فوائد اللافندر

  • تاريخ النشر: الإثنين، 17 مايو 2021
فوائد اللافندر
مقالات ذات صلة
فوائد زيت اللافندر
فوائد اللافندر الصحية
فوائد زيت اللافندر الجمالية للبشرة والشعر

عندما تسمع كلمة لافندر، قد تفكر على الفور في درجة أفتح من اللون الأرجواني. ولكن هناك ما هو أكثر من اللون. اللافندر هو نبات مزهر في عائلة النعناع يمكن التعرف عليه بسهولة برائحته الزهرية الحلوة. يُعتقد أنه موطنه الأصلي البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط والهند، ويعود تاريخه إلى 2500 عام. في العصور القديمة، كان اللافندر يستخدم كعشبة مقدس. بالإضافة إلى ذلك، غالباً ما كان يُستخدم في إعطاء رائحة خفيفة للملابس والشعر. وفي المقال التالي سنتعرف على فوائد اللافندر المُتنوعة.

فوائد اللافندر

يعتبر اللافندر أكثر من مجرد نبات عطري. كما اتضح، فإن عشبة اللافندر تستخدم أيضاً بشكل شائع للفوائد الطبية والعلاجية. وفيما يلي أبرز فوائد اللافندر:

قد يساعد في تحسين النوم

من فوائد اللافندر أنه يحل مشكلة الأرق. ومن المعروف أن الأرق مشكلة مزعجة تجعلك تتقلب طوال الليل. قد يساعد الإقلاع عن الكافيين وممارسة المزيد من التمارين في تحسين النوم. لكن في بعض الأحيان لا تنجح هذه الجهود والعلاجات الأخرى. نتيجة لذلك، ينتهي بك الأمر في قلق وتقلب نوم. وجدت دراسة نُشرت في مارس 2017 في الرابطة البريطانية للممرضات أن زيت اللافندر الأساسي علاج فعال في تحسين جودة نوم مرضى وحدة العناية المركزة (ICU) الذين كان لديهم صعوبة في النوم.

قد يقدم علاجاً طبيعياً للألم

يلجأ بعض الأشخاص إلى مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية عند التعامل مع الآلام الحادة أو المزمنة. واعتماداً على شدة الألم، قد تطلب وصفة طبية من طبيبك. وجدت إحدى الدراسات أن اللافندر علاج فعال لآلام ما بعد الجراحة. يمكن أن يعمل كمسكن للألم لأن الزيت بداخله يحتوي على أسيتات ليناليل ولينالول، وهي مكونات مضادة للالتهابات توجد في العديد من الزيوت الأساسية.

يخفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

يؤدي ارتفاع ضغط الدم المزمن إلى زيادة الضغط على القلب، مما يزيد من خطر حدوث مضاعفات صحية مثل السكتة الدماغية والنوبات القلبية. لكن دراسة صغيرة نُشرت في عام 2017 في المجلة الإيرانية للأبحاث الصيدلانية وجدت أن من فوائد اللافندر أنه يخفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، وذلك عندما استنشق 40 شخصاً زيت اللافندر الأساسي بعد جراحة القلب المفتوح، مما يشير إلى أن اللافندر كان له تأثير إيجابي على علاماتهم الحيوية.

يمكن أن يخفف من أعراض الربو

بسبب خصائص اللافندر المضادة للالتهابات، فإنه قد يحسن من الربو القصبي. وجدت دراسة أجريت على الفئران في يوليو 2014 في مجلة حياة العلوم أن اللافندر له تأثير إيجابي على صحة الجهاز التنفسي، حيث يخفف من التهاب الحساسية وتضخم المخاط.

يقلل من الهبات الساخنة لانقطاع الطمث

تعتبر الهبات الساخنة من أعراض انقطاع الطمث الشائعة التي تصيب العديد من النساء. يسبب شعوراً مفاجئاً بالحرارة فوق الجسم، ويمكن أن يجعل الوجه محمراً ويؤدي إلى التعرق. وهنا تأتي فوائد اللافندر، إذ قد تساعد في تقليل هذه الحالة لانقطاع الطمث، وفقاً لدراسة نُشرت في سبتمبر 2016 في مجلة الجمعية الطبية الصينية.

