علاج الكحة الناشفة

  • تاريخ النشر: السبت، 09 يناير 2021 آخر تحديث: الأحد، 10 يناير 2021
علاج الكحة الناشفة
مقالات ذات صلة
زيت جوز الهند
فوائد التوت
تضييق المهبل

الكحة هي إخراج الهواء من الرئتين، الأمر الذي يعمل على تنظيف الممرات التنفسية من المخاط والأجسام الغريبة وغيرها من الملوثات مثل الغبار والدخان، وتعتبر رد فعل إرادي وغير إرادي، وتزول الكحة من تلقاء نفسها في معظم الحالات، وهناك كحة ناشفة وكحة رطبة، وسنتعرف في هذا المقال على طرق علاج الكحة الناشفة التي تسبب إزعاجاً لدى الأشخاص المصابين بها.

الكحة الناشفة

تعتبر الكحة الناشفة من المشاكل الصحية التي تصيب الكثيرين خاصةً في الطقس البارد، وتعتبر أيضاً طريقة طبيعية لتنظيف الممرات الهوائية من المخاط والمهيجات، وربما تدل على وجود مشكلة في الجهاز التنفسي، وسميت الكحة الناشفة بهذا الاسم لعد خروج مخاط، ويشعر المصاب بدغدغة في الجزء الخلفي من الحلق.

أسباب الكحة الناشفة

يوجد العديد من الأسباب المؤدية للإصابة بالكحة الناشفة ومنها ما يلي:

  • الكحة الناتجة عن الربو القصبي، ويصاحب الكحة في هذه الحالة البلغم وقد تكون جافة، إلاّ أن الكحة الناشفة هي الأكثر شيوعاً لدى المرضى المصابين بالربو.
  • الإصابة بالاسترجاع المريئي الذي ينتج عن تخريش حامض المعدة للمريء.
  • الإصابة بنزلات البرد أو الحساسية الموسمية يسبب نزول المخاط من الأنف إلى البلعوم، وقوام المخاط يكون سائلاً، الأمر الذي يعمل على دغدغة الأعصاب وحدوث الكحة.
  • الإصابة بالعدوى الفيروسية التي تتمثل بالرشح ونزلات البرد، وقد تستمر الكحة الناشفة في هذه الحالة لمدة شهرين، ويصعب علاج هذه المشكلة باستخدام الأدوية التقليدية لذا تحتاج إلى بعض الوقت لتزول.
  • التعرّض للغازات الكيميائية مثل أكسيد النيتروجين وأكسيد الكبريت.
  • الأتربة.
  • عوادم السيارات ودخان المصانع ودخان السجائر يسبب الكحة الناشفة.
  • الإصابة بالسعال الديكي الذي يعرف بأنه من الأمراض البكتيرية التي تسبب الكحة الشديدة والمزعجة.
  • انهيار الرئة نتيجة تفريغ الهواء منها، وتحدث هذه المشكلة نتيجة التعرض لصدمة خارجية وقد تكون تلقائية.
  • الإصابة بسرطان الرئة في حالاتٍ نادرة.
  • الإصابة بالعجز القلبي.

أعراض الكحة الناشفة

من أبرز أعراض الكحة الناشفة ما يلي:

  • الإصابة بسيلان واحتقان الأنف.
  • صدور صوت يشبه الصفير.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • إصابة الحلق بالتورم.
  • الإصابة باحتقان في الحلق.
  • الشعور بالإرهاق والتعب.
  • إصابة اللثة بالنزيف.

علاج الكحة الناشفة وقت النوم

يمكن علاج الكحة الناشفة وقت النوم بالطرق التالية:

  • استخدام قطرات المنثول للسعال المتواجدة في الصيدليات، وتساعد هذه القطرات على تهدئة الأنسجة المتهيجة وتبريدها، لكن يجب أخذ استشارة الطبيب.
  • ترطيب جو الغرفة باستخدام جهاز الترطيب، وذلك لتسريع عملية الشفاء.
  • تناول المشروبات الساخنة أو الشاي أو الشوربات الدافئة، لأنها تساهم في إراحة الحلق من التهيج والالتهاب.
  • استخدام محلول الماء والملح كغرغرة، إذ تعمل هذه الطريقة على التعافي بسرعة كما أنها تلّطف الأنسجة الملتهبة، وذلك بمزج كوب من الماء الفاتر مع 1/2 ملعقة صغيرة من الملح.

