"أنا بصحة جيدة" الفنان "عبد الهادي الصباغ" ينفي إصابته بوعكة صحية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 02 فبراير 2021
"أنا بصحة جيدة" الفنان "عبد الهادي الصباغ" ينفي إصابته بوعكة صحية
مقالات ذات صلة
"مها المصري" تظهر في صورةٍ مع ابنتيها وإحداهن نسخة عنها طبق الأصل
"رويدا سرقتني" ناديا المنفوخ تخرج عن صمتها وتروي ما فعلته رويدا عطية
كاظم الساهر يعبر عن فخره بـ "مسبار الأمل" ويغني لهذا الإنجاز

قام الفنان السوري "عبد الهادي الصباغ" بنفي الإشاعات التي تم تداولها على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي بشأن حالته الصحية وتعرضه لوعكة أدت إلى اضطراره للاعتذار عن أعمال يشارك بها.

وقد اتسعت الإشاعات لتؤكد على أن الوعكة دفعته للاعتذار عن المشاركة في العمل الفني والذي بدوره يؤدي شخصية " الزعيم أبو النور" في الجزء الثاني من مسلسل "بروكار".

الأمر الذي احتاج ردًا من الفنان " عبد الهادي الصباغ" بشأن هذه الإشاعات ومعرفة ما إذا كانت صحيحة أو غير ذلك.

فقد قام الفنان بالتأكيد على أن الأخبار عارية عن الصحة وأنه بصحة جيدة، كذلك يم يمر بوعكة صحية جعلته يقدم اعتذاره عن أي عمل فني مشارك فيه.

كما نفى أنه توقف عن الاستمرار في العمل، وأن لا مانع يمنعه من داخل وأنه بخيرٍ جدًا.

وقد تداولت الإشاعات أيضًا أن الفنان السوري " جمال قبش" سيحل بديلًا عن الفنان " عبد الهادي الصباغ" بشخصية " الزعيم أبو النور" في مسلسل "بروكار".

كما أنه صرح أن المسؤول عن تداول هذه الإشاعات ونشرها هي " شركة إنتاج تعاون معها في إحدى الأعمال واختلف معها على الأجر.

وقد وصف هذا التصرف بأنه غير لائق وغير منطقي، وأنه بحمد الله يتمتع بصحة جيدة ويفند هذه الإشاعات ويؤكد للجمهور استمراره في مسيرته الفنية.

وقد تحدث عن بعض مشاركاته الفنية، قال إنه يشارك حاليا بأربعة أعمال وهي مسلسل "نبض" في أبو ظبي إخراج محمد لطفي مع سلوم حداد وعابد فهد.

إضافة إلى مسلسل "حارة القبة" للمخرجة رشا شربتجي، ومسلسل “سوق الحرير” من إخراج المثنى صبح، و "سفر برلك" مع ليث حجو.

وينتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من الشائعات، حول حياة الفنانين الشخصية مرض وزواج وطلاق وخـلافات بين بعضهم البعض.

مشيرًا إلى أنه لم يتوقف عن المشاركة بأداء دوره التمثيلي في المسلسلات القادمة، وأن الفن بالنسبة له هو أسلوب حياته وكل ما يملك.

كما أكد على أن الإشاعات ما هي إلا كلام مكذوب تسبب حالة من التردد والتوتر في حياة الفنان وكل فنان يجب ألا ينتبه إلى كل هذه الأساليب غير السليمة.