يساعد في مكافحة نمو الفطريات

هناك أيضاً عدد من الدراسات التي تسلط الضوء على النشاط المضاد للفطريات للافندر. تشير الدراسات إلى أن اللافندر قد يكون فعالًا في تثبيط نمو أنواع معينة من الفطريات، مثل المطثية البيضاء. يمكن أن يعمل أيضاً كعلاج لعلاج قدم الرياضي والقوباء الحلقية، والتي تسببها الفطريات أيضاً، وفقًا لبحث سابق.

يُعزز نمو الشعر

في دراسة أخرى لفوائد اللافندر، يؤدي إلى زيادة عدد بصيلات الشعر وطبقة جلدية أكثر سمكاً. هذا يقود الباحثين إلى الاعتقاد بأن اللافندر يمكن أن يستخدم كعامل لتعزيز نمو الشعر، على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث. [1]

اللافندر للبطن

تشير بعض الدراسات إلى أن تناول اللافندر كشاي يمكن أن يساعد في مشاكل الجهاز الهضمي مثل القيء والغثيان والغازات المعوية واضطراب المعدة وتورم البطن. يستخدم اللافندر للقلق والأرق والعصبية والاكتئاب. كما أنه يستخدم لمجموعة متنوعة من مشاكل الجهاز الهضمي بما في ذلك (تورم البطن من الغاز في تجويف الأمعاء أو الصفاق)، وانتفاخ البطن، واضطراب المعدة. [2] [3]

غالباً ما يوصي الأطباء الألمان بشاي اللافندر كعامل مساعد في الجهاز الهضمي. يعمل اللافندر للبطن على إرخاء العضلات الملساء في الجهاز الهضمي وتهدئة تقلصات المعدة والأمعاء بعد الأكل. يساعد اللافندر أيضاً على تخفيف الرياح المعوية. لاستخلاص فوائد اللافندر للبطن، انقع ملعقة صغيرة ممتلئة من زهور اللافندر في كوب من الماء المغلي لمدة 10 دقائق، ثم صفيها. [4]

اللافندر للشعر

اللافندر للشعر فعال في علاج الثعلبة البقعية. هذه حالة يتساقط فيها الشعر من بعض أو كل مناطق الجسم. تظهر الأبحاث من عام 1998 أن اللافندر يمكن أن يعزز نمو الشعر بنسبة تصل إلى 44 في المائة بعد 7 أشهر من العلاج. في دراسة حديثة، وجد الباحثون أن تطبيق زيت اللافندر ساعد في تعزيز نمو الشعر على مدار 4 أسابيع. ولكن الدراسة تحتاج إلى المزيد من البحوث. [2]

اللافندر للبشرة

يمكن أن يساعد في علاج عيوب البشرة. مجموعة متنوعة من الزيوت الأساسية ممتازة أيضاً لاستخدامات الأمراض الجلدية، بما في ذلك اللافندر. إذ أن اللافندر للبشرة يساعد في علاج وإزالة وتخفيف حب الشباب أو الأكزيما أو التهاب الجلد، وفقاً لبحث نُشر في مايو 2017 في مجلة الطب البديل والطب التكميلي المبني على البراهين. لمن لديهم بشرة حساسة، قم بتخفيف زيت اللافندر بالماء أو زيت ناقل. وقد تُساعد خصائصة المضادة للأكسدة أيضاً في التئام الجروح.

تشير الأبحاث المبكرة إلى أن إعطاء قطرات الأذن التي تحتوي على اللافندر ومستخلصات عشبية أخرى يحسن ألم الأذن لدى الأشخاص المصابين بعدوى الأذن. ومع ذلك، لا يبدو أن هذه التركيبة العشبية أكثر فعالية من استخدام عامل مخدر للجلد مع أموكسيسيلين (المضاد الحيوي).

أظهرت زيوت اللافندر عند وضعها على الجلد نتائج إيجابية في المساعدة في علاج الأكزيما وحب الشباب وحروق الشمس وطفح الحفاضات. ضع في اعتبارك تجربة هذا العلاج المنزلي لكريم الجسم بالبابونج واللافندر للمساعدة في تهدئة البشرة المتهيجة من حروق الشمس وطفح الحفاضات. [3]

اللافندر المجفف

هناك طرق متعددة للحصول على اللافندر المجفف. يقترح معظم عشاق تجفيف اللافندر التمسك بأساليب التجفيف اليدوية لضمان الحفاظ على جودة الأزهار والزيوت الأساسية للافندر. يجف اللافندر بسرعة، ما عليك سوى التقاط بضعة سيقان. أبسط طريقة هي وضع السيقان المقطوعة بشكل طولي على سطح أو طاولة جافة. يمكنك أيضاً نشرها على جرائد قديمة أو على رف تجفيف. يجب عليك التأكد من إبقاء سيقان اللافندر مستلقية أثناء عملية التجفيف. سوف تشعرين بأن أزهار اللافندر هشة نوعاً ما بمجرد الانتهاء من التجفيف.

