إحياء أسطورة ميدوسا اليونانية بسبب التحرش ما علاقتها بفيرساتشي؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 30 أغسطس 2022
إحياء أسطورة ميدوسا اليونانية بسبب التحرش ما علاقتها بفيرساتشي؟
مقالات ذات صلة
شمس الأسطورة تكشف تفاصيل تعرضها للمعاكسة والتحرش
القبض على سعد الصغير بتهمة التحرش بالراقصة شمس واعترافه بحقيقة علاقته بها!
تسريحات يونانيه للشعر القصير

أعادت الناجيات من حوادث التحرش، إحياء أسطورة يونانية قديمة، تدور حول شخصية أسطورية تدعى ميدوسا، وجهها وجه وحش وشعرها عبارة عن أفاعي حية، نظرة من عينيها تحول أي رجل إلى تمثال من الحجارة.

ميدوسا، الجميلة اليونانية التي حولتها لعنة الاغتصاب إلى مسخ مرعب، اتخذتها الناجيات في مصر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أيقونة للحكي، شعارا لقصصهن التي عبرن عنها باستخدام صورة تخيلية لرأس ميدوسا.

تداول قصص حول ميدوسا حالياً، أعاد للأذهان اتخاذ دار فيرساتشي العالمية، لهذه الصورة شعارا لها، ويبدو أن البعض لم يكن يعلم السبب، فما علاقة رأس ميدوسا بحكايات الناجيات من التحرش ودار فيرساتشي؟ هذا ما سنعرفه في السطور القادمة.

إحياء أسطورة ميدوسا اليونانية بسبب التحرش ما علاقتها بفيرساتشي؟

ما هي أسطورة ميدوسا؟

ميدوسا طبقا للأسطورة اليونانية القديمة، هي ابنة بورسيوس، إله البحر- ابن الجبارين غايا وبونتوس- وأمها هي سيتو وحش البحر، وكان لها أختين: سثينو وإوريال، الأختين كانتا خالدتين بينما كانت ميدوسا -العذراء الجميلة- فانية.

وقعت ميدوسا في فخ الإلهة أثينا، عندما ادعت أنها أجمل منها، غارت أثينا وجعلت ميدوسا عدوتها، إحدى الأساطير تقول أن أثينا عاقبت ميدوسا لهذا السبب بمسخها هي واختيها، ولكن الأكيد في النهاية أن أثينا هي سبب قتلها الرئيسي.

هناك 3 روايات شائعة عن ميدوسا، الأولى هي أن ميدوسا قالت إنها أجمل من أثينا في المطلق، فنفتها أثينا مع أختيها إلى ما وراء العالم حيث لا شمس، لا قمر.

الرواية الثانية أن ميدوسا قالت إن شعرها فقط هو الأجمل مقارنة بأثينا، ومن نفس المنطلق قامت أثينا باتخاذ نفس الخطوة السابقة كعقاب لميدوسا.

قصة ميدوسا الأقرب للناجيات

بينما كانت أسطورة ميدوسا الأقرب لاتخاذ الناجيات شعارا لها، هي أنها تعرضت للاغتصاب على يد بوسيدون إله البحر، في معبد أثينا، الأمر الذي أغضبها كثيرا لتدنيس المكان، فطردت ميدوسا وحولتها لوحش يحول أي رجل ينظر في عينيها إلى حجارة.

اتخذت الناجيات شعار ميدوسا الباكية، التي مسخها التعدي عليها وحولها من عذراء فاتنة إلى وحش مخيف وغورغونة مرعوبة شعرها عبارة عن أفاع سامة وعينيها تحول الرجال إلى تماثيل حجرية.

وانتشر هاشتاج  #ميدوسا عبر منصات التواصل الاجتماعي، وخاصة تويتر، للتعبير عن المعاناة التي أوضحت الفتيات أنهن حرمن منها ومن الدعم الأسري نتاج هذه التجارب الأليمة، وبدأن بسرد معاناتهن.

إحياء أسطورة ميدوسا اليونانية بسبب التحرش ما علاقتها بفيرساتشي؟

وانقسمت السوشيال ميديا كالعادة بين مؤيد ومعارض ومهاجم ومدافع، من رفض الهاشتاج ومن دعمه ومن ساند الفتيات ومن هاجمهن.

علاقة ميدوسا وفيرزاتشي

أثار الحديث عن أسطورة ميدوسا، فضول البعض لمعرفة السر وراء اختيار دار فيرساتشي Versace لصورتها كأيقونة تعبيرية أو شعار رسمي لها.

ومن المعلوم أن جياني فيرساتشي اختار هذا الشعار تفاؤلا منه بالمعنى وراء أسطورة ميدوسا، أراد مؤسس فيرزاتشي أن يقع الجميع في حب الدار ولا يعود لهم أي سبيل للعودة، تماما مثلما كانت ميدوسا تسحر الجميع بجمالها.

كان جياني فيرساتشي يعلم تأثير ميدوسا على محبيها، وكان يأمل أن يكون لشركته نفس التأثير على الناس وعلى من يرتدون ملابسه وأحذيته.

إحياء أسطورة ميدوسا اليونانية بسبب التحرش ما علاقتها بفيرساتشي؟