طفلكِ مواجهة مخاوفه: كمثل الخوف من النوم في غرفة مظلمة. شجّعيه وضعي له ضوءاً خفيفاً في زاوية الغرفة، حتى يعتاد الأمر تدريجياً. لا تجعليه مستسلماً للمخاوف، بل شجّعيه على مواجهتها.
 
- قدّمي لطفلكِ أنموذجاً في مواجهة المخاوف: من خلال مواجهة مخاوفكِ أنتِ. على سبيل المثال، أظهري له كيف تغلبتِ على مخاوفكِ وبدأت بالتعامل مع القطط التي كنتِ تخافين منها. لا تكتفي بمجرد قول أنكِ ما عدتِ تخافين من القطط، بل عليكِ البرهنة على هذا سلوكياً.
 
     من شأن النصائح السابقة مساعدتكِ على حل مشكلة القلق لدى الطفل، وإن كان الأمر سيتم تدريجياً وليس دفعة واحدة.