كيف أفسدت عمليات التجميل شكل هؤلاء النجمات وخسرن الشهرة فجأة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 يناير 2021
كيف أفسدت عمليات التجميل شكل هؤلاء النجمات وخسرن الشهرة فجأة
مقالات ذات صلة
حورية فرغلي تكشف موعد عودتها لمصر وحالتها الصحية بعد 3 عمليات جراحية
أحدث ظهور لمعز مسعود وحلا شيحة بصحبة أبنائهما الستة
تفاصيل العملية الثالثة لحورية فرغلي في أنفها

حالة من الندم شعرت بها بعض النجمات بعد خضوعهن لعمليات التجميل خاصة أن بعضهن تغيرت ملامح وجههن ولم يعد هناك وسيلة لإعادتها مرة أخرى، اضطرت بعضهن للاعتذار عن بعض الأدوار لفقدانهم القدرة على التعبير بوجههم أو تعرض بعضهن لمشاكل صحية نتيجة للعمليات.

كانت حورية فرغلي أخر الفنانات اللاتي أعلن ندمهن على الخضوع لعملية تجميل تسببت في تشوه وجهها تحديداً منطقة الأنف بعد أن تعرضت لحادث سقطت فيه من على ظهر حصان تسبب لها بكسر أنفها. 

كشفت حورية فرغلي ملكة جمال مصر لعام 2002 عن معاناتها مع عمليات التجميل التي فشلت في استعادة شكل أنفها مرة أخرى وابتعادها عن الساحة الفنية لأكثر من 3 سنوات وتأثير الأمر على حالتها الصحية وفقدان القدرة على الشم والتذوق  

حلا شيحة

بعد أن كانت من النجمات اللواتي قلن لا لعملية تجميل الأنف، اعترفت حلا شيحا في إحدى المقابلات التي أُجريت معها أنها خضعت لحقن البوتوكس لكنها ندمت مشيرة إلى أنهاا قامت أيضاً بتصحيح شكل أنفها، ظناً منها أنّها ستكون سعيدة، ولكن الحقيقة كانت عكس ذلك. 

وهو ما أكدته، خلال استضافتها، مع الإعلامي وائل الإبراشي، إذ وصفت إقدامها على هذه الخطوة بـ"الغلطة"، إذ كانت متحمسة لما تفعله هذه العمليات، لكنها انزعجت بعد ذلك من رؤية النتيجة، كما أنها لم تتمكن من التخلص من تأثير ما خضعت، بسبب ارتباطها بتصوير مسلسل "خيانة عهد". 

وتابعت: "أنا بحب وشي طبيعي وهي كانت لحظة جنان وقلت عايزة أجرب الاحساس ده عامل إزاي، وعايزة أشوف شكلي بطريقة مختلفة" 

وأضافت: "هي مش عمليات بالمفهوم المعروف، هي مجرد فيلر وأشياء من هذا الأمر، لكن لما عملتها اتضايقت وقلت مش أنا الشخصية دي، أنا بحب أبقى بطبيعتي”. 

وأكملت حلا شيحة: "اتضايقت لكن خلاص مفيش حاجة في إيدي أعملها وخفت ألعب في حاجة، كانت لحظة جنان لكن محبتهاش ومكنش ليها لازمة" 

وأكدت: "أنا وجهي جماله في بساطته وطبيعته، ومش هعمل ده تاني وكنت حاسة إن في حاجة غلط، ومكنتش عايزة يطلع شكلي كده وطلع غلط.. كنت عايزة خدود عملتها وطلع (دبل خدود)، لكن خفت أصلح اللي حصل حاجة تبوظ تاني" 

نوال الزغبي

في تصريحات لها، أوضحت الفنانة اللبنانية نوال الزغبي، ندمها الشديد على إجراء عمليات التجميل التي خضعت لها، كما أنها كانت غير راضية على فكرة عمليات التجميل، لأنها لم تكن بحاجة إليها. 
وتابعت "الزغبي"، أن إحدى صديقاتها هي من نصحتها بإجراء عمليات التجميل، التي ندمت على إجرائها بعد ذلك. 

كارول سماحة

قالت كارول سماحة في أحد اللقاءات التلفزيونية إنها ندمت على إجراء عملية تجميل لشفتيها، وتؤكد أنها تشعر بالانزعاج كلما تتذكر هذه العملية، بسبب عدم استطاعتها استرداد شكلها الطبيعي.  

رولا سعد

اعترفت رولا سعد بندمها الشديد على إجراء عمليات التجميل في أحد الحوارات التلفزيونية، وأكدت أنه أصبح أنفها غريب بعد هذه العمليات، وكان جمالها يفوق جمال هيفاء وهبي.

