عبير سندر تتعرض للإهانة والتنمر وطريقة ردها مفاجئة

  • تاريخ النشر: الأحد، 18 أبريل 2021
عبير سندر تتعرض للإهانة والتنمر وطريقة ردها مفاجئة
مقالات ذات صلة
دايلر يثير الجدل بظهوره في حوض السباحة
مشهورة السناب "سحر العيون" تشبه نفسها بهذه الممثلة
هيون الغماس تقدم عيدية لأحد افراد عائلتها بمبلغ صادم

تعرضت عارضة الأزياء السعودية، عبير سندر، للإهانة والتنمر من قبل بعض المتابعين بعد أن نشرت صورتها في استقبال شهر رمضان ووصفوها بالخادمة بسبب لون بشرتها.

عبير سندر تتعرض للتنمر

وكانت عبير سندر نشرت صورة لها ترتدي الحجاب وتمسك بنسخة من المصحف الشريف وعلقت عليها:" يا رب تقبل صالح أعمالنا وساعدنا نصير نسخ افضل من أنفسنا"، لكن التعليقات حملت الكثير من التنمر ضدها.

عبير سندر تتعرض للإهانة والتنمر وطريقة ردها مفاجئة

كانت أكثر التعليقات قسوة التي وصفتها بالخادمة، فعلقت إحدى المتابعات قائلة:"حسبتم معروضة للبيع"، وفي نفس الوقت علقت آخرى:"تشبهي خدامة أثوبية" في إشارة إلى لون بشرتها.

ورغم قسوة التعليقات إلا أن رد عبير سندر جاء غير متوقع وبطريقة راقية للغاية حيث نشرت مجموعة من الصور لشابات وعارضات أزياء من الجنسية الأثيوبية وتغزلت فيهن.

وعلقت عبير سندر قائلة:": شكرًا، الأثيوبيات من أجمل بنات أفريقيا، متأكدة إنها أحلى وحدة في بيتكم".

عبير سندر تتعرض للإهانة والتنمر وطريقة ردها مفاجئة

عبير سندر تتعرض لانتقادات من أصحاب البشرة البيضاء

لم تكن تلك المرة الأولى التي تتعرض فيها عبير سندر لتلك الطريقة من التعليقات فمن قبل تعرضت عارضة الأزياء السعودية لانتقادات من أصحاب البشرة البيضاء واعتبرها البعض تسعى للانتقام منهم بعد حديثها لون بشرة طفلها وأنه سوف تُفجع في حال كانت بشرة طفلها بيضاء.

وعبرت عبير عن صدمتها من تلم التعليقات التي وصلت إليها وتنمرت على لون بشرتها، لمجرد تعليق عفوي وأوضحت أن منذ بدايتها وهي تعاني من قطع كلامها عن سياقه لكن الأمور وصلت للانتقام وأكدت أيضاً أن جمهورها فاهم الموضوع من البداية ولم يكن عليها متابعة الأخبار أو مضايقة نفسها على حديث غير صحيح.

عبير سندر رصدت رد فعل زوجها ليام الساخر على أخبار انتقامها من أصحاب البشرة البيضاء حيث مزح معها وقال أنه يشعر بالخطر والتهديد منها لتمزح وتقول أنها أصبحت قاتلة وختمت الفيديو ببعض التعليقات السلبية التي تحدثت عن لون بشرتها وتنمرت عليها.

ابن عبير سندر

وهذه الأزمة بدأت عندما تحدثت عبير سندر عن لون بشرة طفلها بعفوية شديدة وأكدت أنه في الأغلب سيكون أسمر لأنها سوداء وزوجها أبيض لذلك سيكون لون بشرة الصبي وسط بين الاثنين إلا أنها ستشعر بالصدمة إذا كانت لون بشرة الطفل بيضاء تماماً وهو أمر مستبعد بسبب لون بشرتها.

وكانت من فترة قصيرة تحدثت عبير عن تعرضها للتنمر وهي طفلة حيث وصفتها فتاة أخرى بالعبدة بسبب لون بشرتها وكانت أول مرة تسمع هذه الكلمة ووضحت للجمهور كيف أن التربية تؤثر على حياة الطفل لأن هذه الفتاة سمعت الوصف في منزلها وأخذت تكرره دون أن تفهم معناه وسيظل معها طول حياتها.