قرار الأمير هاري وميغان ماركل لمواجهة الانتقادات يصيب المعجبين بالحسرة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 28 أغسطس 2019
قرار الأمير هاري وميغان ماركل لمواجهة الانتقادات يصيب المعجبين بالحسرة
مقالات ذات صلة
وصفها بالمتسلقة: تصريحات نارية من صديق ميغان ماركل
تاج الزفاف: قصة جديدة وراء ترك الأمير هاري وميغان للقصر الملكي
ميغان ماركل تستفز الملكة إليزابيث بهذه الإطلالة التي تحمل بعض الرسائل

قرر الأمير هاري Prince Harry وزوجته ميغان ماركل Meghan Markle اتخاذ قرار حاسم بسبب الانتقادات المستمرة التي تطالهما من جانب الصحافة البريطانية، والتي تجعلهما عاجزين عن متابعة شؤون حياتهما بشكل طبيعي وتهدد بإشعال الخلافات بينهما وكذلك افتعال الأزمات مع باقي أعضاء العائلة المالكة خاصة شقيقه الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون.

فقد أعلنت صحيفة Daily Express البريطانية عن الخطة التي سينفذها دوقا ساسيكس من أجل الابتعاد عن مصوري البابارتزي وتدقيق الصحف البريطانية في كل ظهور جديد لهما، حيث قررا الابتعاد تماماً عن العاصمة البريطانية لندن والتوقف عن حضور المناسبات الرسمية التي تحتاج حضورهما، بل والاستقرار خارج بريطانيا حتى يعيشا في سلام مع طفلهما الوليد آرتشي.

ونقلت الصحيفة تصريحات الخبير الملكي ريتشارد فيتزويليامز التي أكد من خلالها أن الزوجين خضعا للمراقبة الدقيقة منذ ولادة طفلهما آرنشي، مما جعلهما يخرجان عن البروتوكولات الملكية فيي عدة مواقف من بينها الإصرار على الحفاظ على خصوصية تعميده، وكذلك عدم ظهور ميغان ماركل فور الولادة، وهو ما جعل الصحف البريطانية تعتبرها "أخطاء علنية" فضلاً عن انتقادهما بشدة لانتقالهما للإقامة في قلعة فروغمور بعيداً عن قصر باكنغهام.

واعتبر ريتشارد فيتزويليامز أن سفر الأمير هاري وزوجته إلى أفريقيا في فصل الخريف سيكون هو بداية انتقالهما للعيش خارج بريطانيا بشكل جزئي، حيث سيقضيان أغلب أوقاتهما بعيداً عن الأجواء الملكية ليتسنى لهما العيش بحرية، وهو ما أكدته بدورها الخبيرة الملكية دانييلا إلسير التي قالت إن التدقيق المستمر والترصد الذي يخضعان له، جعلهما في حاجة مستمرة للحفاظ على رضا الجمهور، وهذا أمر مرهق ينتج عنه خسائر شخصية.

وبينت صحيفة Daily Express أن الأمير هاري لا يهتم بترتيبه في ولاية عرش بريطانيا، حيث يقع في المرتبة السادسة خلف والده وشقيقه وأبناء شقيقه الثلاثة، لأنه لا يريد أن يعيش دائماً تحت القواعد الملكية، إلا أنهم عبروا عن حزنهم لرغبته في الرحيل عن انجلترا كونه الأمير المفضل لديهم لأنه يذكرهم دائماً بوالدته الأميرة ديانا بسبب تصرفاته العفوية على العكس من شقيقه الأمير ويليام الذي يتصرف دائماً بشكل محسوب ومرتب له.