كيت موس تشهد لصالح جوني ديب وتكذب آمبر

  • تاريخ النشر: الخميس، 26 مايو 2022
كيت موس تشهد لصالح جوني ديب وتكذب آمبر
مقالات ذات صلة
كيت موس الشاهدة الجديدة في قضية جوني ديب وأنجلينا تحذره من آمبر
شركة مكياج تكذّب آمبر هيرد وتنصف جوني ديب بمقطع فيديو وتعليق حاد
أول رسالة من آمبر هيرد بعد انتصار جوني ديب عليها

ظهرت اليوم عارضة الأزياء البريطانية، كيت موس، من أجل الأداء بشهادتها أمام المحاكمة الأشهر في تاريخ هولييود وهي محاكمة جوني ديب وأمبر هيرد، وذلك من خلال تقنية الفيديو لمدة 3 دقائق، تم سؤالها عن حادثة سقوطها من أعلى السلالم.

كيت موس تشهد لصالح جوني ديب

أدلت كيت موس شاهدتها والتي كان من المتوقع أن تشهد صالح جوني ديب، حيث مفت فيها كيت الشائعة التي أطلقتها آمبر هيرد حول محاولة جوني ديب دفعها للسقوط من أسفل السلالم، عندما كانا في علاقة في التسعينيات القرن الماضي، وأضافت خلال الشهادة الخاصة من منزلها الكائن في مقاطعة غلوستيرشير البريطانية، بها أنها كانت على علاقة حب مع جوني ديب والتي امتدت منذ من 1994 حتى 1998.

حيث قالت خلال الشهادة والتي جاءت عقبل سؤال محامي جوني ديب عما حدث خلال الإجازة التي كانت تقضيها مع ديب بمنتجع جولدن آي في جامايكا، حيث ردت موس على السؤال: " كنا قد غادرنا الغرفة، وكان جوني قد غادرها قبلي، وكانت هناك وقتها عاصفة ممطرة. ولدى محاولتي مغادرة الغرفة، انزلقت على الدرج وأصيب ظهري جراء ذلك".

وتابعت شهاداتها قائلة:"ثم صرخت بعدها لأني لم أكن أعرف ما الذي حدث لي خاصة وأني كنت أشعر بألم. وبعدها عاد جوني مهرولًا ليساعدني، وحملني إلى غرفتي، وتلقيت بعدها رعاية طبية".

حيث نفت تلك الواقعة وعاود المحامي ليسألها عما إذا كان جوني قام خلال هذه الفترة بدفعها من الدرج بهذه الطريقة من قبل، حيث ردت موس على سؤال المحامية قائلة: ”لا، لم يسبق له أن دفعني، ركلني أو رماني من على الدرج، لا".

كيت موس تشهد لصالح جوني ديب وتكذب آمبر

رفض محامي آمبر استجواب كيت موس

وفي المقابل، رفض محامو أمبر هيرد استجواب كيت موس، حيث قالوا أنها أتمت شهادتها كاملة ويمكنها إنهاء مكالمة الفيديو، حيث جاءت شهادة موس بسبب المزاعم التي قالتها آمبر من قبل عن دف جوني ديب لموس إلى أسفل السلالم، وأنها تذكرت هذه الحادثة واعتقدت أن جوني سوف يقوم بنفس الفعل لإختيها، لذلك قامت بضربه دفاعاً عن أختها.

وبعد شهادة موس إعتلى ديب المنصة لكي يسجل اعتراضه على الكثير من الأمور التي ذكرتها آمبر من قبل حيث أشارت آمبر من قبل على أن جوني ديب كان يتناول حفنة من " الأقراص المنشطة" خلال رحالتها مع جوني ديب في أتراليا في عام 2015، وفي المقابل شهد ديب.

حيث شهد ديب على أنه كان يتناول عقار  المشهور ب MDMA ست أو سبع مرات طيلة حياته، وكان رده على سؤال أحد المحامين حول ما إذا كان تناول من 8 إلى 10 أقراص مرة واحدة، رد ديب قائلً: ”لا، لأني كنت أعرف أن ذلك سيؤدي لوفاتي، وأن تلك الأقراص كانت ستقضي عليّ سريعا".

حيث وصف ديب الاتهامات الموجهة إليه من قبل هيرد أنها اتهامات مجنونة، حيث رد قائلًا: ”من الجنون سماع مثل هذه التهم الشنيعة بالعنف والعنف الجنسي التي تنسبها لي وتتهمني بها. فكلها تهم سخيفة، ومهينة، ومضحكة، ومؤلمة، ووحشية، وقاسية وكلها أكاذيب".