هبوط الدورة الدموية الحاد

  • تاريخ النشر: الإثنين، 22 مارس 2021 آخر تحديث: الإثنين، 25 يوليو 2022
مقالات ذات صلة
وفاة الفنان محمود مسعود عن عمر يناهز 68 عاماً إثر هبوط بالدورة الدموية
جلطة دموية تصيب هيلاري كلينتون
الحادي عشر من أغسطس - يوم الأبناء

يتسبب هبوط الدورة الدموية بانخفاض ضغط الدم لمعدل أقل من 60\ 90، وهناك بعض من الحالات التي يصبح بها ضغط الدم منخفض ومزمن، حيث تتسبب قلة تدفق الدم إلى المخ بحدوث دوران وعدم توازن الجسم، وتظهر هذه المشكلة بشكل متزايد مع التقدم في السن.

ما هو هبوط الدورة الدموية الحاد:

يُعرَّف هبوط الدورة الدموية الحاد على أنه فشل عام أو محدد للدورة الدموية، سواء كانت بسبب القلب أو جهاز الدوران، وعلى الرغم من اختلاف الآليات والأسباب والمتلازمات السريرية، إلا أنه يسبب فشل بنظام الدورة الدموية في الحفاظ على إمداد الأنسجة بالأكسجين والعناصر الغذائية الأخرى وإزالة ثاني أكسيد الكربون.

يحدث الفشل العام لهبوط الدورة الدموية من خلال مجموعة واسعة من الأماكن في الجسم، كالصدمة الجهازية بعد فقدان كمية كبيرة من الدم، مما يؤدي إلى انهيار جميع أجهزة الدورة الدموية، ويؤثر هبوط الدورة الدموية في القلب على أوعية القلب مثل الشريان الأورطي، وهو دائمًا ما يكون مميتًا، ويشار إليه بهبوط الدورة الدموية "الحاد"، كما يشمل هبوط الدورة الدموية الشرايين والأوردة، ويمكن أن يؤدي إلى الغرغرينا أو فشل الأعضاء أو غيرها من المضاعفات الخطيرة. [1]

أعراض هبوط الدورة الدموية الحاد:

  • الإحساس بالإصابة بالدوخة والدوران.
  • عدم وضوح في الرؤية.
  • عدم القدرة على الوقوف على القدمين.
  • الشعور بالتعب دون التعرض للإجهاد.
  • حدوث صداع شديد في الرأس.
  • برودة أطراف الجسم والجلد.
  • شحوب لون البشرة.
  • تعرض الشخص لفقدان الوعي والإغماء.
  • صعوبة في التنفس. [2]

أسباب هبوط الدورة الدموية الحاد:

  • انخفاض ضغط الدم لمعدل أقل من 90/60.
  • مشاكل صمامات القلب أو ضعف عضلة القلب.
  • التعرض للصدمات العصبية وأمراض القلب.
  • الجراحة وفقدان المريض للكثير من الدم، أو في حال حدوث نزيف داخلي.
  • الخثرة وذلك من خلال استعمال بعض الأدوية التي تعمل على تنشط الصفيحات الدموية.
  • الإصابة بحمى الضنك.
  • الإصابة بأمراض الغدد الصماء مثل الغدة الدرقية والغدة الكريه.
  • انخفاض السكر في الدم.
  • التعرض لضربة الشمس.
  • ممارسة التمارين الرياضة بشكل مُفرط وغير معتدل.
  • تناول بعض الأدوية المدرة للبول.
  • حدوث مشاكل في الجهاز التنفسي مثل (تورم الحلق) الذي يظهر بسبب التعرض للحساسية المفرطة عند تناول بعض من الأدوية.[3]

الوقاية من هبوط الدورة الدموية الحاد

  • الانتظام على قياس الضغط بشكل مستمر تحسباً للانخفاض بشكل مفاجئ.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح.
  • تناول مقداراً عالياً من السوائل.
  • زيارة الطبيب بشكل مستمر ودوري.
  • تناول الأغذية الصحية السليمة.
  • الابتعاد عن الوقوف والجلوس لفترات طويلة من الوقت.
  • تجنب تناول الكربوهيدرات والانتباه إلى حجم وجبات الطعام.
  • إيقاف التدخين أو الحد منه.[4]