حليمة بولند تثير التساؤلات حول خضوعها للتجميل بأحدث ظهور لها

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 أغسطس 2022
حليمة بولند تثير التساؤلات حول خضوعها للتجميل بأحدث ظهور لها
مقالات ذات صلة
حليمة بولند تثير الجدل بعد ظهورها في عيادة تجميل
دنيا بطمة تثير التساؤلات حول خضوعها لعملية تجميل جديدة بأحدث إطلالاتها
بالفيديو خضوع حليمة بولند لعملية تجميل جديدة

أثارت حليمة بولند التساؤلات حول خضوعها للتجميل بعد أن نشرت أحدث صورها والتي ظهرت فيها بملامح متغيرة تماماً، خطفت انتباه المتابعين اللذين عبروا عن اندهاشهم بجمال الإعلامية الشهيرة رغم تقدمها في العمر.

حليمة بولند وعمليات التجميل

تباينت ردود الأفعال حول أحدث إطلالات حليمة بولند فبينما اعتبر البعض أن الإعلامية الشهيرة خضعت للتجميل، رأى آخرون أنها استخدمت أحد الفلاتر الذي بدل ملامحها وجعلها تبدو كفتاة في العشرينيات.

 وكان آخر ظهور لحليمة بولند في إحدى عيادات التجميل حيث ظهرت الإعلامية الكويتية في أثناء خضوعها لكشف الطبيب، الذي كان يقرر ما يناسبها من خلال العملية التجميلية القادمة التي ستخضع لها. وأشاد الطبيب بشكل وطبيعة جسم حليمة بولند، مشيرا إلى أنه يناسبها الخصر الرفيع المنحوت كما أشار إلى رغبته في حقنها بالفيلر لزيادة الدهون في بعض المناطق.

وفي مقطع الفيديو أكد طبيب حليمة بولند أنها تتمتع بقدر عال من الجمال، وأن العملية التي يقررها ستزيد من جمالها أيضاً واصفا بالتفاصيل خطواته القادمة في إجراء عملية التجميل الجديدة لها.

حليمة بولند

يذكر أن عمليات التجميل هددت حياة حليمة بولند بشكل مباشر بسبب خطأ في عملية التخدير وهو ما جعلها تخرج في فيديو للجمهور وتشكر الله أنها نجت من هذه الأزمة.

وكانت حليمة بولند اعترفت خلال برنامج شيخ الحارة أنها لم تخضع لأي عمليات تجميل في الأنف أو الشفاه وذلك لأنها تخاف على شكل أنفها من التشوه في حين أنها لا تحب حجم شفاها لذلك تريد إجراء جراحة تجميل للحصول على شفاه أصغر موضحة انها حاولت الحصول على غمازات لأنها لم تكن تمتلكها بشكل طبيعي لكن النتيجة لم تكن مُرضية لها، كما صرحت أنها خضعت لعمليات تجميل للجسم دون أن توضح طبيعة هذه العمليات.

حليمة بولند بعد التجميل

يذكر أن حليمة بولند من أكثر الإعلاميات اللاتي خضعن لعمليات تجميل خلال مسيرتهن العملية، فسبق بتغيرات صادمة في ملامحها. وهو ما جعلها تتشابه مع عدد من النجمات، فشبهها  البعض حليمة بولند بالفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، إذ قال المتابعون إن حليمة تسعى لتصبح نسخة عن هيفاء بسبب كثرة عمليات التجميل.

كما ظهرت الإعلامية حليمة بولند أيضا بملامح قريبة من ملامح الفنانة المغربية دنيا بطمة، الأمر الذي صدم جمهورها بعد خضوعها لعملية تجميل سابقة، حيث تميل بولند لزيارة عيادات التجميل بصورة متكررة.

وفي الصورة الأخيرة ظهرت حليمة بولند كفتاة تبدو في العشرينيات ليتداول المتابعون الصور بتعليقات عبرت عن اندهاشهم بعدم ظهور ملامح العمر عليها وهو ما أثار حالة من الجدل حيث كتب متابع: "كيف تظهر عليها علامات العمر وهي كل يوم بتسوي تجميل"،  فيما علق آخر: "يمر العمر وتظل صغيرة ما يبين عليها شي".