أول صورة لنادين نجيم من داخل المستشفى تكشف بوضوح كدمات وجهها

  • تاريخ النشر: الجمعة، 14 أغسطس 2020
أول صورة لنادين نجيم بعد إصابتها في انفجار بيروت تكشف كدمات وجهها
مقالات ذات صلة
نادين نجيم تزور الطبيب مجدداً وتطل بفستان وردي في رسالة لبث الأمل
نادين نجيم تفاجئ متابعيها بصورتها بالحجاب وتشعل الأجواء بجمالها
بسبب كورونا: نادين نجيم تحتفل بعيد ميلاد ابنتها بإطلالة غير متوقعة

نشرت الفنانة اللبنانية نادين نجيم أول صورة لها من داخل المستشفى، بعد تعرضها لإصابة موجعة في وجهها إثر انفجار مرفأ بيروت القريب من منزلها.

صورة نادين نجيم في المستشفى

ظهرت نادين نجيم في المستشفى لأول مرة بعد تعرضها لإصابة إثر انفجار بيروت، فبرز بوضوح الكدمات على وجهها، مع وجود جروح في منطقة الجبهة وضمادة طبية على الأنف بعد خضوعها لعملية جراحية به إثر تعرضه للكسر.

نادين نجيم أطلت مع طفليها من المستشفى وبدا على وجهها التعب والإرهاق، وعلقت على اللقطة المؤثرة بكلمات من القلب، شكرت من خلالها كل من سأل ودعا لها في هذه المحنة التي مرت بها، كما كشفت أنها سوف تخرج من المشفى غداً.

نادين نجيم في المستشفى بعد انفجار بيروت
كتبت نادين نجيم تعليقاً على أول صورة لها من المستشفى قائلة: "بشكر ربي ألف مرة ما حرمني هل اللحظة ولا حرم ولادي مني بشكر ربي كل لحظة وكل ثانية انه لطف فيي و ساعدني تجروحاتي طيب بسرعة وما يكون أثرها كبير و قلبي مع كل ام وكل طفل كان ضحية هل إعتداء يلي صار علينا كلنا .... بتعرفوا شو النقطة المشتركة بين اللبنانية ؟ الوجع".


إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت

وكانت نادين نجيم كشف عن إصابتها في انفجار بيروت، حيث كانت تتواجد وقتها في منزلها القريب من المرفأ، وأثناء تصويرها للحريق الذي نشب في البداية، وقع الانفجار المروع فصرخت ووقع الهاتف المحمول من يدها وتناثر الزجاج في كل مكان.

وعلى إثر إصابتها في انفجار بيروت، خضعت نادين نجيم لعمليتين جراحيتين في وجهها، حيث كشفت بنفسها أن العملية الأولى استغرقت 6 ساعات، ثم أجرت عملية أخرى في أنفها الذي تردد أنه تعرض للكسر.

وصدمت نادين نجيم متابعيها على انستقرام بلقطات من منزلها المحطم من جراء انفجار بيروت، حيث كشفت الكاميرا عن وجود بقع دم في كل مكان على الأرض، مما دفع الجمهور للتأكيد على أن إصابتها لم تكن سهلة أبداً.

شاهدي أيضاً: فيديو يوثق لحظة إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت...صراخ وزجاج متطاير


كما شاركت نادين نجيم متابعيها على انستقرام بفيديو للحظة المشؤومة كما وصفتها، عندما انفجر مرفأ بيروت وهي تصور الحريق وأصيبت نظراً لاقترابها من الزجاج في هذه اللحظة.