ميغان ماركل تشن هجوماً على القصر الملكي: سعيدة بمغادرته

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 30 أغسطس 2022
ميغان ماركل تشن هجوماً على القصر الملكي: سعيدة بمغادرته
مقالات ذات صلة
بالصور طرد شقيقة ميغان ماركل من القصر الملكي
دوللي شاهين تشن هجوماً على فضل شاكر..
أحلام تشن هجوماً شرساً بعد خبر خلافها مع وائل

عبرت ميغان ماركل، دوقة ساسكس عن سعادتها هي زوجها الأمير هاري بمغادرة المملكة المتحدة وتخليهما عن دورهما في العائلة المالكة البريطانية منذ عامين.

ميغان ماركل تصف سعادتها بمغادة بريطانيا

ولفتت إلى أن زوجها الأمير هاري لم يعد لديه أي علاقة بوالده الأمير تشارلز، خاصة بعد أن صرح لها قائلاً: "فقدت والدي في هذه العملية"، في إشارة إلى أن رحيله إلى الولايات المتحدة كان بمثابة قطع العلاقات معه.

وأوضحت خلال مقابلة لها في مجلة ذا كت في نيويورك، أنها كانت على استعداد الذهاب إلى أي مكان في الكومنولث مع زوجها الأمير هاري من أجل الهرب من حياتهما الملكية.

ولفتت إلى أنهما في البداية فكرا في الذهاب إلى نيوزيلندا أو كندا أو جنوب أفريقيا وذلك قبل تلقيهما عرضاً من الممثل والمخرج تايلر بيري بمنحهما منزلاً في كاليفورنيا.

وعلقت قائلة: "مجرد وجودنا كان يخل بديناميكية التسلسل الهرمي، لذلك قررنا أن نذهب بعيداً وسعدنا بذلك".

وأشارت إلى أنها بذلت جهداً كبيراً لتسامح أفراد عائلتها وأهلها، مشيرة إلى أنها رغم تخليها عن واجباتها الملكية لم توقع على شيء يمنعها من الحديث لكنها ما زالت تتعافى من المحنة، بحد وصفها.

ميغان ماركل تنتقد البروتكول الملكي

ووجهت ميغان ماركل بعض الانتقادات إلى البرتوكول الملكي، لاجبارها على مشاركة صور ابنها آرشي وهو حديث الولادة في وسائل الإعلام.

وقالت: "لماذا أعطي الأشخاص الذين ينادون أطفالي بعنصرية صورة لطفلي قبل أن أتمكن من تقاسمها مع الأشخاص الذين يحبون طفلي؟".

ووفقاً تقرير لشبكة سكاي نيوز البريطانية، أتت تصريحات ميغان ماركل وسط تكهنات بعدم تمكنها من زيارة الملكة إليزابيث في بالمورال بسبب قضايا أمنية.

وكانت ميغان ماركل وصفت علاقتها مؤرخراً بالأمير هاري بأنهما مثل الملح والفلف لكونهما يتحركان معاً دائماً في جولتهما.

الأمير هاري وميغان ماركل يتخليان عن واجباتها الملكية

وكان الأمير هاري وميغان ماركل أعلنت في يناير 2020 تخليهما عن واجبتهما الملكية والانتقال إلى كندا فترة مؤقتة قبل الاستقرار في كاليفورنيا في بداية أبريل 2020.

ومنذ ذلك الإعلان توترت علاقتهما بالعائلة المالكة بشكل كبير خاصة بعد تصريحاتهما المثيرة للجدل التي جملت انتقادات للعائلة، ففي مارس 2021 أجرى هاري وميغان مقابلة مع مقدمة البرامج الأمريكية أوبرا وينفري، حملت تصريحات نارية زادت من التوتر مع العائلة المالكة.

ووصف الأمير هاري والده وشقيقه بالأسيران للنظام الملكي، موضحاً أنه يشعر بالخذلان من والاده لتوقفه عن الرد على اتصالاته ووقف الدعم المادي له عندما قرر السفر مع زوجته إلى الولايات المتحدة الأمريكية.