هل دخلت مريم حسين القفص الذهبي: صورة تثير الجدل

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 26 يناير 2021
هل دخلت مريم حسين القفص الذهبي: صورة تثير الجدل
مقالات ذات صلة
بعد مواجهة مي العيدان لها: مريم حسين تكشف حقيقة زواجها من شخصية مرموقة
مريم حسين تتلقى التهاني والتباريك بزواجها الثاني على انستقرام
نجوم حققوا شهرة كبيرة من قصص حبهم مع زملائهم: رقم 15 انقلبت حياتها!

تسببت ستوري للفنانة المغربية مريم حسين في أثارة الجدل حول حقيقة زواجها للمرة الثانية وهل كانت هذه الصورة إعلاناً لقرب الزواج.

نشرت مريم حسين صورة عبر خاصية ستوري على تطبيق تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام صورة ليدي امرأة ورجل وهما يرتديان خاتم زاوج، ولم تعلق مريم حسين عليها أو توضح حقيقية الأمر.

هل دخلت مريم حسين القفص الذهبي: صورة تثير الجدل

زواج مريم حسين

الصورة زادت من شكوك زواج مريم حسين خاصة أنها رفضت الحديث أكثر من مرة عن زواجها كما رفضت تأكيد أو نفي الأمر.

ورداً على سؤال وجته مي العيدان لمريم حسين في لقاء تلفزيوني لها قائلة :" "وصلني أخبار شبه مؤكدة بزواجك من شخص مرموقة، من الأسرة الحاكمة، فهل هذا صحيح؟"، لترد مريم حسين برد مفاجئ قائلة: "أنا عيوني للجمهور ودايماً صريحة معاهم، ولكن هذا الموضوع خط أحمر، أنا جربت قبل ذلك أن أقول الموضوع عن السوشيال ميديا وفشل الموضوع، وما راح يفيد زواجي من فلان أو علان".

وتابعت: "بس اللي أقدر أقوله إني عايشة حياة مستقرة وسعيدة"، لتحاول العيدان مجدداً التوصل إلى هوية زوجها موجهة لها سؤال: "هل تخشين الإفصاح عن حقيقة زواجك فتنسحب ابنتك وفقاً للقانون الكويتي الذي ينص على ذلك إذا تزوجت الأم"، لترد مريم حسين: "بنتي مو كويتية".

مريم حسين قبل وبعد

كانت مريم قد ظهرت في أخر جلسة تصوير لها بشكل مختلف وملامح منفوخة ومتورمة، الأمر الذي تم انتقاده بكثافة، لتثير التساؤلات حول ما إذا كانت خضعت لعمليات تجميل أم لا.

ونشرت الفنانة مريم حسين صور من جلسة تصوير حديثة أجرتها مؤخراً إلا أن الجمهور لاحظ التغير الكبير في ملامحها حتى أنها بدت كشخص مختلف تماماً وهو ما أثار جدل كبير وطرح العديد من متابعيها أسئلة حول خضوعها للمزيد من عمليات التجميل أم أنه برنامج تعديل الصور فوتوشوب.

وخلال جلسة التصوير ظهر وجه مريم نتفخ بخاصة الشفاه التي كانت ممتلئة بطريقة غريبة كما أن وجهها أصبح أكثر نحافة حتى أنفها وعيونها كانوا مختلفين، وتسببت الصور في توجيه انتقادات كثيرة لها.

مريم حسين قبل عمليات التجميل

تغيرت ملامح مريم حسين كثيراً منذ بداية ظهورها وأوضحت مريم في إحدي مقابلاتها من قبل أنها لم تلجأ إلى عمليات تجميل، بل وصفتها بالـ "لمسات تجميلة صغيرة، منها قمت بحقن شفافي بالبوتوكس".

ويعتبر بعض متابعي مريم على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الممثلة كانت أجمل في بداياتها أي في العام 2009، عندما كانت تعتمد على ستايل طبيعي بعيداً عن المكياج القوي وحقن البوتوكس، أما اليوم فهي لا تستقر على ستايل واحد بل تحب تغير ملامحها بإستمرار.

مريم حسين وفيصل الفيصل

وخلال لقاء تلفزيوني لمريم حسين مع  الإعلامية مي العيدان سألتها أين اختفى طليقك فيصل الفيصل لترد عليها مريم حسين وهي تضحك قائلة في قلبي، رد مريم الصادم دفع الإعلامية لطرح سؤال جديد عما إذا كانت مريم لا تزال تحب طليقها أم لا؟ إلا أن ردها كان دبلوماسي للغاية.

حيث أكدت مريم حسين أنها تحب ابنتها وتحب كل ما تحبه، ولا يمكنها التحدث عن الأمور الخاصة بفيصل الفيصل إذا كان هو نفسه اختار الابتعاد عن الجمهور والسوشيال ميديا، لكنها أكدت أنه على اتصال دائم بها وبابنته للاطمئنان على أحوالها.

كما نفت مريم حسين الأخبار المتداولة عن خروج فيصل من السجن وزواجه من سيدة أخرى وأكدت أنها مجرد شائعات لا أكثر وأوضحت أن فيصل رجل متحمل للمسؤولية ولن يتخلى عن ابنته وهو حريص دائماً على رؤيتها والتواصل معها.