شقيقة فاطمة المؤمن تنفي خطوبتها وتوضح حقيقة الصور المتداولة

  • تاريخ النشر: السبت، 03 أبريل 2021
شقيقة فاطمة المؤمن تنفي خطوبتها وتوضح حقيقة الصور المتداولة
مقالات ذات صلة
آريانا غراندي تتزوج من خطيبها: إليك تفاصيل حفل الزفاف
أميرة الناصر ومشعل الخالدي يعلنان عودتهما بحفل زفاف جديد
هاني عادل يرقص مع زوجته احتفالاً بزفافهما في أجواء رومانسية

بعد تصدر الفاشينيستا الكويتية فاطمة المؤمن حديث مواقع التواصل الاجتماعي بنشرها صورة عبر ستوري حسابها الشخصي على موقع إنستقرام بخطوبتها رسمياً، كشفت شقيقة فاطمة المؤمن حقيقة الأمر.

فاطمة المؤمن ثير الجدل حول خطوبتها

لم تكن ملامح العروس في الصور واضحة بسبب رفع العروس يديها لاستعراض خاتم الخطوبة أمام ملامح وجهها فلم تظهر ملامح وجهها بالشكل الكامل مما دفع الجمهور للتشكيك في خطوبة فاطمة المؤمن.

وعلقت مريم المؤمن، شقيقة فاطمة المؤمن، مؤكدة أن الصور التي تم تداولها هي مديرة أعمال فاطمة المؤمن والتي تدعي ديانا زياد، ونشرت فاطمة صورهما مع التعليق :"مبارك حبايبي".

وتعرضت فاطمة المؤمن للانتقادات بعد أن نفت شقيقتها مريم خبر خطبتها واعتبر الجمهور أنها تعمدت اثارة الجدل بنشر صورة على حسابها الشخصي لمديرة أعمالها لم توضح ملامحها بشكل كامل مما تسبب في اعتقاد الجمهور أنها خطبتها هي.

وجاء في تعليقات الجمهور: "ما فهمت وش هالحركات اللي يسوونها مشاهير الفلس عشان يوصلون ترند ؟"، وقالت أخرى: "ما هي فاطمة المؤمن لكن فاطمة تحب تسوي اتنشن نفس قصة شعرها وطلعت ماقصته آخر شي".

فاطمة المؤمن تثير الجدل بكشف دخلها الشهري

وكشفت الفاشينيستا الكويتية فاطمة المؤمن، عن دخلها الشهري موضحة أن كافة البلوغر والمشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي يحققوا أرباحاً قريبة من هذا المبلغ مقابل الإعلانات التي يقوموا بها وعبرت عن شعورها بالملل في بعض الأوقات من الثراء.

وأوضحت فاطمة المؤمن أن دخلها الشهري يتراوح بين 50 إلى 70 ألف دينار كويتي، تحصل عليها من الإعلانات أو نسبة من المبيعات التي توقع عليها لبعض الشركات إلى جانب المنتجات التي تحصل عليها كهدايا من الشركات المعلنة.

وأشارت إلى أن الدخل الشهري للمشاهير على السوشيال ميديا يمكن أن يزيد عن ذلك المبلغ في حالة قيامهم باستثماره في أعمال أخرى مما يزيد أرباحهم ويمكنهم من امتلاك أعمال خاصة بهم وعدم الاحتفاظ فقط بالأموال مجمدة في البنوك.

وأكدت أنها لا تحب أن تظهر مظاهر الثراء الفاحش على صفحاتها بمواقع التواصل لأنها ليست الحياة العادية لكل الناس، وبالتالي لا تريد أن تجعل الناس يرون أن هذا الثراء هو الطبيعي على عكس الواقع، معلقة :"لا أحب أن أعكس صورة الثراء الفاحش وأن هذه الحياة هي الصح، هنام استثناءات ليس كل من يعمل يستطيع تحقيق هذه الأرباح كلها".

وحول سؤالها هل أصابتك الفلوس بالملل قالت فاطمة المؤمن: " نعم مليون بالمية، أحس يصير كل شيء عندك عادي، أنا تجيلي أشياء بدون ما أطلبها، في البداية كنت استمتع بالشوبنج الأن لا استمتع لأن كل سئ صار عندي لا استمتع بالاختيار"، هل شعرتي أن الفلوس صارت عندك زايدة :"نعم لكني لا أصرفها ببذخ لأن الفلوس لا تسوي سعادة".

وأوضحت أنها كانت تفكر في شراء سيارة جديدة بمبلغ ضخم لكنها تراجعت بعد ان شعرت أنه من الأفضل أن تتبرع بهم لمساعدة مدينة بيروت.