أمراض قد تصيبك إذا لم تقم بغسل يديك قبل الخروج من المراحيض

  • تاريخ النشر: الأحد، 10 يناير 2021
أمراض قد تصيبك إذا لم تقم بغسل يديك قبل الخروج من المراحيض
مقالات ذات صلة
زيت جوز الهند
فوائد التوت
تضييق المهبل

جميعنا نستخدم المراحيض العامة والخاصة يوميًا فعند الخروج من المنزل نضطر إلى دخول المرحاض العام، حيث في المقام الأول نحتاج إلى مرحاض نظيف، ثم علينا غسل الأيدي بعد الانتهاء من استخدام حيث أن عدم غسل الأيدي يصيب الإنسان بأمراض لا يعلم عنها الكثير .

لا تتكاسل واغسل يديك بعد الانتهاء من الحمام

الكثير منا يتكاسل في غسل الأيدي بعد الانتهاء من المرحاض ولا يعلم أن هذا الكسل يعود عليه بالضرر الشديد فإن عدم غسل الأيدي أمر في منتهى الخطورة، ومع انتشار فيروس كورونا فعليك أن تغسل يديك بعد الانتهاء مباشرة من الحمام.

وفي إحدى الدراسات التى أجريت عن أو أكثر غسل الأيدي بعد الانتهاء من المرحاض فكانت المفاجاة أن أظهرت نتائج بعض الأبحاث، أن 31% من الرجال مقابل 65% من النساء، يهتمون فقط بغسل أيديهم بعد الانتهاء من استخدام الحمام.

أمراض تصيب الإنسان في حالة عدم غسيل الأيدي

وهناك بعض الأمراض التى تصيب الإنسان بسبب عدم غسل الأيدي بعد الانتهاء من الحمام والخروج من المرحاض.

ضعف جهاز المناعة

إن جهاز المناعة لدى الانسان لابد ان يتم الحفاظ عليه جيدًا خاصة في ظل ما يتعرض له العالم من فيروسات تحتاج إلى جهاز مناعي قوي لذلك إذا لم تغسل يديك بعد استخدام المرحاض،  وخرجت مباشرة ثم لمست عينيك أو أنفك أو فمك،  بيدك التي لم تغسل  ستنقل الكائنات الدقيقة العالقة بهما داخل جسمك والتي تسبب مباشرة في إضعاف  الجهاز المناعي.

وهذه الكائنات إذا تم تعرضها للجسم مرة أخرى، سيصبح  غير قادرًا على مكافحتها أو التصدي لها مما يترتب عليه ارتفاع فرص الإصابة بالأمراض المختلفة، خاصةً نزلات البرد والإنفلونزا وفيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

إضطراب الجهاز الهضمي

عند قيامك بتناول الطعام بيديك الملوثة والتى لم يتم غسلها مباشرة بعد الحمام، قد يعرضك  هذا للإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي وهذه الاضطرابات تتمثل في متلازمة القولون العصبي والتهاب الأمعاء، بنسبة تصل إلى 57%، لذلك عليك التأكد من غسل الأيدي بعد الانتهاء مباشرة من الحمام.

التيفوئيد

أشارت العديد من الدراسات التي أجريت حول الأشخاص الذين لا يغسلون أيديهم بعد الانتهاء من الحمام وقبل الخروج من المرحاض أنهم الأكثر عرضة للإصابة بمرض التيفوئيد.

ومرض التيفوئيد، وهو مرض ناتج عن عدوى بكتيرية تعيش في الفضلات، ويسبب هذا المرض العديد من الأعراض من بينها "الحمى والطفح الجلدي وآلام البطن والإمساك والإسهال والقيء والشعور بالوهن والصداع وفقدان الشهية".

التهاب الحلق

تعد العقدية هي البكتيريا الأكثر انتشارًا في الحمام،  بالإضافة الى أنها  السبب الرئيسي لمجموعة واسعة من الالتهابات،  بداية من  التهاب الحلق، حيث تصيب الشخص في حالة عدم غسل الأيدي قبل الخروج من المرحاض.

الإسهال

تسبب بكتيريا السالمونيلا في الإصابة بالإسهال الجرثومي حيث عدم غسل الأيدي  يكون عرضة للإصابة بالإسهال.

التهاب الجلد

تصيب بكتيريا المكورات العقدية وهي نوع من البكتيريا التي  تنتشر في المرحاض، حيث تسبب هذه البكتيريا التهابات جلدية خفيفة إلى شديدة مثل القوباء والتهابات.

المراحيض تحتوي على المكورات العنقودية

إلى جانب الفيروسات والجراثيم والبكتريا التي يحتوي المرحاض عليها يوجد نوع خطير من البكتريا  تسمى "المكورات العنقودية".

والمكورات العنقودية هي عبارة عن بكتيريا خطيرة تؤدي إلى الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية، أهمها وأبرزها التسمم الغذائي، وتشمل أعراضه "الغثيان والقيء والإسهال والجفاف وانخفاض .

لذلك عليك الوقاية من المكورات العنقودية  والتي تتواجد على مقبض باب المرحاض، إلى جانب تواجدها على أثاث المنزل، وعليك القيام بغسل اليدين جيدًا بالماء الجاري والصابون، لمدة لا تقل عن 20 ثانية.

يجب الحفاظ على نظافة المرحاض

الحفاظ على نظافة المرحاض أمراً ضرورياً وذلك للوقاية من العديد من الأمراض والالتهابات مثل التهاب الكبد، حيث أن الكثير مسببات الأمراض تتواجد حول مقاعد المرحاض ورذاذ الماء ومقابض الأبواب والمناطق المحيطة عندما تتلامس هذه الميكروبات مع جلد الإنسان، أو تدخل الأنف أو الفم أو العينين من خلال أيدي ملوثة، فإنها تسبب مجموعة واسعة من العدوى.