علاج الكحة الناشفة للحامل

نظراً لأن الحامل لا تستطيع أخذ الأدوية حفاظاً على صحة الجنين، يمكن علاج الكحة الناشفة لديها بالطرق التالية:

  • تناول الثوم الطازج بعد تقشيره، إذ يعمل الثوم على محاربة السعال والكحة والعديد من الأمراض مثل الإنفلونزا والبرد، وذلك لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة.
  • تناول البصل عن طريق تقشير مجموعة منه ثم يُقطع ويوضع في إناء يحتوي على الماء، ثم يوضع على النار ويُترك إلى أن يغلي، وبعدها يضاف العسل إلى البصل ويُترك لمدة ساعة ويتم تناوله، إذ يعتبر البصل من الخضروات الغنية بمضادات الميكروبات ومضادات البكتيريا ومضادات الفيروسات التي تسبب الكحة.
  • استخدام الخبازي أو الخبيز في علاج الكحة الناشفة عن طريق وضع كمية من أوراقه في الماء وغليه على النار، وبعد أن يغلي المزيج يُغطى لعشر دقائق، ويمكن تناوله مرتين في اليوم الأولى بعد تناول وجبة الغداء والثانية قبل النوم.

علاج الكحة الناشفة المستمرة

الكحة الناشفة المستمرة تستدعي العلاج بالأدوية ومنها ما يلي:

  • أخذ أدوية الربو من خلال استنشاقها، ومنها موسعات الشعب الهوائية والكورتيكوستيرويدات، إذ تعمل على فتح المسالك الهوائية والتقليل من الالتهاب.
  • العلاج بالأدوية التي تحد من إنتاج الحمض وتعرف باسم حاصرات حمضية.
  • استعمال أدوية إزالة الاحتقان، والكورتيكوستيرويدات بالإضافة إلى مضادات الهيستامين.
  • أخذ المضادات الحيوية إذا كانت المتفطرات أو العدوى البكتيرية أو العدوى الفطرية هي المسبب للكحة.

علاج الكحة الناشفة للأطفال

من الطرق الآمنة لعلاج الكحة الناشفة للأطفال ما يلي:

  • تناول الأوكاليبتوس، وفيتامين ج والزنك.
  • استنشاق الطفل لبخار الماء عن طريق تشغيل الماء الساخن في الحمام قبل الاستحمان يخفف كثيراً من الكحة الناشفة.
  • تدليك منطقة الصدر باستخدام المنثول.
  • إعطاء الطفل 1/2 ملعقة صغيرة من العسل الطبيعي قبل النوم، لأنه يعالج التهاب الحلق ويخفف من الكحة، مع تجنب إعطائه للطفل في عمر أقل من عام.

علاج الكحة الناشفة بالأعشاب

الأعشاب مفيدة جداً في علاج الكحة وتخفف من أعراضها المزيجة وفيما يلي طرق علاج الكحة الناشفة بالأعشاب:

  • علاج الكحة الناشفة بالزعتر

يتم غلي أوراق الزعتر في الماء ويتم تناول المزيج بعد تصفيته لثلاث مرات في اليوم، كما يمكن إضافة الزعتر إلى الوجبات والأطعمة كنوعٍ من التوابل، إذ يساهم الزعتر في علاج الكحة ويعمل على تقليل الاحتقان وتلطيف المجرى التنفسي.

  • علاج الكحة الناشفة باليانسون

يستخدم اليانسون عن طرق غليه بالماء وتناوله بعد أن يصفى، إذ يعالج الكحة بفعلية ويساعد على ارتخاء عضلات المجراي التنفسية.

  • علاح الكحة الناشفة بالزنجبيل والنعناع 

يعتبر مشروب النعناع والزنجبيل من المشروبات العشبية المفيدة جداً في علاج الكحة الناشفة وذلك من خلال مزج كوب من العسل مع أربعة أكواب من الماء الدافئ، بالإضافة إلى ملعقة كبيرة من النعناع المفروم، وثلاث ملاعق كبيرة من الزنجبيل الطازج المفروم، ويُشرب المزيج بعد أن يُصفى من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.

  • علاج الكحة الناشفة بالعصفر

يسخن 1/2 كوب من الماء في إناء على النار ويُترك إلى أن يغلي، ثم يضاف إليه ملعقة صغيرة من العسل، وملعقة صغيرة من مسحوق الفلفل الأسود، وملعقة كبيرة من مسحوق العصفر، بالإضافة إلى عود من القرفة، ويُترك المزيج يغلي على النار لمدة ثلاث دقائق، وبعدها يُصفى ويُشرب يومياً.

تعرفنا من خلال هذا المقال على طرق علاج الكحة الناشفة، كما تحدثنا عن العوامل المسببة لهذه المشكلة المزعجة.