تسريب ما حكته ميغان ماركل لصديقتها عن سوء معاملة العائلة المالكة لها

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 28 أبريل 2020
تسريب ما حكته ميغان ماركل لصديقتها عن سوء معاملة العائلة المالكة لها
مقالات ذات صلة
صور: لحظات مؤثرة دفعت أفراد العائلات المالكة للبكاء أمام الناس
نصيحة الأمير ويليام بشأن ميغان ماركل التي أشعرت الأمير هاري بالإهانة
حسب معايير الجمال العلمية: هؤلاء أجمل نساء العائلات المالكة في التاريخ

تم الكشف عن سوء المعاملة الذي تعرضت له ميغان ماركل Meghan Markle داخل العائلة المالكة البريطانية، وذلك بعد تسريب ما حكته بنفسها لصديقتها.

ميغان ماركل تحكي سوء معاملتها داخل العائلة المالكة

فقد ذكر تقرير حديث لصحيفة Daily Mail البريطانية إن ميغان ماركل قد أخبرت صديقتها أن أفراد العائلة المالكة كانوا يفضلون كيت ميدلتون ويمنحونها الأولوية، موضحة أنه لو كانت دوقة كامبريدج هي من تتعرض للانتقادات الصحفية بهذا الشكل العنيف، لكانت الأسرة المالكة قد تدخلت وغيرت سياساتها الإعلامية وأغلقت صحف الفضائح والشائعات.

وبحسب التسريبات، فإن ميغان ماركل قد قالت: " لا يمكن لأحد أن يتحمل ذلك.. والنظام العتيق المحطم كان ليتم مراجعته. هذه المنافذ  المسؤولة عن الهجمات العنيفة كان يجب أن يتم إغلاقها"، موضحة أنها لو كان الوضع مقلوباً وكانت كيت ميدلتون هي الضحية، فإن الأمر كان سيتم التعامل معه بشكل مختلف تماماً.

ميغان ماركل تقاطع الصحف البريطانية

وألقى التقرير الضوء على قرار ميغان ماركل بمقاطعة الصحف البريطانية، خاصة بعد أن قررت التخلي عن مهامها الملكية وصاحبت زوجها الأمير هاري وابنهما آرتشي للعيش في كندا بعيداً عن قصر باكنغهام والتزاماته الصارمة.

وبرغم صدمة القصر الملكي من هذا القرار، إلا أن أحد أصدقاء ميغان ماركل أعلن أنها أخبرته أنه يجب ألا يندهش أحد داخل العائلة المالكة من هذا القرار، موضحة أنه "كان على زوجها الأمير هاري أن يتخذ موقفاً صارماً من أجلها.. من أجل طفلها آرتشي وأمه".

ميغان ماركل تخوض حرباً قضائية

وبدأت دوقة ساسيكيس بالفعل حرباً قضائية ضد دار Associated Newspapers، وذلك على خلفية نشر بعض التقارير في صحيفة Mail on Sunday التابعة لها قبل نحو عام حول خطاب كانت قد أرسلته ميغان ماركل إلى والدها توماس ماركل، حيث قالت في دعواها إن نشر الخطاب يمثل إساءة استغلال لمعلومات شخصية وانتهاكاً لحقوق النشر.

ميغان ماركل والأمير هاري يوزعان المساعدات

وشوهد الأمير هاري وزوجته مؤخراً وهما يرتديان الكمامات والقفازات الواقية خلال توجههما إلى المنازل لتقديم المساعدات والوجبات لسكان لوس أنجلوس التي انتقلا للإقامة فيها مؤخراً، وذلك كنوع من الدعم للحد من التأثيرات الاجتماعية والاقتصادية السلبية لفيروس كورونا.

ميغان ماركل والأمير هاري يوزعان المساعدات