تصرفات الزوج الذي يكره زوجته

  • تاريخ النشر: الجمعة، 01 يناير 2021 آخر تحديث: الجمعة، 29 يوليو 2022
مقالات ذات صلة
كلام رومانسي للزوج من زوجته
مضار نوم الزوج بعيداً عن زوجته
فيديو تصرف مبارك الهاجري تجاه زوجته أحلام يثير ضجة: هل أغضبها؟

تعتبر العلاقة الزوجية من الروابط المقدسة التي تقرّب بينهم وتجعلهم في انسجامٍ دائم، ويجب أن تكون هذه الرابطة مبنية على الاحترام المتبادل والمودة والحب والرأفة والرحمة، وذلك لتحقيق الاستقرار والنجاح في هذه العلاقة وجعلها في نموٍ مستمر، الأمر الذي يتطلب من كلا الطرفين التضحية وتقديم التنازلات بهدف الحفاظ على السعادة الزوجية، فمن المعروف بأنّ العديد من العقبات والخلافات ستواجه الزوجين.

علاقة الزوج بزوجته

حسن معاملة الزوج لزوجته ومعاشرتها بالمعروف من الأمور التي حضّ عليها الإسلام، وجعل ذلك من الحقوق الواجبة عليه، كما يجب أن يوفر الزوج لزوجته متطلبات الحياة الأساسية والتبسم في وجهها، وأن لا يكلفها بما لا تطيقه، والاستماع إليها عندما تتحدث، ومساعدتها في اتخاذ قراراتها وفي شؤون بيتها، ومراعاة تعبها، وتقديم مشاعر الحب والاحترام لها، وأخذ مشورتها في الأمور المتعلقة بأبنائهما وحياتهما، والابتعاد عن التذمر ومحاولة حل المشاكل بطرق عقلانية لحفظ مشاعر زوجته، وتجنب السخرية منها، وعدم تفضيل امرأة أخرى عليها، وتقدير ظروفها وعدم إهانتها، وإدخال السرور إلى قلبها، وفي المقابل يجب على الزوجة مبادلة زوجها الاحترام والحب.

أسباب كره الزوج للزوجة

  • السيطرة المبالغة بها من قِبل الزوجة، وعدم استشارة زوجها في أمور العائلة المختلفة.
  • إبراز الزوجة لنفسها وتقدمها على زوجها، وتكبرها ومحاولة تصغير زوجها.
  • غيرة الزوجة على زوجها بصورةٍ كبيرة.
  • تقييد حرية وطموح وأحلام الزوج بصورةٍ مبالغ بها.
  • عدم رضى الزوجة عما يقدمه الزوج لها وتذكيره بذلك يجعله يشعر بعدم التقدير وبالتالي كره زوجته.
  • عدم احترام أهل الزوج وتوجيه الإهانة لهم بدون سبب.
  • شعور الزوج بالملل من زوجته نتيجةٍ لتكرارها للأحاديث.
  • تذكير زوجها بأنّ هناك من هم أفضل منهم من حيث المستوى المعيشي والمقارنة بينه وبين الآخرين.
  • توجه الزوجة للأشخاص المحيطين بها لأخذ مشورتهم والتدخل في حياتها الزوجية من الأمور التي تثير غضب الزوج وبالتالي شعوره بالبغيضة والكره تجاه زوجته.
  • الإسراف والتبذير.
  • إهانة الزوج أمام أهله وأصدقائه.

تصرفات الزوج الذي يكره زوجته

  • تجاهل الزوج لزوجته وانشغاله عنها طيلة الوقت.
  • إهمال الزوجة وعدم الاستماع إليها.
  • عدم سؤال الزوج عن أحوال زوجته.
  • تجاهل الزوج لمطالب زوجته، ولا يتبادل معها النظرات حتى وإن تزينت له وارتدت أجمل الملابس.
  • تفضيل الزوج الخروج لوحده والجلوس في المنزل لوحده، وعندما يجلس معها لا يبادلها الحديث ويظهر على وجهه علامات التأفف.
  • توجيه الزوج العبارات الحادة والانتقادات المتكررة لزوجته دون أن يضع مشاعرها بعين الاعتبار حتى أمام الأشخاص المحيطين بها.
  • التهرّب من ممارسة العلاقة الزوجية.
  • عدم توفير المال لزوجته وعد تلبية احتياجاتها المادية وتذكيره لها بأنه لا يملك المال بالرغم من توفير جميع احتياجاته الخاصة به.
  • تجاهل المناسبات السعيدة التي جمعت بينه وبين زوجته كتجاهل تاريخ الزواج، أو تاريخ عيد ميلاد زوجته.
  • هروب الزوج من أهل الزوجة وجميع أقاربها، وذلك كي يُمهّد رغبته بالابتعاد عنها.
  • تذمر الزوج، وتصرفه بطريقةٍ غير لائقة مع الزوجة كأن يقوم بعمل كل ما تكرهه زوجته لإثارة مشاعر الغضب لدى الزوجة. [1]

كيفية التعامل مع الزوج في هذا الموقف

  • ابتعد عن اللوم. 
  • خصص وقتًا لتكونوا بمفردكما معًا. 
  • كن صادقًا مع نفسك وإن أخطأت فاعترف بذلك. 
  • كن صريحًا وواضحًا وتجنب التلميحات والتعليقات المبطنة والتصريحات العدوانية السلبية.
  • حافظ على التواصل البصري عند التعبير عن آرائك ومشاعرك فهذا يدل على صدقك وانفتاحك.
  • ضع بعض الحدود: فإذا أصبح سلوكه مسيئًا بأي شكل من الأشكال، فصرح بحزم أن هذا غير مقبول، وضع خطة لما ستفعله إذا لم يتوقف عن ذلك.
  • لا يمكنك تغيير زوجك: لكن يمكنك تغيير ردود أفعالك وسلوكياتك، لربما قد يرغب زوجك في تغيير سلوكه، أو قد ترى رد فعل مختلف عما اعتدت عليه.
  • عزز السلوك الإيجابي وحاول التركيز عليه: ابحث عن الإيجابيات في زوجك وركز عليها، وإذا فعل زوجك شيئًا تحبينه فعبر عن امتنانك بصدق وليس بالسخرية أو النقد المستتر. [2]