قصة اليخت الملعون الذي أنهى 4 زيجات ملكية أشهرها الأمير تشارلز وديانا!

  • تاريخ النشر: السبت، 01 ديسمبر 2018
قصة اليخت الملعون الذي أنهى 4 زيجات ملكية أشهرها الأمير تشارلز وديانا
مقالات ذات صلة
صدقت التوقعات حليمة بولند ظهرت بالحجاب: هذه تفاصيل اللوك الجديد
بمبلغ ضخم: هذه القيمة السنوية للعقد الإعلاني لعبدالرحمن المطيري
عبدالرحمن المطيري يثير الجدل بعدما أهداه مواطن سعودي ابنته ليتزوجها

عادة ما يكون شهر العسل من الرحلات التي لا ينساها العروسين، ولكن بالنسبة للعائلة المالكة البريطانية ربما يكون الأمر مختلفاً، لأن مصير أربع زيجات منهم انتهت تماماً بسبب هذه الرحلة!

شاهدي أيضاً: سبب غريب وراء إصرار الملكة إليزابيث على تناول الموز بالشوكة والسكين!    

فقد أعدت صحيفة "ميرور" تقريراً، كشفت من خلاله أن هناك أربع زيجات ملكية انتهت بالطلاق، والغريب في الأمر أنهم جميعاً بدأوا من يخت بريتانيا الملكي من أجل قضاء شهر العسل.

حيث اختار كلاً من الأميرة آن وكابتن مارك فيليبس، والأمير تشارلز والأميرة ديانا، والأميرة مارغريت وأنطوني أرمسترونغ جونز، والأمير أندرو وسارة فيرغسون، اليخت الملكي بريتانيا لقضاء شهر العسل والسفر على متنه، وللأسف انتهت هذه الزيجات جميعاً بالطلاق على نحو مؤسف.

بدأت القصة عندما اختارا الزوجان الأميرة مارغريت وأنطوني أرمسترونغ جونز عام 1960، السفر من خلال اليخت الملكي في رحلة بحرية لمدة 6 أسابيع عبر الكاريبي، لنجد أن هذه الزيجة استمرت 18 عاماً ونتج عنها طفلان هما ديفيد وسارة ووقع الطلاق في النهاية في عام 1978.

أما الزيجة الثانية، فكانت للأميرة آن والكابتن مارك فيليبس، عندما سافرا سوياً عبر اليخت الملكي وأبحرا إلى منطقة الكاريبي في عام 1973، إلا أن شهر العسل لم يطل كثيراً بسبب حالة الطقس السيئة، ومعاناة الزوجين مع دوار البحر، فمكثا قليلاً في بحر الكاريبي ثم ذهبا إلى جزر غالاباغوس.

استمرت هذه الزيجة 16 عاماً ونتج عنها طفلان هما بيتر وزارا فيليبس، ولكن أعلنا الأمير آن ومارك عزمهما على الانفصال ليقع الطلاق رسمياً بعد 3 سنوات من هذا الإعلان.
وفيما بعد تزوجت الأميرة آن من ثيموثي لورنس، ومازالت الزيجة قائمة حتى يومنا هذا.

ولا يمكن أن نتجاهل قصة الأمير تشارلز والأميرة ديانا اللذان تزوجا في عام 1981، وقضيا شهر العسل على متن اليخت الملكي ليبحرا حول البحر الأبيض المتوسط، لاكتشاف الجزر اليونانية، ولم يكن لديهما خطة محددة لوجهتهما فكانا يضعان خطة سير الرحلة بشكل يومي.

ومن المعروف أن الانفصال بين تشارلز وديانا حدث في 1992، ثم وقع الطلاق رسمياً في 1996، بعد زواج نتج عنه الأميرين ويليام وهاري.

أما الزيجة الرابعة التي أصابتها لعنة اليخت الملكي، فكانت للأمير أندرو وسارة فيرغسون، وهما الزوجان الملكيان الأخيران اللذان قضيا شهر العسل على متن اليخت بريتانيا في عام 1986.

وظل الزوجان الأمير أندرو وسارة يبحران في البحر لمدة 5 أيام، لاكتشاف جزر Azores، ولكن مثل بقية الزيجات السابق ذكرها وقع الطلاق بين الزوجين في 1996، بعد أن أنجبا طفلتين وهما الأمير يوجيني وبياتريس.

وانتهت لعنة يخت بريتانيا الملكي في 1994، حيث أنه توقف عن العمل في هذا العام.