5 طرق سهلة لتقليل علامات التمدد

  • تاريخ النشر: الإثنين، 12 أبريل 2021
5 طرق سهلة لتقليل علامات التمدد
مقالات ذات صلة
طرق للتخلص سريعاً من علامات التمدد بعد الولادة
طرق التخلص من علامات تمدد الجلد وتجنبها
طرق استخدام زيت الزيتون للتخلص من علامات التمدد

علامات تمدد الجلد أمر لا مفر منه، تتطور أجسامنا دائماً، وهذه العلامات المزعجة هي ببساطة مؤشر على ذلك. فظهور هذه العلامات لا يعتمد على أساس العمر أو نوع الجسم، وأحياناً يظهرون بدون أي مقدمات أو سبب على الإطلاق!

من الناحية الفنية، فإن علامة التمدد هي ندبة تتطور عندما تتمدد بشرتنا أو تتقلص بسرعة، يمكن أن يتسبب هذا التغيير، بغض النظر عن حجمه، في تمزق الكولاجين والإيلاستين في بشرتنا مما ينتج عنه بالتالي علامة ملحوظة، بالتأكيد هذه العلامات تسبب لكِ ضيقاً إن لم تتقبلي وتسلمي بأنها أمر طبيعي تعاني منه السيدات، في هذه الحالة يمكنك تحسين مظهر بشرتك بخطوات بسيطة منزلية، تعرفي عليها: 

تقشير الجلد

تعد علاجات التقشير الدقيق طريقة سهلة لإزالة علامات التمدد بمساعدة طبيب أمراض جلدية أو خبير تجميل. يزيل هذا الإجراء غير الجراحي بشكل أساسي أي جلد ميت عالق من خلال التقشير الشديد ومحاكاة إنتاج بشرة جديدة خالية من الشوائب. هذا العلاج فعال بشكل خاص مع علامات التمدد لأنه يساعد في تكوين الكولاجين والإيلاستين.

وضع الريتينول

كمشتق من فيتامين أ، يُعرف الريتينول بقدرته على تحفيز دوران الخلايا. عندما تقوم بتطبيق منتج يحتوي على الريتينول باستمرار على علامات التمدد، فإن الجلد سيشهد تدفقاً لإنتاج الكولاجين وتجديد البشرة. يعمل الريتينول على تقشير البشرة وترطيبها في نفس الوقت، مما يؤدي إلى تقليل علامات التمدد أو اختفائها تماماً.

الترطيب

إجراء سهل بما فيه الكفاية، أليس كذلك؟ يعد استخدام المرطب على بشرتك أمراً بسيطاً عندما يتعلق الأمر بإزالة علامات التمدد والوقاية منها. أي شيء من زيت جوز الهند إلى زبدة الشيا سيكون كافياً لترك بشرتك مغذية ومحمية من الصدمات التي تسبب علامات التمدد. معظم الزيوت والمرطبات الطبيعية غنية بحمض اللوريك الذي يسهل إنتاج الكولاجين. ليست هناك حاجة للتباهي بمنتج خاص عندما تعمل بدائل الصيدليات أيضاً.

التدليك

على الرغم من أن الأمر قد يبدو سخيفاً، إلا أنه ليس من الجيد أبداً أن تفرك علامات التمدد جيداً، يزيد التدليك الدورة الدموية ويشجع على إزالة الفضلات بشكل أفضل، بالإضافة إلى نمو الأنسجة الجديدة، التي يمكن أن تشفي التمزقات في الجلد التي تسبب تشكل علامات التمدد. من خلال عجن الجلد، قد تلاحظ انخفاضًا في رؤيته بمرور الوقت.