الإعلامية زينب بنت علي تهاجم مريم حسين وتتهمها بالنفاق

  • الأربعاء، 03 يونيو 2020 الأربعاء، 03 يونيو 2020
الإعلامية زينب بنت علي تهاجم مريم حسين وتتهمها بالنفاق

هاجمت الإعلامية زينب بنت علي النجمة المغربية المقيمة في الإمارات مريم حسين، حيث سخرت منها بشكل صريح واتهمتها بالنفاق وذلك بعد أن قامت الأخيرة بنشر صورة لها عدلتها بالفوتوشوب لتصبح سمراء بالكامل وكأنها من أصول أفريقية بغرض نبذ العنصرية.

زينب بنت علي تهاجم مريم حسين

وأعادت زينب بنت علي مذيعة راديو "نبض الكويت" والتي تنحدر من أصول آريتيرية، نشر صورة مريم حسين المعدلة بالفوتوشوب لتظهر من خلالها ببشرة سمراء، حيث سخرت منها بتغريدة كتبت من خلالها: "نست يوم قالت عنّي يالحبشيّة؟"، لتنهال عليها التعليقات الداعمة من المغردين.

وعبرت الإعلامية زينب بنت علي عن سعادتها بالمساندة التي تلقتها من متابعيها بعد أن كشفت عن سخرية مريم حسين بشكل صريح من لون بشرتها الداكن، بالرغم من قيامها حالياً بمساندة احتجاجات أصحاب البشرة السمراء في أمريكا ضد العنصرية. ونشرت في تغريدة أخرى كلمة شكر لجمهورها معبرة عن فخرها بجذورها الأفريقية.

مريم حسين تثير الجدل

وكانت مريم حسين قد تلاعبت بصورتها بواسطة برنامج "فوتوشوب"، حيث عمدت إلى تغيير لون بشرتها بالكامل لتصبح وكأنها سمراء، حيث اعتبر محبوها أن ما فعلته هو تعبير صريح عن نبذها للعنصرية القائمة على أساس اختلاف اللون، وذلك رداً على الانتقادات التي نالتها.

ودلّل أصحاب هذا الرأي على وجهة نظرهم، بعد أن قامت النجمة التي تحمل أيضاً الجنسية العراقية وتقيم حالياً في الإمارات، بنشر صورتها الأصلية عبر حسابها على انستقرام، وأرفقتها بتعليق كتبت من خلاله: "لا فضلَ لعربيٍّ على عجميٍّ ، ولا لعجميٍّ على عربيٍّ ولا لأبيضَ على أسودَ ، ولا لأسودَ على أبيضَ - : إِلَّا بالتَّقوَى ، النَّاسُ من آدمُ ، وآدمُ من ترابٍ. Sorry".


ودلّل أصحاب هذا الرأي على وجهة نظرهم، بعد أن قامت النجمة التي تحمل أيضاً الجنسية العراقية وتقيم حالياً في الإمارات، بنشر صورتها الأصلية عبر حسابها على انستقرام، وأرفقتها بتعليق كتبت من خلاله: "لا فضلَ لعربيٍّ على عجميٍّ ، ولا لعجميٍّ على عربيٍّ ولا لأبيضَ على أسودَ ، ولا لأسودَ على أبيضَ - : إِلَّا بالتَّقوَى ، النَّاسُ من آدمُ ، وآدمُ من ترابٍ. Sorry".

سجن مريم حسين

وكانت النجمة المغربية قد أمضت نحو 11 يوماً في السجن بعد الحكم بسجنها شهراً ومنع دخولها الإمارات في القضية التي رفعها ضدها الإعلامي صالح الجسمي، ولكن تم الإفراج عنها بعفو خاص، ووقتها قام الأخير بنشر مقطع فيديو قام من خلاله بالتعليق على إخلاء سبيلها مؤكداً أنها لم تتلقى البراءة ومازالت مدانة في قضيتها، متهماً الصحافة المغربية بتفسير الإفراج عنها بشكل خاطئ والترويج لبراءتها من القضية، مؤكداً أنه هو الطرف البريء الوحيد في تلك القضية وله الحق أن يفتخر.

مريم حسين وابنتها

وأشعلت مريم حسين مؤخراً سخرية وانتقادات متابعيها بعد أن أطلت في مقطع فيديو كشفت من خلاله بلقطات حية عن تعرض ابنتها لإصابة مخيفة في رأسها بعد أن صدقت، لكنها قالت إن الأمر سببه الحسد بعد أن أصبحت تكشف وجهها عبر السوشيال ميديا بعد الحجر المنزلي، مما جعل الجمهور ينتقدها بدلاً من التعاطف معها.

كما هاجمت النجمة التي تحمل أيضاً الجنسية العراقية برنامج المقالب "رامز مجنون رسمي"، مؤكدة أن ابنتها الأميرة أصبحت تتصرف بشكل غريب بعد أن شاهدت مقالب رامز جلال.