دليلك للتعامل مع كبار السن في دائرتك

  • تاريخ النشر: الإثنين، 21 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 22 ديسمبر 2020
دليلك للتعامل مع كبار السن في دائرتك
مقالات ذات صلة
زيت جوز الهند
فوائد التوت
تضييق المهبل

إذا كانت في دائرتك الاجتماعية شخص من كبار السن، سواء في الأسرة أو العمل أو الجيران، فعليك التعال معه بعناية خاصة، وإليك بعض النصائح والأمور الواجب مراعاتها في التعامل مع كبار السن سواء على المستوى العاطفي أو الخدمي.

أغلب المسنين يعيشون وحدهم، بسبب طبيعة الحياة ومشاغل أبنائهم، وذلك يؤثر على حالتهم النفسية ويرسخ لديهم الشعور بالوحدة، وإذا كنت جليسا لمسن سواء قريبك أو جارك فعليك اتباع النصائح التالية:

التحدث بحب مع المسنين

المسن شخص حساس للغاية، وسيشعر بحقيقة مشاعرك تجاه، فعليك أن لا تنسى أن تتعامل مع المسنين بمحبة وود وتكون دائماً معهم، لأنهم يمرون بالعديد من التغييرات الجسدية والعقلية. لذلك التحدث إلى كبار السن يزيد من سعادتهم واحترامهم لذاتهم.

كبار السن ليسوا أطفال

لا تعامل كبار السن كأنهم أطفال أو بشكل طفولي، على مستوى الحديث أو المأكل أو الملبس، ولا تحاول أيضاً ابعادهم عن الآخرين، فأحيانا نتعامل مع كبار السن بنفس الطريقة التي نهتم بها بأطفالنا، ولا يمكن حينها أن نكون آباءهم وأمهاتهم لأن هناك العديد من الاختلافات بين رعاية المسنين ورعاية الأطفال.

ممارسة الرياضة

كبار السن بحاجة إلى ممارسة النشاط البدني، فالتمارين الرياضية تمنع المسنين من التعرض للأمراض الحركية، ومن أنواع الرياضة الأقل تكلفة والمناسبة لهم هي المشي، واليوغا، وكذلك اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن تعد ضرورية في رعاية المسنين.

المتابعة الطبية والأدوية

يجب إعطاء الأدوية في الوقت المناسب، فضعف البصر وضعف الذاكرة لدى كبار السن تجعل وجود شخص أخر يعرف مواعيد الأدوية وجدولها وأماكنها أمر ضروري.

المشاركة في العمل

يجب عدم انقطاع تواصل المسن مع العالم من حوله خاصة العمل، لأنه يعزز ثقته في نفسه ويحسّن من حالته المزاجية والنفسية،  سواء عن طريق القيام بالعمل التطوعي، أو تدريب لنقل خبراتهم العملية، حتى لا يتعرضوا لاكتئاب الوحدة.

تكوين صداقات جديدة

كبار السن الذين يعيشون وحدهم بحاجة للحفاظ على علاقاتهم الاجتماعية بالمحيط بهم، وأيضا تكوين صداقات جديدة يشاركهم أنشطة مثل المشي الجماعي أو الألعاب الجماعية أو التسوق أو المحادثة مفيدة لكبار السن.

تناول الطعام مع مجموعة

أكثر ما يحتاجه المسن الشعور بالألفة والمؤانسة والتفاعل يطرد شعور الوحدة المسيطر عليه دائما، فإذا كان في دائرتك مسن عليك أن تشاركه الطعام مع مجموعة، مع تناول الغذاء الصحي.

الانتباه إلى الإعاقات الجسدية

ضع في اعتبارك أنه عند التقدم في العمر، تبدأ الحواس كالسمع أو الرؤية أو اللمس أو حتى الحواس الأخرى كالمشي والكلام بالانخفاض بشكل كبير، لذا يفضل الاقتراب منهم أكثر والانتباه إلى الإعاقات الجسدية التي لديهم،  لأنهم أكثر عرضة للألم والخطر.

فهم التطورات الجسدية والنفسية

إذا كنت تجالس مسن عليك أن تكون حذراً بشأن المشكلات في حياتهم، خاصة عندما تبدأ عملية فقدان الذاكرة أو الوظائف البدنية، هذه المشاكل محبطة لأنفسهم. فحاول تفهمهم ومعاملتهم بلطف. وتجنب ممارسة السلوكيات والكلام غير المناسب.

تأمين البيئة المناسبة حول المسن

  • إزالة الأثاث الإضافي الذي يمنع كبار السن من الحركة بحرية.
  • وضع قضبان مساعدة للحمام والمرحاض.
  • تركيب مستشعر درجة الحرارة للاستحمام أو المرحاض لحماية جلد المسنين .
  • وضع طبقات بلاستيكية على المناطق الزلقة لمنع المسن  من الانزلاق.
  • تنظيم الكابلات والأسلاك في المنزل لمنع المسن من الانزلاق أو السقوط.
  • استخدام بعض الأجهزة للتعرف على مكان المسن في المنزل مثل الكاميرا.
  • الاعتماد على ممرض مؤهلة لرعاية المسن في حالة إذا كان وضعه الصحي حرج.

في النهاية عليك أن تعلم أن الشيخوخة مرحلة عمرية ستمر بها أنت أيضا، فكن رحيما مع المسنين حولك لكي تُرحم.