6 أسباب لانتفاخ الجسم عند المرأة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 06 يناير 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 02 أغسطس 2022
6 أسباب لانتفاخ الجسم عند المرأة
مقالات ذات صلة
أسباب الحكة في الجسم وعلاجها
أسباب فقدان الشهية عند المرأة الحامل
اكتئاب المرأة الحامل أسبابه وعلاجه

تعانى الكثير من النساء من انتفاخ الجسم في كثير من الأحيان، حيث يحدث بشكل مفاجيء ولأول مرة مما يجعلها تسأل عن سبب الانتفاخ حيث يحدث نتيجة لكثير من العوامل والتي غالبا ما تتعلق بالهرمونات وطبيعة الجسم، إلى جانب بعض العادات الخاطئة، ويظهر التورم في كثير من أعضاء الجسم أو في الجلد، حيث تسبب الكثير من الشعور بالقلق والتوتر للكثير من النساء خاصة الفتيات حيث يفاجئنا بالتورم والانتفاخ مما يجعلهم يعيشون في قلق وخوف.

الدورة الشهرية

أغلبية النساء تعاني من انتفاخ الجسم قبل حلول الدورة الشهرية، ففي الأسبوع الذي يسبق الدورة الشهرية تبدأ علامات الانتفاخ في بعض مناطق الجسم وبالأخص منطقتي البطن والثدي.

ويأتي الانتفاخ نتيجة ارتفاع نسب الهرمونات الأنثوية بالجسم، حيث يتسبب في احتباس السوائل بالجسم، ومع موعد بدء نزولها حيث تبدأ مستويات الهرمونات في الإنخفاض، ويتلاشى الإنتفاخ تدريجياً.

وكثيراً ما ينصح الأطباء النساء فهذا التوقيت من الشهر أن تحصل على قدر كاف من النوم والحفاظ على نمط غذائي سليم وشرب السوائل الدافئة والماء لتخفيف أعراض الدورة الشهرية. [1]

خلل في الهرمونات

ويأتي السبب الثاني من أسباب انتفاخ الجسم والذي يصاب عدد كبير من النساء وهو خلل واضطراب في الهرمونات الأنثوية، حيث ارتفاع هذه الهرمونات يصاب المرأة بالانتفاخ.

وتتعدد أسباب خلل الهرمونات حيث من الممكن أن تكون بسبب مشكلة صحية مثل قصور أو فرط نشاط الغدة الدرقية، وكذلك في بعض المراحل مثل مرحلة انقطاع الطمث. [1]

تناول بعض الأدوية

في كثير من الأحيان تتحدث مشاكل لبعض النساء تتعلق بالتبويض والحمل، فيمكن أن تتناول بعض الأدوية الهرمونية التي تسبب انتفاخ الجسم مثل أدوية علاج تكيس المبايض وغيرها، بالإضافة إلى أن أدوية تأخير الدورة الشهرية وأدوية منع الحمل يمكن أن تتسبب في انتفاخ الجسم.

كذلك تتسبب أدوية ارتفاع ضغط الدوم وبعض أدوية السكر ومضادات الالتهاب بحدوث تورم بالجسم، لذا ينصح كثير من الأطباء بعدم تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب المختص و الالتزام بالجرعات المحددة. [2]

الحمل

في شهور الحمل تحدث العديد من التغيرات بالجسم، حيث تعاني النساء خلال هذه المرحلة من التورم والإنتفاخ بمناطق مختلفة، وهو أمر شائع وطبيعي عند كثير من الحالات ويرجع ذلك إلى زيادة السوائل في الجسم، والتي تلبي حاجة جسم المرأة والجنين. كما تصاب المرأة الحامل بانتفاخ في الساقين والقدمين وذلك نتيجة الضغط الزائد عليهما مع كبر حجم الجنين. [1]

الكسل وقلة الحركة

تتسبب قلة الحركة مشاكل صحية عديدة منها انتفاخ بعض مناطق الجسم وغالباً ما يكون الانتفاخ في المفاصل والأقدام، كما تتسبب قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة إلى حدوث الإمساك الذي يتسبب بدوره في الشعور بآلام أثناء حركة الأمعاء وتقلصات المعدة، ويصاحبه انتفاخ في البطن وغازات.

نظام غذائي غير مناسب

يلعب النظام الغذائي دوراً كبيراً في تعرض الجسم للانتفاخ، فبعض العادات الخاطئة يمكن أن تؤدي إلى خلل في الجهاز الهضمي وبالتالي حدوث الانتفاخ، ومن تلك العادات:

  • الإكثار في تناول الألياف بأنواعها المختلفة، على الرغم من أنها غنية بعناصر غذائية مفيدة وهامة للجسم، يؤدى إلى انتفاخ البطن وكثرة الغازات.
  • الإكثار من الملح: عادة ما يزيد الإكثار من الأملاح في الطعام من فرص احتباس السوائل بالجسم، حيث تؤثر الأملاح على تورم الوجه واليدين والساقين والقدمين.
  • تناول السكريات بكثرة: يؤدي تناول السكريات الصناعية المتوفرة بالحلويات والعصائر الجاهزة إلى امتصاص الجسم للسوائل وصعوبة هضمها، مما يؤدي إلى الإصابة بالإمساك وانتفاخ الجسم مع وجود الغازات.
  • تناول الطعام سريعاً: يتسبب تناول الطعام بسرعة في امتلاء البطن بكميات كبيرة من الطعام تفوق حاجة الجسم، مما يسبب الشعور بالانتفاخ.​​​​​​​

لا يعد انتفاخ الجسم مرضاً في حد ذاته ولكنه يمكن أن يكون عرضاً لبعض التغيرات في الجسم أو نتيجة لبعض العادات الغذائية أو كعرضاً جانبياً لبعض الأدوية، كما يمكن أن يدل على أمراض خطيرة، لذا يجب استشارة الطبيب عند الشعور بأن شيئاً ليس على ما يرام.

  1. أ ب ت "كل ما تحتاج لمعرفته عن التورم" ، منشور على موقع: healthline.com
  2. "التورم" ، منشور على موقع: mayoclinic.org