هجوم على مريم حسين بسبب ظهورها بملابس جريئة للسباحة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 29 مارس 2021
هجوم على مريم حسين بسبب ظهورها بملابس جريئة للسباحة
مقالات ذات صلة
خديجة الوعل تنكر معرفتها بـ مريم حسين: سببت لي مشاكل في حياتي
مريم حسين تفاجئ متابعيها وتظهر بالحجاب للمرة الأولى
مريم حسين ترد على اتهامها بالتخلي عن منى السابر

تعرضت الفنانة المغربية مريم حسين للعديد من الانتقادات بسبب ظهورها على حمام السباحة بملابس جريئة أثناء تناولها الأفطار.

وخلال الفيديو ظهرت مريم حسين ترتدي فستان أحمر قصير وتتناول الأفطار ثم بدأت في السباحة بملابسها التي اعتبرها الجمهور جريئة للغاية، وبدت مريم حسين متسمتعة بأجازتها بالغناء والضحك في الفيديو.

واعتبر الجمهور أن مريم حسين تحاول الاستعراض، وجاءت التعليقات :" الحمد لله والشكر العن ام الشهره الي تخلي الواخد يبيع نفسه الله يستر علينا وعلى اخواتنا واخواننا يارب وربنا الهادي"

وأثارت مريم حسين، منذ أيام الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، لإقدامها على تصرف جريء حسب وصف البعض، حيث ظهرت في مقطع فيديو خلال وصلة رقص.

مريم حسين تتعرض للانتقادات بسبب ملابسها

لم تكن تلك هي المرة الأولى التي تتعرض فيها مريم حسين للانتقادات بسبب تصرفاتها وإطلالاتها التي يراها الجمهور جريئة وكان آخرها تعرضها لموجة واسعة من الانتقادات بعد انتشر فيديو أثناء جلسة تصوير لها وهاجمها الجمهور بسبب ملابسها. حيث كان الفستان الذي ارتده مريم حسين سبباً في الهجوم عليها خاصة أنه كان كاشفاً وجريئاً عند الصدر وهو ما أثار غضب الجمهور.

وجاءت التعليقات: "حلوة بس الفستان مو لايق عليها" و"ربي بيعطيهن فلوس وزيادة رزق وهم يزيدو يتعرون" و" ما عرفت هي تعرض قمصان نوم ولا مجوهرات" و"يا ربي شو هاد ما بتخجل؟".

وفي بداية العام الجاري نشرت مريم حسين فيديولها أثناء الاحتفال بليلة رأس السنة على حسابها بتطبيق سناب شات. وظهرت مريم حسين في الفيديو وهي ترقص بدلع للاحتفال ببداية العام الجديد إلا أن الفيديو تسبب في جدل كبير بسبب الإطلالة التي اعتبرها الجمهور جريئة جداً وهو ما عرضها للكثير من النقد بخاصة بعد عدد من الإطلالات المختلفة التي اعتمدت عليها مع نهاية 2020

خلال الفيديو أطلت مريم حسين بفستان مكشوف الكتف وله ستايل ملفوف قصير حيث كانت تحتفل ببداية العام الجديد بالرقص والغناء وتصرفت بدلع وخفة مما أثار إعجاب الجمهور بها وعلقت قائلة: شكلي وانا استقبل السنة 2021.

مريم حسين تتراجع عن سداد ديون منى السابر

تراجعت الممثلة المغربية، مريم حسين، عن دفع المبلغ المترتب على منى السابر، والدة الفنانة البحرينية حلا الترك، لإنقاذها من السجن، في مفاجأة غير متوقعة أعلنتها عبر نشرها مقطع فيديو توضح فيه الأسباب.

وكانت مريم حسين قررت التكفل بدفع المبلغ المترتب على منى السابر، حيث ظهرت برفقة والدتها في مقطع فيديو بثته عبر تطبيق "سناب شاب"، قالت فيه: "حاولنا إيجاد رقمك... والوالدة تبغي تتكفل بكل شيء، أمي ستتكفل بمصاريف المحكمة عشان ما تتبهدلي في السجن".

وجاء تراجع مريم حسين، بعد أن علمت بضخامة المبلغ، وقالت مريم حسين في فيديو عبر حسابها في “سناب شات”: إنها “اعتقدت أن المبلغ الذي تحتاجه 200 ألف درهم إماراتي وليس 200 ألف دينار بحريني، يعني بما يقارب مليونين درهم إماراتي أو نصف مليون دولار، وما راح أطلع أسوي فيها إن أنا المليارديرة عشان أنا أدفع مليونين درهم أو مليون دولار”.

وتابعت: “الحين أطلق حملة للجميع للبلوغرز والفنانات إذا كل واحدة منا حطت 100 ألف درهم إحنا بنجمعها في إعلانين وبنكملها المليونين وبنكون عتقنا رقبة أم، أتمنى إن الجميع يساعدنا بهالموضوع”.