محمد رمضان يرد على الهجوم بعلم فلسطين

  • تاريخ النشر: الإثنين، 23 نوفمبر 2020
محمد رمضان يرد على الهجوم بعلم فلسطين
مقالات ذات صلة
محمد رمضان عن اتهامه بالإساءة لأهالي غزة: شاهدوا المسلسل قبل زرع الفتن
شقيقة محمد رمضان تطالبه بحملها مثل سمية الخشاب في موسى.. هذا رد فعله
رقص صبري فواز أمام جثة والدته في موسى يعرضه للمساءلة القانونية

حاول الفنان محمد رمضان الدفاع عن نفسه رداً على الهجوم العنيف الذي تلقاه من قبل جمهوره بعد ظهوره في صور مع عدد من الشخصيات الإسرائيلية وهم :الممثل الإسرائيلي إيلاد تسلا، والمطرب عومير آدام، ولاعب كرة القدم الإسرائيلي ضياء سبع.
وقد نشرت تلك الصور صفحة "إسرائيل تتكلم العربية"، وأيضاًظهوره في فيديو خلال عرض الأغنية الإسرائيلية الشهيرة Hava Naguila.
حيث نشر رمضان منذ ساعات صورة للعلم الفلسطيني كـ"غلاف" لصفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

محمد رمضان يرد على الهجوم بعلم فلسطين 
كما نشر أمس فيديو يجمعه بشاب فلسطيني وأرفقه بالتعليق:" مابسألش عن بلد اللي بيتصور إلا لو هو لوحده قال، وده ڤيديو في نفس الوقت ونفس المكان مع شاب فلسطيني!!".
وتابع:" وبوجه فيه تحية للشعب الفلسطيني الشقيق!!.. تجاهل البعض لهذا الڤيديو يؤكد أن القصد ليس القضية الفلسطينية، ولكن قضيتهم الحقيقية هي المحاولة الـ1000 لإيقاف نجاحي وشعبيتي وتوجيه الجمهور لمقاطعتي ومفيش فايدة.. ثقة في الله نجاح دائماً أبداً".

محمد رمضان يرد على الهجوم بعلم فلسطين
والجدير بالذكر أن نقابة المهن التمثيلية المصرية بياناً رسمياً بتوقيع نقيب الممثلين الدكتور أشرف زكي لإصدار قرار على فعله الفنان المصري محمد رمضان.
وجاء في البيان:"تابع مجلس النقابة في الساعات الأخيرة بكل اهتمام ومسئولية نابعة من موقف وطني وقومي، يمثل جموع الفنانين والمبدعين المصريين، ما حدث من تصرّف فردي لأحد أعضاء النقابة في إحدى التجمعات الفنية بمدينةٍ عربية شقيقة، والتقاطه الصور مع فنانين ينتحون للكيان الغاصب".
واستكمل البيان:"ومجلس نقابة المهن التمثيلية إذ يتناول تفاصيل هذه الواقعة المثيرة للجدل ليؤكد أولا الدعم التام والكامل لحقوق الشعب الفلسطيني الشقيق، والتزام النقابة بالموقف الجمعي للفنانين المصريين، وتمسكها الدائم بمواقف وقرارات اتحادات النقابات الفئية المصرية والعربية تجاه مثل هذه التصرفات".
وأضاف البيان:"والمجلس في موفقه هذا يدرك تمامًا الفرق بين المعاهدات الرسمية الني تلتزم بها الحكومات العريبة، والموقف الشعبي والثقافي والفني من قضية التطبيع، علمًا بأن مجلس النقابة يحتفظ بحقه في اتخاذ ما يراه مناسبًا من إجراءات وقرارات في ضوء اللوائح الداخلية والقوانين المنظمة لعمل النقابة".
واختُتم البيان:"ودعونا إلى اجتماع طارئ مع اتحاد النقابات الفنية غدا الإثنين الموافق 23/11/2020 فى تمام الساعة الخامسة مساء لاتخاذ القرارات الحاسمة فى هذا الشأن، وفقنا الله وإياكم لما فيه الخير لمصرنا الحبيبة".