اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات (WTISD)

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 24 نوفمبر 2019 آخر تحديث: الثلاثاء، 17 مايو 2022
اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات (WTISD)
مقالات ذات صلة
اليوم العالمي للشعر الأحمر ومعلومات تهمك
المرأة والمجتمع
معلومات عن اليوم العالمي للتسامح ودبي في الصدارة عربياً في نشر مبادئه

يصادف الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات يوم تأسيس الاتحاد الدولي للاتصالات السلكية واللاسلكية الذي تأسس بموجب اتفاقية التلغراف.. فما هو هذا اليوم؟ كيف تم تحديده؟ وكيف يحتفل به؟ من هو الاتحاد الدولي للاتصالات وما هي مهامه؟ هذا ما سنجيب عنه في هذه المقالة.

الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات

يحتفل العالم باليوم الدولي للاتصالات ومجتمع المعلومات في السابع عشر من شهر أيار/ مايو كل عام، وهو ليس عطلة رسمية، ويهدف إلى تعزيز وعي الناس بقوة المعلومات والاتصالات لبناء المجتمعات، التي يمكنهم فيها إنشاء المعلومات والمعارف، والوصول إليها واستخدامها، وتبادلها لتحقيق كامل إمكاناتهم، وتشارك منظمات دولية مثل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في هذا اليوم العالمي من خلال دعوة الناس للمشاركة في أنشطة مختلفة للترويج لحملات تركز على هذا الحدث.

اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات في عام 2017

احتفل العالم باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات تحت عنوان "البيانات الكبيرة ذات تأثير كبير" "Big Data for Big Impact"، حيث ركز هذا اليوم على دور البيانات الضخمة في تحقيق أغراض التنمية، وهدفه استكشاف كيفية تحويل البيانات غير الكاملة والمعقدة وغير المنظمة في كثير من الأحيان إلى معلومات قابلة للتطبيق في سياق التنمية، ويمكن الاستفادة منها على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية لتحقيق المزيد من النجاح نحو بلوغ جميع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030.

ويتوافق موضوع هذا المؤتمر مع عمل الاتحاد الدولي للاتصالات الذي يسلط الضوء على التطورات التكنولوجية التي سهلت ظهور البيانات الضخمة ووضع معايير لها، كذلك تحديد مصادر هذه البيانات واستخداماتها، بما في ذلك استخدامها لتطوير المعلومات، كما تسهم الأنشطة التي يضطلع بها الاتحاد الدولي للاتصالات في بناء زخم سياسي لاحتضان هذه البيانات الضخمة، والاستفادة منها في خلق فرص جديدة للتصدي لتحديات التنمية المستدامة.

اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات في عام 2016

احتفل العالم باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات في عام 2016 تحت عنوان "ريادة الأعمال في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل إحداث تأثير اجتماعي" "ICT entrepreneurship for social impact"، وذلك وفقاً للقرار رقم 68 الذي اعتمده الاتحاد العالمي للاتصالات السلكية واللاسلكية في عام 2015، حيث يساهم ​رواد الأعمال والمشاريع والشركات الصغيرة والمتوسطة (SME)​ في تأمين النمو الاقتصادي المستدام للجميع.

كذلك في ابتكار الحلول المدعومة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتطويرها لما لها من قدرة فريدة في إحداث تأثير طويل الأجل في الاقتصادات العالمية والإقليمية والوطنية، حيث تعتبر المعلومات والاتصالات مصدراً أساسياً لخلق فرص عمل جديدة وخصوصاً للشباب.

ويتوافق موضوع المؤتمر العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات مع عمل الاتحاد الدولي للاتصالات في فتح إمكانيات تكنولوجيات المعلومات والاتصال للمبتكرين الشباب ورواد الأعمال، كذلك المشاريع الصغيرة والمتوسطة المبتكرة والمشاريع الناشئة ومراكز التكنولوجيا؛ كقادة لحلول مبتكرة وعملية لتحقيق المزيد من التقدم لخدمة أهداف التنمية المستدامة الدولية، مع التركيز على المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم في البلدان النامية.

قصة اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات

اليوم العالمي للاتصالات السلكية واللاسلكية

بدأ الاحتفال في السابع عشر من شهر أيار/ مايو من عام 1973 باليوم العالمي للاتصالات السلكية واللاسلكية، وذلك تخليداً لذكرى تأسيس الاتحاد الدولي للاتصالات بموجب الاتفاقية الدولية للتلغراف في السابع عشر من شهر أيار/ مايو عام 1865.

اليوم العالمي لمجتمع المعلومات

دعا مؤتمر القمة العالمي المعني بمجتمع المعلومات في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2005 الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى إعلان يوم السابع عشر من شهر أيار/ مايو يوماً عالمياً لمجتمع المعلومات؛ من أجل التركيز على أهمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومجموعة واسعة من المسائل المتعلقة بمجتمع المعلومات التي أثارتها القمة العالمية لمجتمع المعلومات، واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر آذار/ مارس عام 2006 قراراً حمل الرقم 60/252 ينص على الاحتفال باليوم العالمي لمجتمع المعلومات كل سنة في السابع عشر من شهر أيار/ مايو.

