رفض الأطفال للطعام.. أسباب صحية يجب الانتباه لها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 17 يونيو 2020
رفض الأطفال للطعام.. أسباب صحية يجب الانتباه لها
مقالات ذات صلة
أطعمة تقلل من فرط الحركة لدى الأطفال
أفضل حبوب منع الحمل
القهوة والحمل
رفض الأطفال للطعام.. أسباب صحية يجب الانتباه لها

يشاهد الآباء أحيانا أطفالهم وهم يرفضون تناول الطعام بصفة شبه دائمة، حيث تتعدد الأسباب التي تدفع الطفل لإبداء عدم الرضا عن تناول الغذاء المقدم له، سواء كانت أسبابا عادية أو أخرى تتطلب زيارة الأطباء، ما نوضحه الآن من خلال أسباب صحية وراء رفض الأطفال للطعام.

أمر معتاد أم لا؟

في البداية، يؤكد خبراء الصحة أن رفض الأطفال للطعام يعد من الأمور المعتادة في بعض الأحيان، إلا أن الأزمة تبدأ في الظهور مع بقاء الطفل على هذا الوضع لفترات طويلة، وحين يصبح رفض الطعام المقدم له هو السلوك الدائم طوال الوقت.

من الوارد أن يكشف رفض الأطفال للطعام عن أزمة صحية يعانوان منها، وخاصة عندما يتناول الطفل الغذاء فقط عند وعده بالهدايا والألعاب، حينها ينصح بزيارة طبيب الأطفال المختص للوقوف على السر، الذي غالبا ما سيكون واحدا من الأسباب الموضحة الآن.

أسباب رفض الأطفال للطعام

تتنوع أسباب رفض الأطفال للطعام، ومن بينها المعاناة من فيروس ما، في تلك الحالة يلاحظ الأمر عندما يكون الطفل صاحب شهية جيدة بشكل عام، ثم نفاجأ برفضه الدائم لتناول الوجبات المخصصة له، والسر في فيروس للمعدة.

أزمة صحية أخرى من شأنها التأثير على شهية الطفل، وتدفعه لرفض الأطعمة بصفة شبه دائمة، تتلخص في معاناته من الإمساك، إذ تكمن الأزمة هنا في أن مشكلة المعدة الصحية لديه ستمنعه من الحصول على طعامه، بل ولن يكون الطفل في أغلب الأحيان قادرا على شرح ما يعاني منه بصورة واضحة.

يرى خبراء الصحة أن التهاب المريء اليوزيني يعتبر هو الآخر من الأزمات الصحية، التي ما إن تصيب الطفل الصغير حتى تؤثر على طريقة تناول طعامه، إذ تؤدي تلك الالتهابات المزعجة إلى معاناة منطقة الحلق من التورم، لذا يصاب الطفل بالألم عند تناول الطعام ومن ثم يفضل تجنب الأكل طوال الوقت، تماما مثلما تعد المعاناة من الحساسية تجاه بعض الأطعمة سببا وجيها وراء رفض الأطفال للطعام، حيث تتسبب تلك الحساسية في إحساس الطفل بعدم الراحة عند الحصول على الغذاء لذا يتجنب الأمر.

يؤكد الأطباء أن معاناة الطفل من أمراض معينة سواء في الكبد أو الكلى أو في عضو آخر بالجسم، تعد سببا مؤكدا وراء انخفاض شهيته ورغبته في تناول الطعام، كما تعتبر الإصابة بفقدان الشهية العصابي سببا وجيها وراء رفض الأطفال للطعام، وهو الاضطراب الغذائي الذي يصيب الأطفال الصغار كما يصيب المراهقين الأكبر سنا.

الطفل الانتقائي

يفرق خبراء الصحة بوضوح بين رفض الأطفال للطعام لأسباب صحية كما سبق وأن ذكرنا، وبين رفض الطعام لأنه مجرد طفل انتقائي، لا يرغب إلا في تناول أكلات محددة، فيما يتسم بالعناد ولا يستجيب لطرق الأب والأم من أجل إلزامه بتناول أكلات مختلفة.

يرى الباحثون أن الطفل الانتقائي غالبا ما يرفض تناول الأطعمة الصحية فحسب، لكنه لا يمانع الحصول على أطباق من شرائح البطاطس المقلية وغيرها من الوجبات السريعة، بعكس الطفل الذي يرفض جميع الأطعمة المقدمة إليه لأسباب صحية، تتطلب زيارة الطبيب المختص فورا قبل تفاقم الأزمة.

هذا المقال رفض الأطفال للطعام.. أسباب صحية يجب الانتباه لها ظهر لأول مرة على موقع قل ودل - حيث كل محتوى قيم