مقشر أحماض الفواكه للجسم

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 29 أبريل 2020
مقشر أحماض الفواكه للجسم
مقالات ذات صلة
ما هي آلية صيام البشرة؟
وصفات طبيعية للتخلص من بثور الوجه
أفضل الأطعمة لترطيب البشرة الجافة

كما نقول دائماً، تقشير البشرة من ضروريات الحصول على بشرة مشرقة نقية صافية لا تشوبها شائبة، ومن أبرز أنواع المقشرات المنتشرة حالياً مقشرات أحماض الفواكه، وسنتعمق في مقالنا الحديث عن مقشر أحماض الفواكه للجسم بجميع جوانبه.

التقشير بأحماض الفواكه

عندما تسمعين كلمة حمض قد تعتقدين أن تأثير هذه المادة على بشرتك الرقيقة سيء، لدرجة أنكِ يمكن ألا تفكري في استخدامها مطلقاً، مع أن أحماض الفواكه تدخل في تحضير الكثير من منتجات العناية بالبشرة، إذ تتواجد بها بنسبة ضئيلة مقارنة مع المنتجات التي تحتاج إلى وصفة طبية، وبالتالي لا تقلقي حيال تطبيق أحماض الفواكه على بشرتك، لأنكِ بالتأكيد تستخدميها حتى لو لم تكوني على دراية بذلك.

كيف يتم تقشير البشرة باستخدام أحماض الفواكه؟

تعتبر أحماض الفواكه من المقشرات الكيميائية الأكثر فاعلية، والتي يظهر تأثيرها على البشرة بشكل فوري، إذ أنها تخترق الطبقات السطحية للبشرة وتعمل على تفكيكها، وبالتالي تصبح عملية التخلص من الخلايا الميتة والتالفة أسهل، ويُسمح بظهور طبقة الجلد السفلية التي تكون أكثر شباباً وصحة وإشراقاً، فأحماض الهيدروكسيد الموجودة في الفواكه تحفز إنتاج الإيلاستين والكولاجين في البشرة، وبالتالي تجديد خلايا البشرة والتخلص من التجاعيد والخطوط الدقيقة وجميع المشاكل التي تعاني منها البشرة.

هل يمكنني استخدام أحماض الفواكه في المنزل؟ 

كما أسلفنا ذكره، أحماض الفواكه هي نوع من أنواع التقشير الكيميائي التي تستخدم بشكل كبير في العيادات المخصصة للبشرة، ولكن ذلك لا يعني أنه لا يمكنك استخدامها في المنزل بدون أن تقومي بدفع مبالغ طائلة من المال، ولكن يتوجب عليكِ مسبقاً استشارة الطبيب المختص حتى تتأكدي من ملائمة أنواع الأحماض لبشرتك.

تأكدي قبل تطبيق أحماض الفواكه على بشرتك من ألا تزيد نسبة تركيزها عن 10%، وإلا سيتسبب ذلك في إصابة بشرتك بالالتهاب والتهيج والاحمرار، ويجب أن لا تتركي تلك الأحماض على بشرتك لأكثر من 3 دقائق، وتأكدي من شطفها جيداً بالماء.

وننصحك أولاً بتطبيق أحماض الفواكه على منطقة صغيرة من بشرتك، حتى تتأكدي من أن بشرتك لا تتحسس منها.

مقشر أحماض الفواكه للجسم

فوائد التقشير بأحماض الفواكه للجسم

تقشير البشرة بأحماض الفواكه له العديد من الفوائد، والتي تشمل:

  • تعمل على تقشير الأكواع والركب بفاعلية كبيرة، وتتركها بيضاء خالية من التصبغات.
  • تساعد على تقشير البشرة بعمق، وتزيل جميع الخلايا الميتة المتراكمة على الطبقة السطحية منها، وبالتالي تعمل على ظهور طبقة جديدة من الجلد نضرة وأكثر حيوية.
  • تسهم في توحيد لون البشرة، وتقوم على إخفاء النمش والكلف والبقع البنية جميعها بفاعلية أكبر حتى من التقشير الكريستالي.
  • الاستخدام المتكرر للتقشير بأحماض الفواكه يجعل البشرة شديدة الإشراق والنضارة.
  • تعمل على إصلاح خلايا الجلد التالفة، وبالتالي تحسين مظهر البشرة بشكل عام، وبالتالي تصبح البشرة ناعمة مرنة وأكثر ليونة.
  • تنشط الدورة الدموية في البشرة ككل، وبالتالي حماية البشرة من علامات التقدم في السن والشيخوخة والتجاعيد.
  • تقوم بالتخلص من جفاف البشرة والتشققات الموجودة فيها بشكل كامل.
  • تمد البشرة بالعناصر الغذائية التي تحتاجها، وتحميها من ضرر العوامل الخارجية التي تتعرض لها كالشمس والهواء والرطوبة، وذلك لأنها تحتوي على فيتامين E وفيتامين A وفيتامين C9.

