انتقادات جديدة لـ رهف القحطاني بسبب رسالة لوالدتها

  • تاريخ النشر: الأحد، 19 يونيو 2022
انتقادات جديدة لـ رهف القحطاني بسبب رسالة لوالدتها
مقالات ذات صلة
رهف القحطاني تعيد أزمة المالديف للواجهة برسالة لوالدتها
رهف القحطاني ترد على انتقادها بسبب ساز القحطاني : مو صديقتي
رهف القحطاني ترد على انتقادات إطلالتها في رحلة المالديف

أثارت مشهورة سناب شات السعودية، رهف القحطاني، حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن أعادت أزمة رحلتها إلى المالديف إلى الواجهة من جديد بسبب حديثها عن السفر مرة آخرى.

رهف القحطاني تعيد الحديث عن أزمة رحلة المالديف

وتسببت رحلة المالديف في استفزاز الجمهور بسبب الصور والفيديوهات التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي كانت بصحبة خبيرة التجميل مروج الرحيلي، وواجهت المشهورتان انتقادات بسبب تصرفاتهما التي وصفت بالجريئة وانتهى الأمر بتوقيع غرامة من الجهات لسعودية عليهما.

وتحدثت رهف القحطاني في فيديو نشرته عبر حسابها الشخصي على تطبيق سناب شات عن رغبتها في السفر من جديد، وذلك خلال حديثها مع والدتها في محاولة لاقناعها بالموافقة على سفرها.

وفي البداية حاولت رهف القحطاني إقناع والدتها بالحديث عن كونها تمر بحالة من الضيق وتريد أن تستعيد نشاطها قبل أن تتابع ضاحكة بأنها تريد السفر من أجل الحصول على محتوى لنشره ومشاركته مع الجمهور لكونها لا تملك محتوى هذه الفترة لنشره.

ووجهت رهف القحطاني الحديث إلى والدتها قائلة: "بنتك لازم تسافر مضغوطة تعبانة نفسياً، بنتك ما عندها محتوى ولازم تسافر تسوي محتوي لازم أسافر بموت ويروح محتواي".

ورغم طرافة رسالة رهف القحطاني إلى والدتها إلى أنها أعادت للجمهور الحديث من جديد عن أزمة رحلة المالديف خاصة أنها تحدثت منذ يومان عن دفع الغرامة التي فرضت عليها من هيئة الإعلام المرئي والمسموع من خلال التعليق عليها لأول مرة قائلة: "200 ألف دفعناهم خلاص..خلينا نمشي مع الناس واسكتوا".

سبب تغريم رهف القحطاني ليس فقط الصور، وإنما تضمنت فيديوهات رهف القحطاني التي استفزت الجمهور مقاطع لها وهي تنزل إلى مياه البحر، مرتدية فستانا أزرق مكشوف الظهر، ووصفت نفسها بحورية الأرض، مما عرضها للسخرية أيضا.

انتقادات لـ رهف القحطاني بسبب رحلة المالديف مجدداً

وعاد الجمهور من جديد لتوجيه الانتقادات إلى رهف القحطاني بسبب رحلة المالديف، واعتبروا أنها لا تملك ما تقدمه إلى الجمهور إلا الفيديوهات والصور التي تشبه ما تم نشره خلال رحلتها إلى المالديف مع مروج الرحيلي.

ورغم أن الانتقادات طالت الثنائي مروج ورهف القحطاني، إلا أنها تركزت بشكل أكبر على الأخيرة، وعاد الجمهور مرة أخرى لتذكيرها بوعدها بعدم استخدام جسدها أو أن تستعرضه للشهرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وذلك في بداية ظهورها، معتبرين أنها أصبحت تفعل عكس ذلك الآن من خلال الرحلات وجلسات التصوير التي تخضع لها.

وكانت رهف القحطاني قد خضعت مؤخراً لجلسة تصوير بفستان اعتبره البعض جرئ وعلق البعض منهم على حركاتها أمام الكاميرا واعتبروا أنها حركات إغراء، وظهرت بفستان مكشوف من منطقة الصدر، واعتمدت على مكياج كثيف جعلها تبدوا بسن أكبر من عمرها الحقيقين كما أنها اعتمدت على قصة شعر قصير.