مضار نوم الزوج بعيداً عن زوجته

  • تاريخ النشر: الأحد، 20 ديسمبر 2020
مضار نوم الزوج بعيداً عن زوجته
مقالات ذات صلة
سر تغيير مشاعر الزوجة تجاه زوجها
العلاقات سر السعادة والراحة .. لذلك تجنب 5 أنواع منها منعًا لتدميرك
طرق بسيطة لحل الخلافات بين الأخوة

يقضي الأزواج ما يقرب من ثلث حياتهم في النوم معًا ، أو على الأقل يحاولون ذلك بنوم مختلف احتياجات وتفضيلاته ومشكلاته ، يمكن أن يكون بذل الكثير من الجهد في محاولة الحصول على ليلة نوم جيدة معًا كما هو الحال خلال ساعات الاستيقاظ لدينا. والراحة السيئة في الليل تنذر بالسوء على الوجوه السعيدة في الصباح وطوال اليوم، وبالرغم من ذلك يوجد الكثير من الأضرار التي تحدث أثناء انفصال الزوجين في النوم سويًا في سرير واحد.

أسباب نوم الزوج بعيداً عن زوجته

إذا كنت لا تنام جيدًا مع الزوج في الفراش ، فأنت لست وحدك. إنها مشكلة كبيرة. وجدت دراسة استقصائية لمؤسسة النوم الوطنية:

  • حوالي 12٪ من المتزوجين ينامون بمفردهم.
  • النوم مرتبط بالرضا الزوجي. أولئك الذين يعانون من انخفاض الرضا الزوجي هم أكثر عرضة من نظرائهم للإبلاغ عن أعراض الأرق والنعاس أثناء النهار ، كما أنهم ينامون أقل مما كانوا عليه قبل خمس سنوات.
  • أضف الأطفال إلى هذا المزيج وستفقد المزيد من النوم وستشعر بمزيد من أعراض النعاس أثناء النهار. أفاد أكثر من 12٪ من البالغين المتزوجين الذين لديهم أطفال أنهم ينامون عادة مع طفل ؛ أفاد الغالبية العظمى من هؤلاء البالغين (81٪) أنهم يعانون من مشكلة في النوم.
  • أكثر من ثلث البالغين يبلغون عن الشخير عدة مرات في الأسبوع. إذا كان للشخير صدى في سريرك ، فقد يرسل موجات صدمة من خلال علاقتك وشريكك في السرير خارج المنزل. 
  • قد يكون أيضًا أحد أعراض انقطاع النفس النومي ، وهو اضطراب خطير يتوقف فيه التنفس بشكل متكرر أثناء النوم. ارتبط انقطاع النفس النومي بانخفاض الرغبة الجنسية والنشاط الجنسي.

اضرار نوم الزوج بعيداً عن زوجته 

هناك الكثير من الأسباب التي يمكن تجعل ابتعاد الزوج عن سرير الزوجية أمر حتمي وضروري، ولكن هذا ينعكس على الزوجة ويشكل نوع من الأضرار التي تظهر على العلاقة بينهم، وتسبب نوع من المشكلات المستقبلية التي يمر بها الزواج، فالجفاف السرير ينعكس على الحياة الزوجية.

  • الإصابة بالجفاف العاطفي :  في حالة إذا استمر الزوج في النوم بعيدًا عن زوجته فهذا دليل على وجود حالة من الإعتياد والنوم وحيدًا، فهذه الطريقة تساعد على الارتياح والتعود على النوم براحة أكثر وعدم الإكتراث إلى النوم بجانب الزوجة، حيث يولد نوع من الجفاف العاطفي وعدم الاهتمام بالحضن والملامة أثناء النوم للشعور بالراحة والإطمئنان بوجود الشريك، لذلك لابد من معالجة هذا الوضع منذ بداية الزواج وعدم تعود الزوج النوم لوحده.
  • غياب الحوار : يعتبر الاستلقاء في السرير ليلًا بجانب الشريك هو من الأمور التي تساعد على تقوية العلاقة بينهم وإتاحة نوع من الحوار المستمر بين الزوجين، حيث يعبر كلًا منهم للأخر عن الاشياء التي تحدثت معه طوال اليوم سواء كانت أشياء جيدة أو سيئة، فالنوم منفصلين يساعد على وجود مساحة كبيرة وفجوة وفقدان لغة الحوار فيما بينهم، وهذا ما مرور الوقت يصبح شيء طبيعي وغير قابل للإصلاح وقد يسبب وجود الخلافات والتباعد النفسي والجسدي فيما بينهم.
  • ضعف العلاقة الحميمة : حيث يعتبر أنه من طبيعي أن يسبب نوع الزوج منفصل عن الزوجة وجود علاقة جافة وفاترة فيما بينهم، وهذا ما يقلل وجود تواصل أقل وعدم اهتمام باحتياجات كلًا منهم للأخر، وينتج عن هذا في المستقبل وجود خلافات قد تسبب نوع من التوتر فيما بينهم وخيانة يلجأ إليه الزوج كنوع من الافتقاد للـعلاقة الزوجية.
  • الخيانة : هذه هي أخر النتائج التي تحدث للزوجين بعد انفصال كلًا منهم عن الأخر النوم منفصلين، حيث ابتعاد الزوجين عن بعد يؤدي إلى شهورهم بالفراغ وعدم الاهتمام بالآخر، لذلك عدم التواصل الجسدي والنفسي يؤدي إلى بحث الزوج عن المرأة التي تشاركه مشاعره واهتماماته تستمع له، يجب على الزوجة ألا تسمح له بنوم بعيدًا عنه فهذه بداية للكثير من الأضرار.