رابعة الزيات: أنوثتي مرتبطة بأمومتي وهذا العيد أهم من ذكرى ميلادي

  • تاريخ النشر: الخميس، 19 مارس 2015
رابعة الزيات: أنوثتي مرتبطة بأمومتي وهذا العيد أهم من ذكرى ميلادي
مقالات ذات صلة
صور منزل الإعلاميين رابعة الزيات وزاهي وهبي الرائع: ديكور شرقي بلمسات عصرية وجملة على الباب تكشف ميولهما الحقيقية
احتفال مطيلب كاونتري كلوب بعيد الأمهات
جمعية Chance تكرّم أمهات لبنان

style="direction: rtl; "> 
هذا العيد يعني الكثير  لرابعة الزيات، إذ تنتظر  بفارغ الصبر  المفاجأة التي يحضّرها لها أولادها في هذه المناسبة، "قد أشعر بحزن كبير وأغضب كثيراً إن مرّت هذه المناسبة من دون أن يحتفل بها أولادي، فأنا أعطي هذا العيد الكثير من اهتمامي الخاص والإحتفال به بالنسبة إليّ أهم من الإحتفال بذكرى عيد ميلادي".  
 
فالأمومة بنظر رابعة منبع للأنوثة ومرتبطة بها ارتباطاً وثيقاً "أنوثتي  ترتبط ارتباطاً وثيقاً بأمومتي، وليس بمظهري الخارجي أو  بإطلالاتي وبالملابس التي أرتديها...  كثر يتعاطون معي كأم سواء في التلفزيون أو  في حياتي اليومية، ويتملّكني الشعور نفسه تجاه بعض الأشخاص".  
 
عن مفاجأة زوجها زاهي لها في هذا العيد إذ إنَّ ولدَيها صغيران، تشير رابعة إلى أنه يفاجئها دوماً بباقة من الورود يضفي عليها لمسته الشخصية من خلال إغداقها بالكلام الجميل. 
أما عن مدى انفتاحه عن احتفالها بهذا بالعيد مع ولديها من وزوجها السابق تقول: "زاهي يقدّر هذا الأمر  كثيراً، والجميل أن أولادنا يحتفلون بهذا المناسبة كلّ على طريقته الخاصة".
 
وعن الهدية التي تتمنى أن تتلقاها هذا العام، لا تخفي الزيات حبها للمجوهرات خصوصاً الألماس، كما تقول ضاحكة، وتخبر ممازحة قصة ابنتها التي تقول لها دوماً: "ستطالب والدها  بأن يقدّم لي سواراً، إذ تدرك أنني أحب هذا النوع من الهدايا وأضحك حين تقول لي إن جلّ ما ترغب فيه هو أن أقدّم لها هذا السوار حين  تكبر"