Les Sables Roses عطر العود والورود من Louis Vuitton

  • تاريخ النشر: الخميس، 21 مارس 2019
Les Sables Roses عطر العود والورود من Louis Vuitton
مقالات ذات صلة
طريقة عمل العطور الفرنسية في المنزل
عطور نسائية برائحة الشوكولاتة
حيل سحرية تزيد من قوة ثبات عطرك لفترات أطول

تحتفي دار Louis Vuitton العريقة بالتراث الشمّي للشرق الأوسط من خلال عطرها الجديد لي سابل روز Les Sables Roses. فبعد عطر أومبر نوماد Ombre Nomade، يتابع صانع العطور الرئيسي في الدار جاك كافالييه بيلترود ترجمته الخاصة لهذا الإرث الاستثنائي. وبعد أن فتنته الروائح والطقوس والتقاليد الخاصة بثقافة العطور التي يربو تاريخها إلى عدة آلاف من السنين، يقوم بيلترود الآن بتنسيق مجموعة متناقضة من المكونات تتمحور حول الورود والعود والعنبر، وهي ثلاث مواد خام صمدت في وجه الزمن وتخطت كافة حواجز الجغرافيا للتعبير عن "شيء أبدي".

يُشكّل عطر لي سابل روز Les Sables Roses مصدر إلهام أُحكمت القبضة عليه في لحظة محدّدة من الزمن على الرغم من أنّها تتبع إيقاع الصحراء الساحر: أي بعض دقائق يختفي خلالها الليل أمام وجه يوم جديد. هو كما المنظر الطبيعي الذي يلفّه الغموض وشيئاً فشيئاً يبدأ يتوضّح أمام ناظريك، فيصبح الجوّ أكثر دفئاً عند ملامسة أشعة الشمس الأولى له، ويرتدي وشاحاً رائعاً من الورود التي تصل الكثبان الرملية بالسماء.

في الصحراء، يُشكّل شروق الشمس وغروبها لحظات سحرية عابرة تصالح الأضداد. الليل والنهار، الظل والضوء. البرد والحرارة، السماء والأرض. إنّها آفاقٌ آسرةٌ تدفع المسافر إلى الاستمرار في رحلته.

تناغم النقيض

تسعى عطور لويس ڤويتون إلى أن تكون استثنائية منذ تأسيسها، وتتشكّل بفضل أجود المواد الخام. وقد عشق صانع العطور الرئيسي جاك كافالييه بيلترود منذ طفولته المكونات الطبيعية التي كانت متوافرة حوله في جراس بفرنسا، غير أنّه اليوم يستقدم أثمن هذه المكونات من أركان العالم الأربعة لتشكيل عطوره ويسعى جاهداً لتعزيز أثر هذه المكونات في كلٍّ من إبداعاته. ويعلّق بيلترود في معرض حديثه عن عطور الدار التي يعمل بها منذ سنوات، قائلاٍ: "في لويس ڤويتون، تتمحور العطور حول موضوع التباين، حيث يقوم أحد العناصر بتعزيز عنصر آخر، والعكس صحيح." وقد جعل هذه الرؤية حقيقة من خلال عطر لي سابل روز Les Sables Roses، الذي هو عبارة عن تركيبة ساخنة وباردة في الوقت عينه تزيد مكوناتها من ميزة بعضها بالعض. إنه عطر بهندسة بسيطة للغاية تهدف إلى تسليط الضوء بشكل أفضل على ثراء مكوناته: ثنائية الورود والعود، يزيدها العنبر ميزةً.

وتجمع سمة مميّزة واحدة ما بين مكوني الورد والعود الأسطوريين الخالدين في هذا العطر، ألا وهي أنّ جمال رائحة هذين المكوّنين الطبيعية يكمن في تعقيدها. ورغباً منه في التعبير عن أفضل ما فيهما من مميّزات، حرص جاك كافالييه بيلترود على الكشف عن كافة أوجههما. في تعامله مع الورود، قدّم بيلترود مزيجاً من نوعين: جوهر خفيف بالفاكهة، ونبرات متألقة، وكثافة مطلقة مع توجّهات تُذكّر بالخضار وقليل من الغرائزية لإعادة تشكيل وهم رائحة لا يعرف سرها إلا بالطبيعة. أما في تعامله مع العود، أو "المكوّن الخشبي الأكثر بدائية"، فقد خصّص كامل الوقت اللازم للعثور على جوهر الجودة الاستثنائية. فكان هذا العود بالتحديد ثمرة الشراكة بين الدار وشركة منتجة في بنغلاديش، وهو بدوره كشف عن رائحة خشبيّة عميقة ولمسات من مكوّنات حارّة وقليل من رائحة الجلد وعناصر غرائزية، الأمر الذي جعله مكوّناً مفضّلاً لدى الخبراء. ويُعد عطر لي سابل روز Les Sables Roses بفضل رائحته النابضة بالحياة والحيوية، نقطة التوازن بين نضارة الوردة الحادة وعمق العود الساحر. إنّه عبارة عن شراكة خالصة يغلفها العنبر، وهو عنصر نادر وغامض تُذكّر رائحته بدفء أشعة الشمس المنعكسة عليها. أمّا في موضوع إدخال الحجم والدفء إلى سلسلة من التناقضات، فإنّ هاتين الميزتين تعزّزان نضارة العطر التي لا مثيل لها وتجعلها تدوم فترة أطول.

Les Sables Roses عطر العود والورود من Louis Vuitton

تقليد استخدام الطبقات المتعدّدة

لا يُعدّ وضع طبقات متعدّدة من عطور مختلفة معاً للخروج بعطر فريد مميّز مفهوماً حديثاً. إذ يوضّح جاك كافالييه بيلترود أنّ "التخصيص أمر موجود في الشرق الأوسط منذ الأزل. فالنساء في الحريم كنّ يضعن طبقات متعدّدة من العطور من أجل أن يكون لكلٍّ منهنّ بصمتها الشميّة المميّزة التي تُعبّر عن هويّتها، ناهيك عن أنّهن كنّ يستخدمن هذه الوسيلة كرسالة للتعبير عن رغبتهن في إغواء الأمير ... أم لا." واليوم، لا يزال وضع طبقات متعدّدة من العطور في الشرق الأوسط ممارسة شائعة، وهو يبدأ يحرز تقدّماً ثابتاً بين محبي العطور في الغرب. إذ يمكن للجميع وضع طبقات متعدّدة من العطور اعتماداً على مزاجهم أو المناسبة التي يتعطّرون من أجلها. صنع جاك كافالييه بيلترود من افتتانه بتقليدٍ تاريخي وعصريّ في الوقت عينه، عطر لي سابل روز Les Sables Roses كعطر بارز لا يُشبه أيّ عطر آخر على الرغم من أنّه مزيج من روائح أخرى. فكما يقول بيلترود، "إن وضعته مع عطر أومبر نوماد Ombre Nomade، على سبيل المثال، فإنه سوء يخفف من حدّة العطر، وفي المقابل يعطيك كثافة أكبر". ولأن كل شخصٍ يملك حريّة التلاعب بالنسب المستخدمة،

تُصبح النتيجة "1 + 1 = لانهاية!