ومع ذلك يجب ألا تقومي بتطبيق أحماض الفواكه على بشرتك بدون أن تتأكدي من أنها ملائمة لها خصوصاً إذا كانت حساسة أو شبه حساسة، وبالتالي يتوجب عليكِ استشارة الطبيب.

مكونات حمض الفواكه

يمكنك اعتبار حمض الفواكه البطل الخارق القادر على فعل كل ما تحتاجين له لتعتني ببشرتك، كونها تساعد على تقشير البشرة وتمنحها التفتيح المطلوب وتخلصها من أي تجاعيد وعيوب موجودة بها، والأنواع الأكثر شيوعاً منها هي Glycolic و Lactic و Mandelic و Malic و Tartaric و Citric Acid. على الرغم من أن أحماض الفاكهة المختلفة تعمل بنفس الطريقة، فإن لكل منها مجموعة فوائد معينة، ومع ذلك يمكن أن لا يشتق جميعها بشكل مباشر من الفاكهة، وبشكل عام مكونات حمض الفواكه كالآتي:

  • حمض الجليكوليك: هو حمض مشتق من قصب السكر ويعتبر حمض رائع لتقشير خلايا الجلد الميتة للكشف عن بشرة أكثر إشراقاً نضارة وحيوية.
  • حمض اللاكتيك: وهو الحمض المشتق من الحليب، ولكن يمكن استخراجه أيضاً من بعض أنواع الفواكه، فهو يساعد على تلاشي البقع الداكنة ويحفز إنتاج الكولاجين للتخلص من الخطوط الدقيقة، كما أنه يساعد على تحسين نسيج البشرة بالإضافة إلى منح البشرة التقشير اللطيف والناعم، كما أنه يرطبها.
  • حمض الستريك: يوجد بشكل شائع في ثمار الحمضيات، بما في ذلك البرتقال والليمون، وتشمل فوائده المميزة الخصائص المضادة للأكسدة القادرة على تفتيح البشرة وتلاشي البقع الداكنة. كما أنه قابض، مما يعني أنه يمكن أن يساعد في تقليل حجم المسام الكبيرة والواسعة وكبح إفراز الزيت في البشرة.
  • حمض الماليك: وهو الحمض المشتق من التفاح، يساعد على تفتيح البشرة، وتعزيز إنتاج الكولاجين للمساعدة على تحسين مرونة البشرة.
  • حمض الماندليك: وهو مشتق من اللوز المر، وهو مفيد في مكافحة إنتاج الزيت في البشرة، وبالتالي منع ظهور حب الشباب، وكغيره من الأحماض الأخرى فإنه يقشر ويضيء ويحسن ملمس البشرة.

أضرار التقشير بأحماض الفواكه

بالرغم من الفوائد الرائعة التي تقدمها أحماض الفواكه، إلا أنه لها العديد من الأضرار، والتي تتلخص بما يلي:

  • استخدام أحماض الفواكه بشكل خاطئ يتسبب باحمرار البشرة وتحسسها، كما أنها يجعلها عرضة للالتهابات بشكل أكبر.
  • تزيد مشكلة جفاف البشرة سوءاً، لذا يجب الاهتمام بترطيب البشرة باستخدام كريمات الترطيب المناسبة، إضافة إلى ضرورة شرب كمية كافية من الماء خلال اليوم.
  • يجب تجنب وضع أحماض الفواكه على المناطق الحساسة في البشرة كفتحات الأنف والعينين وحول الفم.
  • تزيد احتمالية تعرض البشرة لحروق الشمس.