نجيب ساويرس ينتقد نهاية مسلسل "موسى" لمحمد رمضان: مخيبة للآمال

  • تاريخ النشر: الإثنين، 17 مايو 2021
نجيب ساويرس ينتقد نهاية مسلسل "موسى" لمحمد رمضان: مخيبة للآمال
مقالات ذات صلة
محمد رمضان يحتفل بعيد ميلاده مع زوجته وأولاده
بعد شائعات انفصالهما.. محمد رمضان في أحدث ظهور مع زوجته
زوجة الفيشاوي تهاجم محمد رمضان بسبب أزمته مع مصمم أزياء: متقرفناش

رجل الأعمال نجيب ساويرس واحد من أكبر وأشد متابعي مسلسلات رمضان ويحرص دائماً على الإداء برأيه في الأعمال التي شاركت بالموسم التلفزيوني.

ساويرس يكشف عن الأغمال المفضلة له

وكشف ساويرس أن أكثر الأعمال التي لاقت إعجابه هو مسلسل "الاختيار"، ثم يأتي بعد ذلك مسلسل "موسى" للفنان محمد رمضان، ولم يعجبه مسلسل “نسل الأغراب” للمخرج محمد سامي.

وقال نجيب ساويرس، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي سيد علي في برنامج "حضرة المواطن" أنه تابع دراما شهر رمضان التلفزيونية بشكل جيد، قائلاً:"نال إعجابي في المقدمة مسلسل الاختيار كان كويس جدًا وتفاعلت مع المسلسل عشان شوفت لحظات الفترة دي وعارف أحداث كتير منها".

وتابع ساويرس:"وفي الأول عجبني مسلسل موسى، ولكن نهايته كانت فاشلة ومخيبة للآمال وغير منطقية، بوظوا المسلسل في الآخر".

مسلسل موسى

مسلسل "موسى" من تأليف ناصر عبد الرحمن، إنتاج سينرجي، إخراج محمد سلامة، ومن بطولة محمد رمضان، سمية الخشاب، رياض الخولي، سيد رجب، عارفة عبد الرسول، عبير صبري، هبة مجدي، صبري فواز، منذ رياحنة، فريدة سيف النصر، حمدي الوزير وتارا عماد.

وتشهد أحداث المسلسل صراعات كثيرة على المستويين الشخصي والتاريخي، ويتخللها أحداث حقيقية وقعت في التاريخ المصري، مما دفع المؤلف ناصر عبد الرحمن للقراءة والتعمق في تاريخ حقبة الأربعينيات التي تدور فيها الأحداث، بالإضافة لاستعانته بالمعلومات الإنسانية التي توافرت حول تعامل المصريين معًا خلال هذه الفترة.

وأحداث المسلسل تدور في الفترة بين عام 1942 إلى 1952، وتناقش أحداث دارت خلال الحرب العالمية الثانية، وقضية الفيضان الذي أغرق عدد من القرى قبل السد العالي، وتسبب في هجرة سكان الصعيد، بالإضافة إلى أزمة وباء الكوليرا التي حلت بمصر وحريق القاهرة الكبرى.

وتخطت ميزانية مسلسل موسى،  الـ30 مليون جنيه بما يعادل 1,915,373 دولارا أمريكياً، وذلك لتصوير مشاهد العمل في العديد من الدول.

أزمة مسلسل موسى مع إسماعيل ياسين

ومؤخرًا تعرض مسلسل موسى لانتقادات موسعة بسبب مشهد بالمسلسل، يعرض قصة ارتحال موسى إلى القاهرة، وموسى هو اسم الشخصية التي يقدمها محمد رمضانفي المسلسل، ويبدأ العمل كبائع في أحد المحلات التي تبيع مستلزمات البقالة، فيدخل عليه شخص يعرف المشاهدون هيئته على الفور بأنه الفنان إسماعيل ياسين ويجهل موسى القادم من الصعيد المصري في الأربعينيات ولا يعلم شيئًا عن السينما أو الفنانين.

هكذا يظهر إسماعيل ياسين في المشهد، بهيئة نصّاب يود شراء ما يلزمه دون دفع أي مقابل، متسترًا باسم إسماعيل ياسين، غير أن موسى الذي لا يفقه شيئًا يطالبه بالمال فورًا.

مما جعل حفيدة إسماعيل ياسين، سارة ياسين، تعبرعن استيائها الشديد واستياء عائلتها، وبدأت في كتابة الشكوى عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ودفع أسرة إسماعيل ياسين أيضًا لاتخاذ الخطوات القانونية ضد محمد رمضان.