سارة نخلة تحبس طليقها أحمد عبدالله محمود وتفاصيل صادمة كشفتها القضية

  • تاريخ النشر: السبت، 19 يناير 2019
سارة نخلة تحبس طليقها أحمد عبدالله محمود وتفاصيل صادمة كشفتها القضية
مقالات ذات صلة
محمد الشرنوبي وزوجته في لقطات رومانسية على شاطئ البحر
برسائل رومانسية متبادلة: أحلام تحتفل بعيد ميلاد زوجها
ياسمين عبد العزيز وأحمد العوضي يشعلان الجو برومانسيتهما في أحدث ظهور

أصدرت محكمة جنح الدقي حكماً ضد الفنان أحمد عبدالله محمود 3 شهور مع تغريمه 200 جنيه لإيقاف التنفيذ، على إثر اتهام زوجته السابقة الفنانة سارة نخلة له بالتعدي عليها بالضرب في محضر رسمي.

لم يكن هذا هو الحكم الوحيد الذي صدر على أحمد عبدالله محمود، فقد قضت المحكمة بحبسه عامين مع الشغل لعدم سداد إيصال أمانة بقيمة 250 ألف جنيها، لزوجته السابقة سارة نخلة.

وجاء الحكمان ضد أحمد عبدالله محمود بعد أيام قليلة، من براءة سارة نخلة من تهمة التعدي على والدته، إلا أن الأخيرة استأنفت الحكم ضد زوجة ابنها السابقة لتواصل المحكمة النظر في القضية. 

ومن جهة أخرى، علقت سارة نخلة على حكم المحكمة بحبس طليقها أحمد عبدالله محمود، بأن الأمر غير مهم بالنسبة لها، فيكفي أنها تعرضت للضرب أكثر من مرة وكانت تتغاضى عن الأمر حتى "المركب تمشي"، بحسب تصريحها لمصراوي.

وتابعت سارة نخلة تصريحاتها بأن الحكم الذي صدر على طليقها بسبب إيصال أمانة، وأن والدته أقامت دعوى قضائية ضدها كيدية من أجل التنازل عن هذه القضية ضده.

الجدير بالذكر أن سارة نخلة وأحمد عبدالله محمود أعلنا انفصالهما بعد زواج 3 سنوات، دون أن يكشفا السبب وراء الانفصال، إلا أن يبدو أن خلافهما وصلت إلى أروقة المحاكم.