في حفل تنصيب الرئيس الأمريكي: ليدي غاغا تخطف الأنظار بإطلالتها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 20 يناير 2021
في حفل تنصيب الرئيس الأمريكي: ليدي غاغا تخطف الأنظار بإطلالتها
مقالات ذات صلة
ريم سامي تشعل انستقرام بإطلالتها وتثير الجدل بمشاركتها في نسل الأغراب
جيجي حديد تستعرض ديكور غرفة طفلتها والعابها وذكريات حملها
محمد رمضان ينشر صورة من دبي والنقود حول "وسطه" للترويج لأغنية جديدة

خطفت الفنانة الأمريكية، ليدي غاغا lady GaGa، الأنظار بإطلالتها في حفل تنصيبب الرئيس الأمريكي، حيث ظهرت بشعر باللون الأبيض ملموم مرتدية بدلة باللون الكحلي، وعليها إكسسوار كبير باللون الذهبي على شكل حمامة تحمل غصن.

 إطلالة ليدي غاغا خطفت الأنظار إليها، ليشبهها البعض بنجمة مسلسل لعبة العروش game of Thrones، إيميليا كلارك، والتي لقبت بـ"أم التنانين".

في حفل تنصيب الرئيس الأمريكي: ليدي غاغا تخطف الأنظار بإطلالتها

حفل تنصيب جو بايدن

وقامت ليدي جاجا بغناء النشيد الوطني في حفل تنصيب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، وشاركها في إحياء الحفل النجمة العالمية جينيفر لوبيز.

وظهرت جينيفر لوبيز بإطلالة باللون الأبيض، حيث ارتدت بدلة بيضاء، معتمدة على تسريحة شعر ملموم من الأمام، ومكياج ناسب بشرتها، مستخدمة إكسسوارات منحتها لمسة جمالية أنيقة.

حفل تنصيب الرئيس الأمريكي

يعد حفل تنصيب الرئيس الأمريكي الـ46 حفلاً استثنائياً، فلأول مرة يتم تنصيب رئيس في أمريكا في ظل انتشار فيروس كورنا، لذلك ففرضت الإجراءات الاحترازية والطقوس الاستثنائية نفسها على حفل تنصيب جو بايدن، رئيساً لأمريكا، فسيطرت الكمامة على جميع الإطلالات، فضلاً عن.

ومن اللافت للنظر في حفل تنصيب الرئيس الأمريكي الـ46، هو غياب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، ليصبح بذلك أول رئيس للولايات المتحدة  يغيب عن حفل تنصيب خليفته، منذ ولاية أندرو جونسون، الذي كان حاكماً للولايات المتحدة الأمريكية في الفترة ما بين 1865 و1869.

جو بايدن

بحفل التنصيب، أصبح جو بايدن هو الرئيس الفلي للولايات المتحدة الأمريكية، واللافت في فريق جو بايدن في البيت الأبيض هو السيطرة النسائية عليه، حيث تميز  طاقم جو بايدن بالتنوع العرقي، ليضم ناشطة ديمقراطية من أصول عربية وهي ريما دودين Reema Dodin والتي ستشغل منصب نائبة مدير مكتب الشؤون التشريعية في البيت الأبيض، وهي فتاة من أصول فلسطينية أردنية وأول امرأة من أصول عربية تُعين في هذا المنصب في التاريخ الأمريكي، درست ريما الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة كاليفورنيا وتخرجت منها عام 2002 ثم ألتحقت بكلية الحقوق في جامعة إلينوي وتخرجت منها عام 2006.

كما فاجأ بايدن العالم، باختياره لأول فريق اتصالات من النساء في تاريخ أمريكا حيث قال : "أنا فخور بأن أقدم اليوم، أول فريق اتصالات في البيت الأبيض يتكون بالكامل من النساء"، واصفاً هذا الفريق بأنه "الأول من نوعه في تاريخ البلاد".

وأضاف: "هؤلاء المؤهلات والخبيرات في مجال الاتصال، يوفرن وجهات نظر متنوعة لعملهن، ويتشاركن الالتزام نفسه، بإعادة بناء هذه البلاد بشكل أفضل".

وعن الفريق الذي يشكل لأول مرة في تاريخ الولايات المتحدة، اختار بايدن جين بساكي(41 عاما)، لتكون المتحدثة باسم البيت الأبيض في الإدارة الأمريكية الجديدة، وشغلت بساكي العديد من المناصب العليا سابقاً، بينها منصب مديرة الاتصالات في البيت الأبيض في ظل إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

كما عين بايدن،  سيمون ساندرز، منصب كبيرة مستشاري هاريس، والمتحدثة باسمها، كما ستتولى  بيلي توبار، منصب نائبة مديرة الاتصالات في البيت الأبيض، فيما ستكون، كارين جان بيير، نائبة المتحدثة باسم البيت الأبيض، فيما اختيرت، إليزابيث ألكسندر، لمنصب مديرة الاتصالات للسيدة الأولى المقبلة، جيل بايدن، وأصبح تعيين هذه الشخصيات واجباً نظراً لأنه لا يتطلب موافقة مجلس الشيوخ عليها.

كما تم الإعلان عن أسماء ست شخصيات نسوية أخرى، بينها، كيت بيدينغفيلد، التي كانت نائبة لمدير حملة بايدن الانتخابية، والتي ستشغل منصب مديرة الاتّصالات في البيت الأبيض، أما  آشلي إتيان، فستشغل منصب مديرة الاتصالات لنائبة الرئيس، كامالا هاريس