اليوم العالمي للاتصالات والمعلومات

نتيجة لوجود يومين عالميين في ذات التاريخ من كل سنة، وفي محاور متقاربة، قرر مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات المنعقد في مدينة أنطاليا التركية في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2006 دمج المناسبتين (اليوم العالمي للاتصالات السلكية واللاسلكية، واليوم العالمي لمجتمع المعلومات) بمسمى ويوم واحد هو: "اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات"، ويدعو القرار الذي حمل الرقم 68 الدول الأعضاء وأعضاء القطاع إلى الاحتفال باليوم سنوياً بتنظيم برامج وطنية مناسبة بهدف:

  • تحفيز التفكير وتبادل الأفكار بشأن الموضوع الذي اعتمده المجلس لكل سنة.
  • مناقشة مختلف جوانب الموضوع مع جميع الشركاء في المجتمع.
  • صياغة تقرير يعكس المناقشات الوطنية بشأن القضايا التي يقوم عليها هذا الموضوع، ليتم إعادته إلى الاتحاد الدولي للاتصالات وبقية أعضائه.

ولم تخصص سابقاً منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة المعروفة باسم (اليونسكو)؛ رمزاً محدداً لهذا اليوم، على الرغم من أنها تستخدم صوراً لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة لإبراز أهمية الاحتفال.

الاتحاد الدولي للاتصالات (International Telecommunication Union)

تأسس الاتحاد الدولي للاتصالات تحت اسم الاتحاد الدولي للتلغراف في عام 1865 في العاصمة الفرنسية باريس، بموجب اتفاقية التلغراف الدولية؛ أصبح الاتحاد الدولي للاتصالات وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة في عام 1947، وانتقل مقره من العاصمة الفرنسية باريس إلى مدينة جنيف السويسرية.

مهام الاتحاد الدولي للاتصالات

يتولى الاتحاد العام للاتصالات المهام التالية:

  1. تنسيق الاستخدام العالمي المشترك للطيف الراديوي.
  2. تعزيز التعاون الدولي في تخصيص مدارات الأقمار الصناعية.
  3. تحسين الهياكل الأساسية للاتصالات في العالم النامي.
  4. المساعدة في وضع وتنسيق المعايير التقنية العالمية.
  5. وضع المعايير العالمية التي تعزز الربط البيني السلس لمجموعة واسعة من الاتصالات.

قطاعات الاتحاد الدولي للاتصالات

يتألف الاتحاد الدولي للاتصالات من أربعة قطاعات، يدير كل منها جانباً مختلفاً من المسائل التي يتناولها الاتحاد:

  1. قطاع الاتصالات الراديوية (Radiocommunication)، اختصاره (ITU-R): أنشئ هذا القطاع في عام 1927 بوصفه اللجنة الاستشارية الدولية للإذاعة، وهي المسؤولة عن إدارة الطيف الدولي لموجات الترددات الراديوية، وفي عام 1992، أصبح قطاع الاتصالات الراديوية (تسيير) هو قطاع الاتصالات الراديوية.
  2. التوحيد القياسي (Standardization)، اختصاره (ITU-T): أنشئ هذا القطاع في عام 1956 بوصفه اللجنة الاستشارية الدولية للهاتف والتلغراف.
  3. Development، اختصاره (ITU-D): أنشئ هذا القطاع في عام 1992 بهدف نشر سبل الوصول إلى تكنولوجيات المعلومات والاتصالات على نحو منصف ومستدام وميسور التكلفة.
  4. تليكوم الاتحاد (ITU Telecom): ينظم تيليكوم الاتحاد الدولي للاتصالات اتصالات رئيسية لمجتمع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العالم.

الأمانة العامة للاتحاد الدولي للاتصالات

تقوم الأمانة العامة الدائمة برئاسة الأمين العام بإدارة العمل اليومي للاتحاد وقطاعاته، إضافةً لتنظيم المؤتمرات والتحضير للاجتماعات المهمة، ومراقبة الحسابات، وتقديم المشورة القانونية للدول الأعضاء في الاتحاد، ويرأس الاتحاد الدولي للاتصالات أميناً عاماً تنتخبه الدول الأعضاء لفترة أربع سنوات في مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد، تعاقب على منصب الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات الشخصيات التالية:

