"ممثل ظريف" هكذا دافع "طارق مرعشلي" عن الفنان "معتصم النهار"

  • تاريخ النشر: الأحد، 24 يناير 2021
"ممثل ظريف" هكذا دافع "طارق مرعشلي" عن الفنان "معتصم النهار"
مقالات ذات صلة
"مها المصري" تظهر في صورةٍ مع ابنتيها وإحداهن نسخة عنها طبق الأصل
"رويدا سرقتني" ناديا المنفوخ تخرج عن صمتها وتروي ما فعلته رويدا عطية
كاظم الساهر يعبر عن فخره بـ "مسبار الأمل" ويغني لهذا الإنجاز

بعد أن تتاليت الاتهامات والانتقادات على الفنان السوري معتصم النهار، وبالأخص حين وصفه البعض بأنه "فاشل لا يمتلك موهبة التمثيل".

وفي حوارٍ مع الفنان طارق مرعشلي، عُرض عليه بعض الانتقادات التي تعرض لها الفنان معتصم النهار.

وكان قد رد على ذلك بوصفه أن هذا الأمر "معيب"، وأن مشواره الفني يمثل فخر في مجال الفن السوري.

وفي السياق نفسه عرج عن رأيه في الفنان معتصم النهار، حيث وصف بالمجتهد وصاحب الموهبة وأنه:" ممثل ظريف ويمتلك كاريزما حلوة كتير".

وتمنى له مزيدًا من التقدم والنجاح في مسيرته المهنية وأعماله القادمة وأن يصعد للشهرة بثباتٍ كما هو الآن.

كما لفت انتباه المحاور بأن هذه البرامج اللقائية الحالية مع الفنانين ما هي إلا طريق ممهد من أجل إثارة المشاكل بين الفنانين والممثلين كما حدث مع الكثير منهم على حسب رأيه.

وقد قال الفنان طارق مرعشلي:" في هي البرامج أنت لازم تسب تا تعمل حالة شهرة".

موضحًا أن ما تدعو إليه هذه البرامج يعتمد على إثارة حالة من التوتر والمشاكل بين الفنانين والتحفيز على انتقاد الغير وكذلك فتح المجال للذم.

وأنه أيضًا كان معرضًا لتلك الطالبات إلا أنه وصف نفسه بأنه ذو قلبٍ طيب ولا يمكن أن يذم أحد من زملائه في الوسط الفني.

أو أن يعبر عن رأيه بأحدهم بطريقة وصفها بالخاطئة مبررًا ذلك بما لديه من صفات تشكل حاجزًا بينه وبين هذه الأفعال.

وقد ذكر أنه رفض الظهور في العديد من البرامج التي تتخذ نفس الطريقة في العرض وقد علل ذلك بأنه لا يستطيع أن يُمسك نفسه لأن "لسانه سليط".

كما أنه لا يمكن أن يذم أحدًا من العاملين في الوسط الفني.

ولم يكتفِ بهذا القدر من هذه الردود بل أوضح أن الفنانين المشاركين في هذه البرامج تلقوا أجرهم كثمنٍ غير مباشر لكلامهم.

وثمن المشكلة المفتعلة أيضًا والتي سيشارك فيها بفعل توريط مقدم البرامج له بطريقة ملتوية ومدروسة الهيأة.

وأنه يخالف هذه المؤامرة على حد وصفه، داعيًا الجميع إلى إخفاء المشاكل عن العام ونشر مبدًا المحبة وتعزيز خاصية التفاهم بين أفراد الوسط الفني.