اللافندر المجفف له العديد من الفوائد والاستخدامات. تحتوي الأزهار على فيتامينات ومضادات الأكسدة وخصائص تطهير تعمل على تحسين صحة الجلد. لها رائحة قوية تبعث على الاسترخاء والهدوء. يمكنك استخدام اللافندر المجفف لصنع أكياس وماء حمام أو في وصفة صابون للقيام بتقشير جسدك.

تخزين اللافندر المجفف بشكل صحيح

هناك طرق مختلفة لتخزين اللافندر. لكن من المهم ملاحظة أنه يجب تخزينه بعيداً عن الضوء والحرارة والرطوبة. يؤدي التعرض لأي من هذه العناصر إلى خطر تلاشي لون النبات، مما يجعله يجف بشكل أسرع ويجعل العطر يتلاشى. ستدعو الرطوبة العفن إلى النمو والقضاء عليه. يمكن حفظ البراعم المجففة في أكياس بسحاب أو برطمانات نظيفة ومحكمة الإغلاق. ثم قومي بالتخزين في مكان بارد ومظلم حتى تصبح جاهزة للاستخدام. [5]

اللافندر للتنحيف

اللافندر للتنحيف؟ هل يُعقل؟ نعم! بالطبع. لكن هل سمعتِ بشاي اللافندر؟ يفيد شاي اللافندر العقل والجسد والروح بطرق مختلفة. يمكن أن يساعد في صحتك العقلية، على سبيل المثال، عن طريق تخفيف القلق والتوتر الخفيفين.

عندما يتعلق الأمر بالجسم، فإنه يخفض ضغط الدم ويعزز فقدان الوزن. هناك فرصة، على الرغم من عدم إثباتها بعد، أن فوائدها الصحية تمتد إلى محيط الخصر لديك. ولكن ما الذي يساعده شاي اللافندر بالضبط عندما يتعلق الأمر بإزالة تلك الأرطال المزعجة؟

دعونا أولاً نستكشف الجودة المعروفة: سعرات شاي اللافندر. لا يحتوي شاي اللافندر على أكثر من ثمانية سعرات حرارية لكل كوب سعة 8 أونصة. لذلك، فهو بديل رائع للمشروبات الغازية السكرية والدهنية.

علاوة على ذلك، افترض بعض العلماء أنه يعزز عملية التمثيل الغذائي للخلايا الدهنية. قد يعني هذا أنه يمكّن الجسم من حرق الدهون بشكل أسرع وأكثر كفاءة، مما يزيد من فرص فقدان الوزن عند ممارسة الرياضة. [6]

استمتع الكثير من الناس برائحة اللافندر المبهجة واستخلصوا فوائد اللافندر المتنوعة لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات. يقول الناس إن استخداماته تتراوح من مساعدتهم على الهدوء والحصول على نوم جيد ليلاً إلى إدارة الأرق والقلق وتشنجات الدورة الشهرية. على الرغم من اختلاط التقارير الواردة من الخبراء الطبيين، إلا أن اللافندر له العديد من الفوائد المحتملة التي قد ترغبين في تجربتها.

  1. "مقال: What Are the Possible Benefits of Lavender? The Must-Know Facts About the Therapeutic Plant" ، منشور على موقع: everydayhealth.com
  2. أ ب "مقال: What are the health benefits and risk of lavender?" ، منشور على موقع: medicalnewstoday.com
  3. أ ب "مقال: Lavender" ، منشور على موقع: emedicinehealth.com
  4. "مقال: 5 Ways to Heal with Lavender" ، منشور على موقع: readersdigest.ca
  5. "مقال: 5 Easy Methods of Drying Lavender at Home" ، منشور على موقع: dryingallfoods.com
  6. "مقال: Lavender Tea Benefits and Side Effects" ، منشور على موقع: tea-and-coffee.com