منى السابر تشكو من عقوق ابنتها حلا الترك وتهدد بكشف أسراراً مدفونة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 21 أكتوبر 2020
منى السابر تشكو من عقوق ابنتها حلا الترك وتهدد بكشف أسراراً مدفونة
مقالات ذات صلة
منى السابر بإطلالة جديدة غيرت شكلها وغموض في علاقتها بابنتها حلا الترك
بعد سنوات من الصدام بينهما: إليك حقيقة خلاف حلا الترك مع منى السابر
مصطفى الأغا يحرج حلا الترك بسؤال مفاجئ والأخيرة تعلق

يبدو أن الأزمات تجددت بين منى السابر وابنتها حلا الترك، حيث قامت الأم بالشكوى مجدداً من عقوق الابنة، وهددت بالكشف عن أسراراً مدفونة كفيلة بإحداث زلزالاً بحد وصفها.

منى السابر ترد على منتقديها وتشكو من عدم تواصل حلا الترك معها

ففي فيديو جديد نشرته عبر أحد حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ردت منى السابر على الانتقادات التي وُجهت إليها خلال الفترة الأخيرة، بعدما نشرت في وقت سابق منشوراً على السوشيال ميديا ألمحت فيه إلى عقوق ابنتها.

حيث لامها الجمهور على ما فعلته وقتها، واعتبروا أن الموضوع أمر شخصي، ولا يليق أن تكشف عن خلافاتها العائلية على العلن بهذه الطريقة، كما اتهموها البعض بأنها تحاولت استعطاف المتابعين وكسبهم في صفها.

وكان رد منى السابر على كل هؤلاء في الفيديو الجديد الذي نفت من خلاله أنها سعت إلى استعطاف الجمهور من خلال رسالتها السابقة إلى ابنتها، مشيرة إلى أنها عاجزة عن التواصل أو التحدث مع حلا الترك بشكل مباشر، وهو ما جعلها تتضطر إلى تويجه رسالة لها عبر السوشيال ميديا.

منى السابر تهدد بكشف أسراراً مدفونة

وتابعت والدة حلا الترك في الفيديو أنه من حقها أن تقوم بإيصال أي رسالة إلى ابنتها بالطريقة التي تريدها، طالما أنها لا تضر أحداً.

وأضافت أن هناك موضوعات أكبر من هذا بكثير من الممكن أن تسبب زلزالاً في حال الكشف عنها، إلا أنها ستظل منتظرة ما ستسفر عنه الأيام القادمة.

منى السابر تشكو من عقوق ابنتها

وكانت منى السابر قد نشرت عبر حسابها الرسمي على إنستغرام في وقت سابق صورة قديمة تجمعها مع ابنتها حلا الترك في طفولة الأخيرة، وأرفقتها بآية قرآنية: "وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا."

منى السابر تشكو من عقوق ابنتها حلا الترك وتهدد بكشف أسراراً مدفونة

ليعتبر الجمهور أنها قصدت من هذا الشكوى من عقوق ابنتها معها، وأنها سعت إلى كسب تعاطفهم، ومهاجمة حلا الترك، لعلها ترضخ وتتواصل مع والدتها.

ورغم الجدل الذي أثارته رسالة منى السابر الأولى والثانية، إلا أنه يبدو أن ابنتها مازالت مصرة على تجاهلها، حيث واصلت حلا الترك نشر إطلالاتها المختلفة على إنستغرام، فيما اعتبره البعض إشارة منها إلى قرارها بمقاطعة والدتها.

جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تشتكي فيها منى السابر من تجاهل ابنتها لها، حيث قامت بهذا أكثر من مرة خلال العام الجاري، خاصة بعدما انتقلت حلا الترك للإقامة مع والدها محمد الترك وزوجته دنيا بطمة.