فاطمة المؤمن تكشف حقيقة صور خطوبتها وترد على الانتقادات الموجهة لها

  • تاريخ النشر: الأحد، 04 أبريل 2021
مقالات ذات صلة
كيف أصبح أطفال الفن؟ طفلة الحفيد ارتدت الحجاب وابنة ونيس مدربة رقص
أحمد خميس يدافع عن زوجته مشاعل الشحي بعد الفيديو الإباحي المنسوب إليها
أغرب تصريحات النجوم التي ورطتهم مع الجمهور وعرضتهم للسخرية

علقت فاطمة المؤمن على تلقيها التهنئة من الجمهور بعد نشرها عدداً من الصور اعتقد الجمهور أنها صور خطوبتها لكن شقيقتها نفت هذا الأمر.

وظهرت فاطمة المؤمن في فيديو لها تضحك بشكل مستمر ووجهت الشكر لكل من هنأها على الخطوبة غير الحقيقة وأكدت أن الأمر لم يثير غضبها.

وقالت فاطمة المؤمن:" استانست وعشت الدور شوية"، وعلقت على وصف الجمهور للعريس في الصور التي نشرتها بكونه يشبه "شوجر دادي"، وأضافت :"مسكين يوم خطوبته يقرأ هيك تعليقات" وانهت تعليقها :" شكرا على الأكشن حياتي كان ناقصها أكشن"

فاطمة المؤمن ثير الجدل حول خطوبتها

لم تكن ملامح العروس في الصور واضحة بسبب رفع العروس يديها لاستعراض خاتم الخطوبة أمام ملامح وجهها فلم تظهر ملامح وجهها بالشكل الكامل مما دفع الجمهور للتشكيك في خطوبة فاطمة المؤمن.

وعلقت مريم المؤمن، شقيقة فاطمة المؤمن، مؤكدة أن الصور التي تم تداولها هي مديرة أعمال فاطمة المؤمن والتي تدعي ديانا زياد، ونشرت فاطمة صورهما مع التعليق :"مبارك حبايبي".

وتعرضت فاطمة المؤمن للانتقادات بعد أن نفت مريم خطوبة فاطمة المؤمن واعتبر الجمهور أنها تعمدت اثارة الجدل بنشر صورة على حسابها الشخصي لمديرة أعمالها لم توضح ملامحها بشكل كامل مما تسبب في اعتقاد الجمهور أنها خطبتها هي.

وجاء في تعليقات الجمهور: "ما فهمت وش هالحركات اللي يسوونها مشاهير الفلس عشان يوصلون ترند ؟"، وقالت أخرى: "ما هي فاطمة المؤمن لكن فاطمة تحب تسوي اتنشن نفس قصة شعرها وطلعت ماقصته آخر شي".

فاطمة المؤمن تكشف دخلها الشهري

وأوضحت فاطمة المؤمن أن دخلها الشهري يتراوح بين 50 إلى 70 ألف دينار كويتي، تحصل عليها من الإعلانات أو نسبة من المبيعات التي توقع عليها لبعض الشركات إلى جانب المنتجات التي تحصل عليها كهدايا من الشركات المعلنة.

وأشارت إلى أن الدخل الشهري للمشاهير على السوشيال ميديا يمكن أن يزيد عن ذلك المبلغ في حالة قيامهم باستثماره في أعمال أخرى مما يزيد أرباحهم ويمكنهم من امتلاك أعمال خاصة بهم وعدم الاحتفاظ فقط بالأموال مجمدة في البنوك.

وأكدت أنها لا تحب أن تظهر مظاهر الثراء الفاحش على صفحاتها بمواقع التواصل لأنها ليست الحياة العادية لكل الناس، وبالتالي لا تريد أن تجعل الناس يرون أن هذا الثراء هو الطبيعي على عكس الواقع، معلقة :"لا أحب أن أعكس صورة الثراء الفاحش وأن هذه الحياة هي الصح، هنام استثناءات ليس كل من يعمل يستطيع تحقيق هذه الأرباح كلها".

وحول سؤالها هل أصابتك الفلوس بالملل قالت: " نعم مليون بالمية، أحس يصير كل شيء عندك عادي، أنا تجيلي أشياء بدون ما أطلبها، في البداية كنت استمتع بالشوبنج الأن لا استمتع لأن كل سئ صار عندي لا استمتع بالاختيار"، هل شعرتي أن الفلوس صارت عندك زايدة :"نعم لكني لا أصرفها ببذخ لأن الفلوس لا تسوي سعادة".

وأوضحت أنها كانت تفكر في شراء سيارة جديدة بمبلغ ضخم لكنها تراجعت بعد ان شعرت أنه من الأفضل أن تتبرع بهم لمساعدة مدينة بيروت.