ياسمين صبري تضطر للاعتذار علناً بعد سخريتها من "متلازمة داون"

  • تاريخ النشر: السبت، 22 يونيو 2019
ياسمين صبري تضطر للاعتذار علانية بعد سخريتها من "متلازمة داون"
مقالات ذات صلة
شام الذهبي تشعل إنستقرام بعزفها داخل فيلا ياسمين صبري والأخيرة تعلق
ياسمين صبري في إطلالة شتوية أنيقة: فكم بلغ سعرها هذه المرة؟
سيارات ياسمين صبري: طرازات نادرة وأسعار بملايين

أرادت الفنانة ياسمين صبري أن تقلل الهجوم الذي تتعرض له، على إثر تعليقها اللاذع الذي كتبته عن "متلازمة داون"، فغردت على تويتر تبرر ما فعلته.

ياسمين صبري غردت على تويتر من أجل تبرير فعلتها والكلام اللاذع الذي عرضها لانتقادات حادة فشرحت أن كلماتها التي كتبتها كانت موجهة إلى شقيقها، وأنها شخص يحب السلام والهدوء ونواياها واضحة ولم تقصد أي أذى.

تفاعل متابعو ياسمين صبري مع تبريرها فاعترض البعض بقوة على ما كتبته، مؤكدين لها أن كلماتها ليس بها أي اعتذار إلى جانب أن الهجوم عليها بسبب اعتبراها لـ "متلازمة داون" أمر يمكن السخرية منه وليس المشكلة إلى من وجهتالكلام؟ فالأمر غير مقبول سواء لو كان الكلام موجهاً إلى شقيقها أو غيره.

وطالب متابعو ياسمين صبري منها أن تنشر رسالة اعتذار مباشرة وصريحة باللغة العربية وليس بالإنجليزية، للأشخاص الذين جرحتهم بتعليقها.

وبسبب مواصلة الهجوم عليها بسبب تبريرها، عادت مرة أخرى ياسمين صبري وغردت باللغة العربية واعتذرت بشكل مباشر على ما قالته فكتبت: "اعتذاري لكل من أساءت إليهم.. لم أقصد أي إساءة".

وكانت ياسمين صبري وقعت في زلة لسان، عندما أرادت أن تكتب تعليقاً طريفاً على حسابها فانقلب الأمر لكارثة ضدها.

وذلك عندما كتب لها شقيقها تعليقاً على صورتها التي تمارس فيها اليوجا، وتظهر وهي تقف على رأسها بأنه فعل ذلك الأمر عندما كان عمره 6 سنوات، فردت عليه بقولها: "أنها تعرف ذلك جيداً بدليل أنه الآن يعاني من متلازمة داون".

وانهال الهجوم على الفنانة المصرية بسبب تعليقها اللاذع، الذي اعتبره الجمهور غير لائق بالمرة لأن "متلازمة داون" ليس مرضاً إلى جانب أنه أمر لا يجب أن نشعر بالعار منه.

وتصاعد الموقف أكثر، عندما أعربت الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومي للمرأة عن استيائها من تعليق ياسمين صبري وسخريتها من "متلازمة داون"، لتؤكد أن العديد من أمهات أطفال متلازمة داون شعروا بالضيق من تعليقها.

وأضافت رئيس المجلس القومي للمرأة أن على ياسمين صبري الاعتذار بشكل مباشر، لأنه ليس عيب أن نرتكب أخطاء ولكن ما هو عيب أن نمحي هذا الخطأ دون اعتذار.