أصالة 

هي من النجمات اللواتي غيرت عمليات التجميل ملامحهن 180 درجة. ومع ذلك، أبدت النجمة أصالة نصري أسفها على خضوعها لحقن البوتوكس في وجهها. 

ففي أكتوبر 2010، ذكرت الفنانة السورية، أنها أجرت عددا من عمليات التجميل منها 30 فقط في ذقنها، حيث كانت تسبب لها الضيق بسبب حجمها الممتلئ، كما أجرت عددا من العمليات في أنفها وأسفل عينها. 
وأوضحت أصالة خلال لقاء تلفزيني لها، أن العملية التي ندمت عليها هي حقن وجهها بالبوتكس، لأنه أفقدها التعبير بوجهها. 

دينا حايك 

لا يختلف الأمر بالنسبة للنجمة اللبنانية دينا حايك التي كشفت عن معاناتها بعدما التقطت جرثومة بسبب حقنة كانت تهدف من جرائها إلى تصغير الجزء الأمامي من أنفها. وقالت دينا في إحدى المقابلات أنّها جالت المستشفيات وصولاً إلى ألمانيا للتخلص من الجرثومة التي كادت تهدّد حياتها. 

وقالت دينا موضحة: "تعذبت لمدة عام ونصف وأجريت العملية في ألمانيا، والأمر كان غلطة من طبيب" 

وتابعت: "كنت معرضة للإصابة بتسمم في الدم وكنت قريبة من الموت في أي لحظة، والأطباء طالبوني بإيجاد حل لأن الأمر مميت، وأصبح عندي تورم في وجهي وعيوني لأن السبب جرثومة في الأنف" 

وأشارت دينا حايك إلى أنها سافرت إلى فرنسا للعلاج ثم العلاج في لبنان قبل أن أتوجه إلى ألمانيا لإجراء العملية الأخيرة، مضيفة: "كان قدامي خيارين إني معملش العملية وأموت أو اعملها واتشوه وكان كل اللي يتابعوني قالوا إني هظهر مشوهة 6 أشهر، لكن أعجوبة من الله إني رحت على طبيب لا أعرفه وكشف الحقيقة وأنني سأجري العملية بعد ارتداء ماسك لمدة سنة ونصف". 

سميرة سعيد

من جهتها، كشفت الفنانة سميرة سعيد عن خضوعها لجراحة تجميل في أنفها بعد أن نصحها بعض المقربين بضرورة تصغيره. واعترفت سعيد عن ندمها لإجراء العملية إذ لم يعجبها الجانب الأيسر منه، مشيرةً إلى أنّها لم تجري أي عملية أو جراحة أخرى، خوفاً من أن يئيل الأمر إلى نتائج أسوأ. 

صفية العمري 

كذلك، أبدت النجمة المصرية صفية العمرية أسفها بعدما أجرت عملية شد الوجه التي أثرت سلباً على عينيها وقدرتها على التعبير بشكلٍ طبيعي عن مشاعرها.

الهام الفضالة  

كشفت إلهام الفضالة خلال حوار لها أن هناك دوراً لم تتمكن من تمثيله بسبب عمليات التجميل، حيث كان الدور يحكي عن قصة امرأة فقيرة، فما كان منها إلا أن أبلغت المنتج اعتذارها عن العمل نظراً لأنها خضعت لتجميل للتو من حقن بوتوكس وخيوط بالوجه. 

أوضحت إلهام الفضالة أن سبب رفضها يعود إلى أن شكلها، لا يتماشى مع فكرة تقديم دور لامرأة فقيرة تراعي أسرتها ولا تهتم بمظهرها الخارجي، فهي تستطيع وعن جدارة تقديم شخصية المرأة الارستقراطية فملامحها تناسب بشدة هذه الأدوار. 

وأعربت الفنانة الكويتية إلهام الفضالة عن ندمها لإجرائها عملية تجميل لوجهها، بسبب الترهل الذي أصابه من بعدها. 

وقالت الممثلة الخليجية في مقطع فيديو نشرته عبر حساباتها على شبكات التواصل الإجتماعي، انها لجأت لتقنية "تكساس" من أجل نحت وجهها، مبدية آسفها لأنه كان أجمر بكثير قبل العملية على حد قولها. 

واستعرض صورة لوجهها قبل خضوعها للعملية من أجل أن تظهر الفارق. 

وأضافت: "الحين أبي حنكي يرجع ما اعرف كيف.. فيلر ما في بس صار ترهل.. والله بوريكم صورتي عشان شوفوا حنكي قبل كان حلو وايد.. ما أدري ليه سويت تكساس والله تحسفت على حنكي كتر شعر راسي".