غدير السبتي ترد على حياة الفهد.. ومفاجأة تخص مرض ابنة شقيقتها بكورونا

  • تاريخ النشر: الأحد، 05 أبريل 2020
غدير السبتي ترد على حياة الفهد.. ومفاجآة تخص مرض ابنة شقيقتها بكورونا
مقالات ذات صلة
بالفيديو..إيمان العاصي توجه نصائح لمواجهة كورونا بعد شفائها من الفيروس
هكذا أثرت كورونا على اللغة العربية
هل أصيبت نجوى كرم بفيروس كورونا؟ مصادر مقربة تكشف الحقيقة

ردت غدير السبتي على انتقادات حياة الفهد للمشاهير ونجمات السوشيال ميديا، ومطالبتها لهم بشكل صريح بدعم الكويت من خلال التبرعات، كما أعلنت الفنانة الكويتية عن مفاجأة تخص مرض ابنة شقيقتها الصغرى بمرض عدوى فيروس كورونا المستجد.

غدير السبتي ترد على حياة الفهد

وقالت غدير السبتي في تعليق بالفيديو عبر "سكايب" لبرنامج Trending إنها تحترم حياة الفهد كثيراً، لكنها تخالفها الرأي لأنه لا يمكن أن يعلن من تبرع لبلده من خلال منصات السوشيال ميديا، حيث تساءلت: "أين الحسنة التي سيأخذها؟ هل أنت تبرعت يا أم سوزان؟ وإذا تبرعت.. ليش ما أعلنتِ.. ليش تنتظرين الفاشينيستات وأنت مثلنا الأعلى؟ لو أنت خطيتي هذه الخطوة.. كلنا نخطيها وراك.. كلنا تبرعنا وما نقول".

وجاء تعليق غدير السبتي بعد هجوم حياة الفهد على نجمات السوشيال ميديا والمشاهير واتهامها لهم بالتقاعس عن مساندة بلدهم وعدم التبرع لدعم الخدمات الطبية في مواجهة عدوى فيروس كورونا.

غدير السبتي تعلن مفاجأة تخص مرض ابنة شقيقتها بكورونا

وقالت النجمة الكويتية في مقطع آخر أن تحليل بيبي ابنة شقيقتها الصغرى الثاني جاء سلبياً، حيث طمأنت متابعيها على صحة ابنة أختها البالغة من العمر 4 سنوات فقط، مؤكدة أنها بخير والأطباء طمأنوها أنها حالتها ليست خطرة.

وقد أصاب فيروس كورونا عائلة غدير السبتي بشكل قاسٍ، حيث أصيبت ابنتها أسماء وبنات شقيقتها بالإضافة لخادمتها، وتم نقلهم جميعاً للحجر الصحي المؤسسي، حيث كشفت النجمة الكويتية في مقطع فيديو أن أعراض العدوى لم تظهر على ابنتها بتاتاً، فهي لم تشعر سوى بالقليل من الصداع ولم تصب بحمى تنفسية مثل أغلب الحاملين للفيروس.

كلمات حياة الفهد بحق الوافدين

وأشعلت حياة الفهد جدلاً كبيراً بكلماتها العاصفة عن العمالة الوافدة في الكويت، وذلك من خلال مداخلة هاتفية سابقة عبر برنامج "أزمة وتعدي" على قناة ATV، أكدت من خلالها أن المواطنين الكويتيين أصبحوا يعانون بسبب كثافة العمالة الوافدة والتي ملأت المستشفيات وصارت تشكل عبئاً على الحكومة الكويتية لعلاجهم والإنفاق على رواتبهم أيضاً، مطالبة بشكل صريح بإنهاء عمل الوافدين وإعادتهم إلى بلادهم خاصة في ظل انتشار مرض عدوى فيروس كورونا المستجد.