قضية جديدة: أزمات رامز مجنون رسمي عرض مستمر

  • تاريخ النشر: السبت، 18 يوليو 2020
قضية جديدة: أزمات رامز مجنون رسمي عرض مستمر
مقالات ذات صلة
حسن عسيري رفض في البداية عرض مقلب رامز جلال ثم وافق فماذا غير رأيه؟
أول إجراء قانوني ضد رامز جلال بسبب ما فعله بغادة عادل
رامز جلال مع هيكل عظمي في بوستر برنامجه الجديد: هكذا سيظهر في رمضان

يبدو أن أزمات برنامج رامز مجنون رسمي لازالت مستمرة حتى بعد انتهاء البرنامج منذ ما يقرب شهرين، حتى خرجت أزمة جديدة أمام البرنامج ومقدمه الفنان رامز جلال ومالك قناة MBC، حتى وصلت إلى المحاكم.

تفاصيل الأزمة الجديدة لبرنامج رامز مجنون رسمي:

بدأت القصة اليوم السبت، حينما أحالت محكمة جنح العجوزة في محافظة الجيزة في مصر الدعوى المقامة من محام وكيلاً عن طالبة ضد مسئولي البرنامج وهم الفنان رامز جلال، مقدم البرنامج، ومالك قناة MBC، إلى محكمة جنح القاهرة الاقتصادية؛ لاختصاصها في جرائم قانون حماية الملكية الفكرية؛ لاتهام مسئولي البرنامج بالاعتداء على حقوق الملكية الفكرية الخاصة بالبرنامج.

وأوضح صلاح بخيت، المحامي عن الموكلة هيام كمال، خلال الدعوى المقامة أمام المحكمة، أن هيام كمال هي صاحبة فكرة البرنامج حيث تواصلت مع فريق إعداد الفنان رامز جلال ومدير أعماله، كذلك تواصلها مع مدير البرنامج؛ للتعاون معها من أجل الحصول على فكرتها المسجلة والمحمية وفقاً لقانون الملكية الفكرية، لكنهم سرقوا الفكرة المكتوبة للمصنف وتم عمل البرنامج بكل حلقاته حرفياً من فكرتها، حيث إنهم حصلوا على الفكرة بشكل تفصيلي. 

وقال المحامي: "إن موكلته سجلت فكرتها المكتوبة. وما ارتكب بحقها يعد من جرائم تداول مصنف محمي طبقاً لأحكام القانون. وطرحه للتداول دون إذن كتابي مسبق من المؤلف، كذلك نشر مصنف محمي طبقاً لأحكام القانون عبر التلفزيون وأجهزة الحاسب الآلي وشبكات الإنترنت دون إذن كتابي مسبق من المؤلف".

أزمات رامز مجنون رسمي السابقة:

وكانت توجه العديد من الاتهامات إلى الفنان رامز جلال أثناء عرض برنامج "رامز مجنون رسمي" عبر فضائية MBC، منذ الحلقة الأولى، التي جعلت الكثير من المشاهدين ينددون بفكرة البرنامج، مشيرين إلى أنه تؤذي الآخرين ولا تمت للمقالب بشيء، إلا أن البرنامج واصل تقديم حلقاته بالكامل. 
وعلى الرغم من الأزمات التي كانت توجه إلى رامز جلال ووصلت إلى تقديم شكاوى أمام المجلس الأعلى للإعلام المصري؛ لكون رامز جلال ليس مقيداً بصفوفها كإعلامي لتقديم البرامج، كما أضيفت اتهامات أخرى بتقديم العنف للجمهور، إلا أنه كان من أعلى البرامج مشاهدة خلال شهر رمضان المنصرم. وهذا ما أعلنته شبكة قنوات MBC، بأنه حقق نجاحاً كبيراً من خلال أعداد المشاهدات غير مسبوقة.