• خلاف بين عبالله المديفر وأبو طلال الحمراني بعد ملاحقة النيابة للأخير

    خلاف بين عبدالله المديفر وأبو طلال الحمراني بعد ملاحقة النيابة للأخير

    اشتعل خلاف حاد بين عبدالله المديفر وأبو طلال الحمراني بعد أن أعلنت النيابة السعودية عن ملاحقة الأخير بتهمة ببث شائعات بعد ترويجه لأخبار مغلوطة في قضية "خاطفة الدمام"

    خلاف حاد بين عبدالله المديفر وأبو طلال الحمراني

    وقد انتقلت المشاجرة بين الإعلامي الكويتي أبو طلال الحمراني ومقدم برنامج "الليوان" عبر قناة روتانا خليجية إلى منصة "سناب شات"، حيث رد الأول على انتقادات عبدالله المديفر له في برنامجه.

    وقال أبو طلال الحمراني في مقطع صوتي نشره عبر "سناب شات": "شنو مشكلته معاي؟ المديفر راسلني قبل البرنامج طبعا، والتاريخ مبين بعد، وطلب التواصل معي، لكن ما أبي أكلمه.. غصب ما هو غصب. يا عبد الله يا مديفر، أنا عارف أنك تبي برنامجك ينجح ووجودي أنا راح يسويلك شو، انت بس ذكرت اسمي أصلا، طول رمضان وانت تشتغل ماحد يعرفك إلا أمس لما ذكرتني، صار ترند، فمبروك الشهرة".

    وجاءت تعليقات أبو طلال الحمراني الغاضبة بعد أن استضاف عبدالله المديفر المتحدث باسم النيابة العامة السعودية الدكتور ماجد الدسيماني الذي أكد ان النيابة تعكف حالياً على تجهيز ملف خاص بالتهم الموجهة لإعلامي كويتي لتقديمه للأنتربول الدولية للقبض عليه وتسليمه للمملكة، كما أدرجت اسم الإعلامي الكويتي على قائمة ترقب الوصول للمملكة، من أجل القبض عليه فور وصوله للأراضي السعودية للتحقيق معه فيما نسب إليه من اتهامات بخصوص نشر الشائعات في قضية "خاطفة الدمام".

     
     
     
     
     
     
     
     
     
     
     
     
     
     
     

    A post shared by مزاجية (@mzajeah_kw) on

    ورغم عدم ذكر اسمه صراحة خلال اللقاء، إلا أن أبو طلال الحمراني رد وقتها من خلال تغريدة عبر حسابه على "تويتر" كتب من خلالها: "إن القانون في المملكة العربية السعودية موضع احترامي والتزاني وامتثالي إن لزم الأمر، وان الرد على الاتهامات من شخص يمثل جهة حكومية له طرقه القانونية ان كان يعنيني بشخصي، ولا يتم التطرق لها خلال وسائل الإعلام الحكومي، كما ان لدي ممثل قانوني سيتولى هذا الأمر حسب الاختصاص".

    مشاجرة بين صالح الجسمي وأبو طلال الحمراني

    وقد انفعل صالح الجسمي بشدة واحتد بكلمات عنيفة، موجهاً سهام انتقاداته نحو الإعلامي الشهير أبو طلال الحمراني، وذلك بعد أن دشن الأخير عبر "تويتر" هاشتاغ "مشاهير الحشيش" الذي أحدث بلبلة عارمة كونه أشار بأصابع الإتهام لعدد من المشاهير المقيمين في الإمارات.

    بدأ الأمر بتغريدة من أبو طلال الحمراني ذكر فيها تفاصيل جديدة تخص المتورطين في قضية مغني الراب دايلر وشوق محمد، حيث كتب: "بإعترافات المشهور والذي لايزال محتجز لدى مركز الشرطة أن أحد أبرز المشاهير دائما في زيارته في شقته في دبي ممثلة مغربية مشهورة جدا سبق أن شاركها بعمل فني، وأنها تأتي فقط للشرب والحشيش 🤦‍♂️ انتم عاد دوروا منو اللي سوت معاه عمل فني!!"، وهنا ازدادت التكهنات حول كون الفنانة المقصودة هي ميساء مغربي تورطها في القضية لاحقاً، لكن صالح الجسمي قرر أن يدافع عنها بمقطع فيديو عبر "سناب شات".

    وقال صالح الجسمي:"تصدر هاشتاغ "مشاهير الحشيش"، وإسم أبو طلال الحمراني وهو يقول إنه تم القبض على مشاهير متورطين في قضايا حشيش في دبي، متهما فيها فنانة سورية تعيش في السعودية وآخرين..أنا مو ممكن أعلق على حاجة تخص القانون الإماراتي ولا حاجة ربنا ساتر عليها وأجي أنا أفضحها، أما بخصوص الفنانة ميساء مغربي، هذا الكلام عار من الصحة، أنا كلمتها الصبح ولقيتها كثير مضايقة. ميساء مغربي بقالها 18 سنة بالإمارات وعاشقة لها ومن أكثر الفنانات احترامًا، وأنا أقول عيب للذباب الإلكتروني أن يتم زج اسم فنانة محترمة في مثل هكذا هاشتاغات"، نافياً كل ما أثير حول تورطها في تلك القضية.

    لكن صالح الجسمي اعتبر أن أبو طلال الحمراني قد اكتفى بتبرئة مريم حسين التي كانت من ضمن الأسماء التي كان البعض يخمن تورطها بالقضية، وذلك بعد أن ردت الأخيرة عليه عبر تويتر بأنها لا تفهم شيئاً ولا تعرف من أين تم إلصاقها في الاتهامات عبر السوشيال ميديا.

    وكتب صالح الجسمي تعليقاً قال فيه: "ربنا يهني سعيد بسعيدة"، مما جعل أبو طلال الحمراني يعتبره اتهاماً له بعدم الحيادية والنزاهة، فرد عليه بتغريدة قال فيها: "يا الجسمي تعرف إني صحفي أمني من 26 سنة مهتم في القضايا الخليجية، وللأسف أتذكر كل شيء، والبوست التي أساءت لي فيه تقوله (الله يهني سعيد بسعيدة) تعليق على رد مريم حسين لي رغم أني طنشتها صحيح مضحك لكن بعطيم فرصة تعتذر.. وبعدها الوجه من الوجه أبيض"، وهنا اشتعل الخلاف بين الإعلاميين وزادت التعليقات المتبادلة بينهما.

    المزيد:
     

    تعليقات