  • السويسري لويس كورشود (Louis Curchod)، من الأول من شهر كانون الثاني/ يناير عام 1869، حتى الرابع والعشرين من شهر أيار/ مايو عام 1872.
  • السويسري كارل ليندي (Karl Lendi)، من الرابع والعشرين من شهر أيار/ مايو عام 1872، حتى الثاني عشر من شهر كانون الثاني/ يناير عام 1873.
  • السويسري لويس كورشود (Louis Curchod)، من الثالث والعشرين من شهر شباط/ فبراير عام 1873، حتى الثامن عشر من شهر تشرين الأول/ أكتوبر عام 1889.
  • السويسري أوغست فراي (August Frey)، من الخامس والعشرين من شهر شباط/ فبراير عام 1890، حتى الثامن والعشرين من شهر حزيران/ يونيو عام 1890.
  • السويسري تيموثيوس روثن (Timotheus Rothen)، من الخامس والعشرين من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر عام1890، حتى الحادي عشر من شهر شباط/ فبراير عام 1897.
  • السويسري إميل فراي (Emil Frey)، من الحادي عشر من شهر آذار/ مارس عام 1897، حتى الأول من شهر آب/أغسطس عام 1921.
  • السويسري هنري إتيان (Henri Étienne)، من الثاني من شهر آب/ أغسطس عام 1921، حتى السادس عشر من شهر كانون الأول/ ديسمبر عام 1927.
  • السويسري جوزيف رابر (Joseph Raber)، من الأول من شهر شباط/ فبراير عام 1928، حتى الثلاثين من شهر تشرين الأول/ أكتوبر عام 1934.
  • السويسري فرانز فون إرنست (Franz von Ernst)، من الأول من شهر كانون الثاني/ يناير عام 1935، حتى الثلاثين من شهر كانون الأول/ ديسمبر عام 1949.
  • الفرنسي ليون مولاتيه (Léon Mulatier)، من الأول من كانون الثاني/ يناير عام 1950، حتى الحادي والثلاثين من شهر كانون الأول/ ديسمبر عام 1953.
  • الأرجنتيني ماركو أوريليو أندرادا (Marco Aurelio Andrada)، من الأول من شهر كانون الثاني/ يناير عام 1954، حتى الثامن عشر من شهر حزيران/ يونيو عام 1958.
  • الأمريكي جيرالد C. غروس (Gerald C. Gross)، من الأول من شهر كانون الثاني/ يناير عام 1960، حتى التاسع والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر عام 1965.
  • الهندي مانوهار بالاجي سرويت (Manohar Balaji Sarwate)، من الثلاثين من شهر تشرين الأول/ أكتوبر عام 1965، حتى التاسع عشر من شهر شباط/ فبراير عام 1967.
  • التونسي محمد عز الدين ميلي (Mohamed Ezzedine Mili)، من العشرين من شهر شباط / فبراير 1967، حتى الحادي والثلاثين من شهر كانون الأول/ ديسمبر 1982.
  • الأسترالي ريتشارد بتلر (Richard E. Butler)، من الأول من شهر كانون الثاني/ يناير عام 1983، حتى الحادي والثلاثين من شهر تشرين الأول/ أكتوبر 1989.
  • الفنلندي بيكا تارجان (Pekka Tarjanne)، من الأول من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1989، حتى الحادي والثلاثين من شهر كانون الثاني/ يناير عام 1999.
  • الياباني يوشيو أوتسومي (Yoshio Utsumi)، من الأول من شهر شباط/ فبراير عام 1999، حتى الحادي والثلاثين من شهر كانون الأول/ ديسمبر عام 2006.
  • المالي حمدون توريه (Hamadoun Touré)، من الأول من شهر كانون الثاني/ يناير عام 2007، حتى الحادي والثلاثين من شهر كانون الأول/ ديسمبر عام 2014 .
  • الصيني هولين تشاو (Houlin Zhao)، من الأول من شهر كانون الثاني/ يناير عام 2015، حتى الآن.

الدول الأعضاء في الاتحاد الدولي للاتصالات

يضم الاتحاد الدولي للاتصالات في عضويته مئة وثلاث وتسعين دولة، باستثناء جمهورية بالاو، والفاتيكان، وآخر دولة انضمت للاتحاد هي جنوب السودان، التي أصبحت عضواً في الرابع عشر من شهر تموز/ يوليو عام 2011.

المجموعات الإقليمية

تنظم الدول الأعضاء في الاتحاد الدولي للاتصالات في ست مجموعات إقليمية، هي:

  • جماعة آسيا والمحيط الهادئ للاتصالات (Asia-Pacific Telecommunity)، اختصارها (APT).
  • الفريق العربي لإدارة الطيف (Arab Spectrum Management Group)، اختصاره (ASMG).
  • الاتحاد الأفريقي للاتصالات السلكية واللاسلكية (African Telecommunications Union)، اختصاره (ATU).
  • المؤتمر الأوروبي لإدارات البريد والاتصالات (European Conference of Postal and Telecommunications Administrations)، اختصاره (CEPT).
  • لجنة البلدان الأمريكية للاتصالات (Inter-American Telecommunication Commission)، اختصارها (CITEL).

الكومنولث الإقليمي في مجال الاتصالات (Regional Commonwealth in the Field of Communications)، ويمثل روسيا والجمهوريات السوفياتية السابقة.

في الختام.. لطالما شكلت الاتصالات ومجتمع المعلومات أهمية كبيرة في حياتنا، لذلك كان تحديد يوم عالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات استجابةً للتطورات التقنية التي وصل إليها العالم في القرن العشرين، والمستمرة في القرن الحادي والعشرين.